السبت، 16 فبراير 2019

يحدث الآن

سهيلة بن لشهب، نجمة تتألّق في سماء الفن

استقبلت الشابة سهيلة بن لشهب (22 سنة) بعد عودتها من بيروت، بحفاوة منقطعة النّظير، لم يشهد لها مطار هواري بومدين مثيلا: زغاريد، أفراح، صوّر ملتقطة، زحام، حراسة أمنية مشدّدة… وبين راض، وساخط، ومستغرب، يطرح سؤال المشاهدة التي بدأت تحظى بها برامج تلفزيون الواقع، وأسئلة أخرى عن مجتمع بدأ شيئا فشيئا …

أكمل القراءة »

اللغة العربية.. وطني!

أصدر عبد الفتاح كيليطو كتابًا عنوانه: «أتكلم جميع اللغات، لكن بالعربية»(توبقال للنّشر، الرّباط 2013). للعنوان دلالة ثقافية، تلمح للانتماء الذي لا تحجبه لغة الآخر، عندما يضطرنا الوقت، أن تكون لغتنا هي لغته. بالنسبة إلي، الأمر مختلف قليلاً، فاللغة العربية هي لغتي، وإني، إذن: «أتكلم العربية، لكن بجميع اللغات». أُفكّر بها، …

أكمل القراءة »

اللغة العربية والصّدمة الثّقافية!

سأتحدّث في هذه الوقفة عن اللغة وتأثير الصّدمة الثّّقافية وصلة ذلك بالتغيير والتحولات الكبرى في مسيرة الأمم. وهناك مثال مهم في هذا السّياق، يتعلّق بحادثة 11 سبتمبر 2001، التي زلزلت الولايات المتحدة، على إثر الدّمار الهائل النّاجم عن تحطيم أعظم برجين تجاريين في قلب مانهاتن، يمثلان قوّة أمريكا التجارية وهيبتها …

أكمل القراءة »

ماذا بعد الزّيت والسُّكَّر؟

من بداية 2010 إلى نهاية 2011: بينما كانت «الأشياء» تحدُث في عواصم وأرياف بلدان عربية، خرج مئات الجزائريين، في العاصمة وضواحيها، أغلقوا الطّرقات وأحرقوا العجلات المطاطية، ودارت حروب شوارع مصّغرة في أكثر من حيّ، نُهب أكثر من مخزن ومحل، وحدث ما حدث، لِتُسمي الصّحافة ومعها الناس ما وقع ﺒ«أحداث الزيت والسُّكَّر». …

أكمل القراءة »

هلمّوا إلى الفلسفة.. هلموّا إلى الحياة!

«الفلسفة» موضوع مُغيّب في الجزائر، منذ عقود، فهذه الكلمة غالبًا ما تُصادف عبارة: «خليك من التفلسيف!»، للتّقليل من شأنها. في المقاهي والشّوارع، في البيوت وأماكن التجمعات، بل أيضًا في المدارس والجامعات، تبقى الفلسفة طبقًا غير مرحبا به في مائدة الحوار الجزائري. صارت تبدو أمرًا معقّدًا يصعب على المتلقي هضمه، أو …

أكمل القراءة »

السعيد ولد خليفة.. افشل حتى يُصدقك النّاس!

عبد الكريم قادري* يصعب على المرء أحيانًا معرفة قيمة بيت من الشّعر، أو حكمة يدُسّها في عقله الباطن، إلا إذا عايش حدثًا معينًا، فيُسقط على هذا الحدث ما يحفظ، يصحبه بتنهيدة تخرج من الجوف، هذا ما حصل معي حين مرّت أمامي محطات فشل وخيبات المخرج – أقول مخرجًا بتحفّظ –السعيد …

أكمل القراءة »

في «مدام كوراج».. عمر قاتلاتو الزطلة..!

في فيلمه الأخير «مدام كوراج»، منح مرزاق علواش بطله اسم «عمر»(الذي يُذكرنا باسم بطل فيلمه الأوّل «عمر قاتلاتو»، 1976)، ذلك الاسم الأسطوري الذي يُمثّل قيّم «الرُّجلة» في المخيال الجزائري المُعاصر. غير أنه أسند عنوان الفيلم للـ«مدام»، ثمّة إذًا انسحاب رمزي للرّجلة من الواجهة الجزائرية، التي لم تعد تشبه في أي …

أكمل القراءة »

سياسيون يستنجدون بأغانٍ

أثار استشهاد أمين عام حزب الأفلان عمار سعداني، بمقطع «إني أغرق.. إني أغرق..»، المقتبس من أغنية «رسالة من تحت الماء» لعبد الحليم حافظ (من كلمات الشاعر نزار قباني وألحان محمد الموجي)، في معرض ردّه على رسالة الجنرال المتقاعد محمد المدين، المدعو توفيق، لغطا شديدًا على مستوى شبكات التّواصل الاجتماعي وفي …

أكمل القراءة »

القُبلة والعناق قِبلة المسلم، إذ الله حبّ وسلام

  بمناسبة اليوم الوطني للعناق والقبل بالجزائر، في هذا العاشر من ديسمبر، لنجعل من القبلة في حياتنا هذا النّهار، على الأقل، قِبلة المُسلم في الإسلام، دين الرّحمة لا النّقمة؛ فالله رحمة وحبّ وسلام! هذا ما فهمه أهل التّصوف، وقد أتوا بأفضل قراءة للإسلام؛ إسلام المغرب الأمازيغي العربي لا إسلام الشّرق …

أكمل القراءة »

حياة وموت الدّينار الجزائري

الدّينار الجزائري ليس في أحسن حالاته. فبينما لا يتجاوز الأورو عتبة 2,3 دينار تونسي أو 11 درهما مغربيا، يواصل الدّينار المحليّ تقهقره(1 أورو= أكثر من 170 دينارا في السّوق الموازية)، ويفقد تدريجيًا من قيمته، رغم ما تمثّله هذه العملة من عمق تاريخي في الجزائر، لكنها لم تنل الحظوة التي تستحق. …

أكمل القراءة »