الأربعاء، 21 أغسطس 2019

نفحة

مدام نادية، جاوبيني..!

هذي المُدّة راكُم رايحين تجَوزو في البرلمان قانون الكتاب الجديد! واش معناها قانون الكتاب؟ معناها باش تنشر كتاب في دزاير لازم يجوز على لجنة، واللجنة هذيك «تقراه» وتشوف إذا ما فيهش حاجة منعها القانون ومن بعد تعطي رايها.. يعني من الآخر، رايحين يديرو صفّاية تع كُتُب! سيدتي الوزيرة أنا اليوم …

أكمل القراءة »

الجزائرية ويكاند بديكور جديد وشخصيات مختلفة

الضّغط على برنامج «الجزائرية ويكاند» جاء في وقت غير مناسب، أياما قليلة فقط قبل الاحتفال باليوم العالمي لحريّة التّعبير، فقد أظهرت السّلطة مرّة أخرى ضعفا في التّعامل مع الإعلام الجديد، وعشوائية في اِتخاذ القرار، وكان يمكن لسادة الأمر والنّهي التّفكير قليلاً، وعدم التّسرع والمجازفة بالتلويح بسيف الحجاج لبرنامج تلفزيوني كان …

أكمل القراءة »

رشيد نقاز حرّاڨة

السِيمانة اللّي فاتت، مات واحد الكاتب قاسح بزاف، من الأوروغواي اسمُه إدواردو غاليانو! هو صحافي في الأصل وكتاباته كامل تقريبا تحقيقات طويلة عن موضوع ما ولاّ كيما يسميها هو «حكايتي الخاصة عن العالم»، يعني يعاود يحكي تاريخ البشرية كيما يشوفُه هو. غاليانو عندُه كتاب اِسمه: «مرايا.. ما يشبه تاريخاً للعالم» …

أكمل القراءة »

النوم.. سنابل لاتحصدها اليقظة!

النوم هو حقل واسع للغاية، تتشابك فيه الأحاسيس والمشاعر مع مراكز قياديّة في المخّ، بيّد أن المختلف هنا ليس الوقوف على ضابط علمي للموضوع، بقدر ما ينطوي عليه النوم من رائز قوي، تذبل أمامهُ عديد النّظريات، وتذوي على عتباته كثيرُ القوانين. سبق للشّاعر العراقي عبود الجابري أن عنون ديواناً له …

أكمل القراءة »

الرجل الأصفر يتحدى الصمت

  في المخيّلة الشّعبية، يرتبط اللّون الأصفر بصورتي الغيرة والمرض، وفي الثّقافة الغربية يتصل اللّون نفسه بمعنى الحكمة، وتاريخيًا كان الأصفر مرادفا للذّهب والثراء، وفي الفنّ التّشكيلي برز الأصفر مع لوحة «عبّاد الشّمس» لفينسنت فان غوغ(1853-1890)، وفي الجزائر، عاد الأصفر أخيرًا مع شخصية «الرّجل الأصفر» للفنّان ياسر عامر، وهي شخصية …

أكمل القراءة »

غونتر غراس الجزائري

كان يمكن أن يكون غونترغراس جزائريًا، يكتب من داخل مأساة شعب، يسخر من الحياة بحكاياته الإنسانية، يختلط بالنّازية المحلية، ثم يفضحها، يقود معركة ضد الشّعبوية، وأخرى ضد النّسيان، ينتصر للمغلوبين ويجد نظيرًا لشخصية أوسكار(رواية طبل الصفيح) في شوارع الجزائر العاصمة أومستغانم أوبجاية أو واحدة من مدن الجزائر العميقة الأخرى. كان …

أكمل القراءة »

البيرة عربية والويسكي ڨاوري

الشاب خالد سرق ديدي للشاب رابح وغنّاها ودار بيها حالة.. كيما حكاية الفايسبوك: مارك زوكربيرغ سرق الفكرة لزوج خاوة وطوّرها ودار بيها حالة، وبدّل بيها الدنيا هذي.. على بالنا بلّي الغنا تاع خالد يتشابه والكلام تاع الغنا «بيزار» بصّح نورمال: واي.. واي.. ستيك.. ستيك.. من ذيك العام. الجيل اللّي يشفى على ديدي …

أكمل القراءة »

لعبيدي في عاصمة الرقابة

السّينمائية نادية لعبيدي ستجد نفسها، قريبًا، في ورطة، غير قادرة على التّراجع خطوة إلى الوراء، وتصويب ما فات، فقبولها حقيبة وزارة الثّقافة، على مضض، العام الماضي، سيضعها في مواجهة صعبة بين شخصيتها كمبدعة ومنصبها كوزيرة في حكومة تقرّ بالتّضييق والرقابة والتّحرش بالحريّات، هكذا ستكون مُضطرة للتّخلي عن قناعاتها، وركوب موجة …

أكمل القراءة »

جاو يعلمونا الصيادة.. هرب الحوت!

من يوم ما بدات الحكاية تاع سقوط أسعار البترول.. خلاص البترول والمحروقات وزادت جات احتجاجات عين صالح ضد الغاز تاع الصّخرة، بديت نشوف في حاجات غريبة راهم يصراوْ، هوما حاجات منطقية بصّح الوقت اللّي جاو فيه والمكان اللّي جاوْ فيه يخلوك تحِير! شُفت في شهر فيفري اللّي فات بلّي يوم …

أكمل القراءة »

البيوت قوارير الذّاكرة

شغلت البيوت حيزًا نفسيًا مركبًا منذ سالف الأزمنة، ليس بالبساطة التي يمكن لعابر على منصة التأمل، أن يتجاوزها أو يكتفي بالملاحقة السريعة لمعناها، ذلك التركيب ليس ندًا لأي تمعن مديد، بقدر ما هو نمط حياتي مضطرد، يدخل ضمن فنون العيش وأشكال التذوق بعمومها. جال الشّعراء من قديم الزمان في تقصي …

أكمل القراءة »