الخميس، 17 أكتوبر 2019

مشرط

أقسى مظاهر العنصرية تلك التي تتسربل رداء الفضيلة

هل يمكن أن ننظر إلى أنفسنا من خلال مرآة مَجلُوَة بعيدًا عن ورقة التّوت؟ هل من السّهولة أن نمارس نقدًا ذاتيا في ظلّ غياب النّقد الحقيقي؟ ومن ثمة نتجاوز لغة الإطراء لصالح صراحة مؤلمة وموجعة؟ لا بدّ من الاعتراف أننا بعيدون كل البعد في غالبيتنا كأفراد نُعبر عن ظاهرة ومظاهر …

أكمل القراءة »

العنصرية وأوهام الذّات المنتفخة

العنصرية نتيجة منطقية لذات منتفخة. تشكّلت هذه الذات المنتفخة منذ الاستقلال(1962)، نتيجة عوامل سياسية، مدعومة بنمط معيّن من التّربية في الأسرة والمدرسة، وحمتها ثقافة الرّيع عبر تكريس طمأنينة الذّات الجزائرية إلى أوهامها. وخير مثال عما فعلته ثقافة الرّيع بذواتنا عايناه في ردّة فعل الأنظمة المتعاقبة إزاء المشاكل التي واجهتها الجزائر، …

أكمل القراءة »

العنصرية في مجتمع لا يُحسن التّعبير عن نفسه

لا يعيشُ العالمُ على وقع الحديث عن العنصرية بمُختلف مظاهرها – باعتبارها نزوعا مُنظما أو انبثاقا تلقائيا لسلوك يضمرُ كره الآخر المُختلف – إلا في أزمنة الأزمات التي يتمّ فيها الاستنجادُ بخطابات الهوية من أجل ترميم العلاقة بالعالم، من خلال نبذ الآخر ومُحاولة تطهير باحة الكينونة من المُختلف. العنصرية ليست …

أكمل القراءة »

الجزائري يُمارس العنصرية ويتنكّر لها

هل الجزائري عنصري؟ هذا سؤال لم نتعوّد عليه، كما لم نتعوّد على النّظر إلى أنفسنا ومساءلتها بعمق، لكن أحداثا، مرّت في السّنوات القليلة الماضية، أثبتت وجود عطب ما في علاقة الجزائري مع «الآخر»، وصارت «العنصرية» المُبتدعة بحسب تغيّر الظّروف غطاءا يلجأ إليه الجزائري في لحظة الضّعف، ومرجعية يتّكئ عليها للتّعتيم …

أكمل القراءة »

البوب آرت.. من الفايسبوك إلى الشارع

تنتشر على صفحات الفايسبوك، اليوم، صورٌ كثيرة تُمثّل علامات وأيقونات من الثّقافة الشّعبية الجزائرية، كصوّر ممثلين ما، من أفلام قديمة، اُخضعت لروتوشات لتُقدّم للمتابع بشكل وسياق جديدين. صارت هذه الصّور شيئاً أساسيا من الفضاء الافتراضي المحليّ، يتداولها مستخدمو الإنترنت من خلال بعض صفحات الفنانين، فالصّورة اليوم طغت على الأشكال التعبيرية …

أكمل القراءة »

جزائريو إسرائيل.. العيش على أنقاض التّاريخ

آراضي 48: كفاح عبد الحليم فيلم«الوهراني» لسالم إلياس يثير، مرّة أخرى، ضجّة، في الجزائر، بعدما تقرّر عرضه في مهرجان إسرائيلي(10 جوان المقبل)، عرض الفيلم في الدّولة العبرية وضع وزارة الثّقافة في موقف حرج، بحكم أنها دعمت إنتاج الفيلم، وحرّك ردود فعل شعبية غاضبة ضد المخرج نفسه، وفي ظلّ الجوّ المشحون …

أكمل القراءة »

الملحدون في الجزائر: كيف يفكرون؟

في الفترة الأخيرة، صار جزائريون لا يخفون توجههم الدّيني الإلحادي، يتحدّون السّائد، ويُجاهرون بقناعاتهم على مواقع التّواصل الاجتماعي، وفي الشّارع، رغم ما يسببه لهم الأمر من مُضايقات اِجتماعية، وأخرى قضائية.. «نفحة»اِقتربت من بعض الملحدين الشّباب، تحدّثت إليهم وتعرّفت على وجهات نظرهم، حاولت أن تنقل للقارئ كيف يفكرون، وماهي الصّعوبات التي …

أكمل القراءة »

الجسد الجزائري الموشوم

بداية التّسعينيات، من القرن الماضي، إبّان المدّ الأصولي الكاسح في البلد، اِكتشف بعض الشباب الجزائري المتحمس لرصّ صفوف الجماعات المقبلة على قيادة البلاد نحو حتفها، خاصة أولئك الذين كانوا يحملون على أجسادهم بقايا وشم، فرضته أيام طيش في مرحلة المراهقة، اِكتشفوا أن قبول عضويتهم في الجماعة، مرتبط بمحو أثار الوشم، …

أكمل القراءة »

صناعة الجسد

عمار بن طوبال الوشم وصناعة الجسد يتموضع الوشم كممارسة عاداتية، بين الفردي والجماعي، فهو عادة تقليدية ذات طابع «جماعي»، له غايات وطقوسية تتجاوز الجمالي إلى الهوياتي، في الوقت نفسه يمتدد في الزمن الحاضر كعادة حداثية ذات طابع «فردي» تقترب من الموضة والتقليعة التي يقبل عليها الشباب كنوع من التّعبير عن …

أكمل القراءة »

فن حول البشرة

البشرة ميدانًا للفن الوشم أشكال، من رأس حيوان خرافي إلى جناحي فراشة، من زهور إيكزوتيكية إلى خطوط رفيعة، من حروف إلى عبارات عاشقة، تتنوع الوشوم، التي صرنا نلاحظها في كل جهة، في عوالم الموضة والسّينما والموسيقى والرّياضة، وبين أناس عاديين أيضا، وبعدما كان الوشم يحمل مدلولا هوياتيًا، ويُعبّر عن اِنتماء …

أكمل القراءة »