الخميس، 21 يونيو 2018

نفحة

الإدمان؟ آفير تبزنيس!

الإدمان؟ آفير تبزنيس!

كتبو: سيباستيان بوهلر. ترجمو: جقرور السعيذ في لي زاني سواسونت ديس، قررت الجماعة ألي تصنع الدخان أنو النسا لازم يوّليو يتكيفو كثر. كانو قلال النسا ألي يتكيفو وبالتالي البزناسة شافو فيهم دي كليونت جدد لازم يستغلوهم. لأنو كي تحط ڨارو في فم تاع طفلة تاع سطاش نسنة راك أسوريت طريقة …

أكمل القراءة »

«سنواتنا الحمراء» أو عندما تتنكّر الجزائر لأصدقاء الثورة

كانت ثورة الجزائر (1954 – 1962) سبباً في تشكل نواة شيوعية، في البلد، بدأت مع كتّاب تأثروا ببعض الشعراء، مثل لويس آراغون وبابلو نيرودا، ثم صارت حراكاً سياسياً، انخرط فيه مُناضلون معروفون، مثل بشير حاج علي، موريس أودان، هنري علاق وغيرهم… كثير من مناضلي الحزب الشيوعي الجزائري جاؤوا من فرنسا، …

أكمل القراءة »

قارئ الفنجان على الطّريقة الشّرعية: الشّيخ حمداش

قارئ الفنجان على الطّريقة الشّرعية: الشّيخ حمداش

لقد قالها الشّيخ حمداش، صراحة، وحسم الجدال: الحرب العالمية على الأبواب، والمؤامرة ستهدم بلدان المسلمين. منذ أشهر والشّيخ حمداش يلقي خطبه المقتضبة، على الفايسبوك، يتّكئ على الكيبورد، ليتحسّس حرارة مُتابعيه، ويسرد عليهم ما رآه في المنام وما اطّلع عليه في الفنجان، ليقبل النّاس عليه يسعون، مشياً وزحفاً، وهم يبصمون “لايكات” …

أكمل القراءة »

في رواندا والجزائر: الأدب شاهد زور وعدل!

في رواندا والجزائر: الأدب شاهد زور وعدل!

قامت القيامة، في رواندا وأُرسلت البلاد إلى العالم الآخر، مات حوالي مليون شخص، في ظرف مائة يوم فقط، ثم عادت الحياة – مجدّداً – وطوي الملف، كما لو أن شيئاً لم يحصل. تعود ذكرى الإبادة الجماعية في رواندا (1994)، ويعود معها سؤال مُلح: لماذا لم تجد تلك الأحداث التّراجيدية صدى …

أكمل القراءة »

دولاكروا شاهداً على نهاية المرأة الجزائرية

دولاكروا شاهداً على نهاية المرأة الجزائرية

حين رسم أوجين دولاكروا لوحته الشّهيرة: «نساء الجزائر في مخدعهن»، كان يعيش تحت «صدمة» اكتشاف الشّرق، شرق متعدّد الألوان والهويات. وبعد أكثر من قرن ونصف القرن، نعود إلى اللوحة نفسها، لنُعيد اكتشاف المرأة الجزائرية، الخفيّة، التي توارت تحت «صدمة» الاستعمار، وبسبب عقود من «أخلقة» المجتمع، ومن تعميم الفوضى، والفصل العنصري …

أكمل القراءة »

الحدّ الفاصل بين الأدب والبورنوغرافيا

الحدّ الفاصل بين الأدب والبورنوغرافيا

مع عودة الخطاب الدّيني، في السّنوات الأخيرة، صار الأدب يُواجه نوعاً جديداً من الأحكام، التي تقلّل من قيمته، وراح البعض يتحدّث عن«أخلقة» الأدب، في دعوة غير صريحة منهم نحو التّأسيس لأدب نظيف، أدب يستجيب للأخلاق العامّة، للسّلوكيات «الحميدة» وللقيّم التي تحدّدها الجماعة. من جهته، الكاتب أيضاً صار يخشى ردّة فعل …

أكمل القراءة »

رشيد بوجدرة: نْدير كيما يدير في البحر العوّام

رشيد بوجدرة: ضدّ الجميع ومع الجميع

كان رشيد بوجدرة يتحدّث بنبرة هادئة، يضع يده اليمنى على الطّاولة ويُداعب بيده اليسرى لحيته التي لم يحلقها من أسبوع. لقد وعدني. مستحيل أن يعود في كلامه! وصديقه البرلماني ميلود، المستشار السّابق في وزارة الثّقافة، والذي كان مقرّباً من خليدة تومي، يستمع إليه باهتمام. عزالدين ميهوبي يكنّ لك الاحترام، ولكن …

أكمل القراءة »

حناشي وتاكفاريناس وعلاوة

حناشي وتاكفاريناس وعلاوة

تأمّل محند شريف حناشي نفسه مليًا في المرآة، مرّر يده اليمنى على قفاه. أعجب كثيراً بنفسه، تأكّد من لون ربطة العنق الملائمة للبذلة. المرّة السّابقة أثار تهكّم بعض اللاعبين، عندما وضع ربطة عنق حمراء لا ينسجم لونها مع البذلة البنيّة. لم يتفطّن للأمر، لولا مُساعد المدرب الذي أبلغه بذلك، والذي …

أكمل القراءة »

محي الدّين عميمور وعثمان سعدي في باريس

محي الدّين عميمور وعثمان سعدي في باريس

كان محي الدّين عميمور يحمل مجلة فرنسية، يقرأ – على عجل – مقالاً لكمال داود وهو يردّد في نفسه: «أولاد اﻟ.. كبروا ولاّو يفهمو!».. خرج من ميترو سان ميشال وجلس في مقهى «لوديبار». لم يكن المقهى مزدحماً تلك الظّهيرة. شاهد قبالته شابة ثلاثينية شقراء، تدخن سجائر أميركية في صمت. طلب …

أكمل القراءة »

أنيس رحماني.. بين الصّفا والمروة

أنيس رحماني

كانت السّاعة تقترب من منتصف الليل.. أنيس رحماني لم يُغادر بعد قناة «النّهار».. قضّى يوماً متعباً في متابعة الأخبار، في التّواصل مع واحد من ولاة الجنوب، في التّشاجر مع بعض الصّحافيين، ومع مساعدته سوسن.. شعر ببعض الحزن، بسبب فشل حملته الإعلامية ضدّ رئيس اتّحادية الكرة الحاجّ روراوة. على غير العادة، …

أكمل القراءة »