الخميس، 18 يوليو 2019

مشرط

تأثير المسلسلات التركية: ظواهر لغويّة مستحدثة

د. خيرة منصوري من الظّواهر اللّغوية المستحدثة، والملفتة للانتباه، والتي أخذت في التمدّد والانتشار في مجتمعنا الجزائري؛ إحداث تغيير؛ قد يكون بحذف أو زيادة. في مثل: جدّي، جدّتي: صارت جدّو- جدّتو عمّي، عمّتي: عمّو- عمّتو خالي، خالتي: خالو – خالتو ياء النّسبة، تنزع من هذه الكلمات الدّالة على الصّلة الرّابطة …

أكمل القراءة »

أساليب المزاوجة، في الأمثال الشعبيّة الجزائريّة

د. خيرة منصوري في كثير من الأحيان تواجه النّاس- خاصّة و عامّة -، مواقف في الحياة اليومية، فيلوذون إلى أمثال وحِكم شعبية، يستعينون بها، مستأنسين بمعانيها؛ مستمتعين بعذوبة اللّفظ وحسن الوقع. و مما ورد من أساليب المزاوجة في أقوالهم السّائرة: سبع نسا و القربة يابسة: يقال وصفا للبيت المهمل مع …

أكمل القراءة »

ماكياج المرأة الجزائرية قديمًا: أناقة واكتفاء ذاتي

من المؤكد أنه لا يمكن للمرأة، أن تستغني عن أدوات الزينة أو المكياج، وسيلتها الأساسية، لتبدو في كامل أناقتها وجمالها، وهي تصنع مباهج الحياة. وقد تطوّرت أدوات الزينة، في عصرنا هذا، لتشكل صناعة قائمة بذاتها، وتجارة تدرّ أرباحا واسعة في العالم… قديما، كانت المرأة الجزائرية، تتزيّن، ولكن بمظاهر، وأدوات بسيطة، …

أكمل القراءة »

دلالات الألفاظ في الدارجة الجزائرية، وأبعادها النفسية.

د. خيرة منصوري ترتكز الألفاظ الجزائرية والأمثلة على بساطتها، حول بعض القيّم الاجتماعية والأخلاقية، كما أنّ لها أبعادا نفسية. ووصف المعاني المتضمّنة، أكثر الأمور إشكالية و تعقيدًا، حيث يصعب توجيه دلالات الألفاظ، وتحديد ما تشير إليه بدقة، لتعلّقها بعوامل تاريخية، اجتماعية، وثقافية. فاللغة تتلوّن بأحوال المجتمع ؛ إذ هي مرآة …

أكمل القراءة »

ماذا لو كان السّياسيون شخصيات روائية..؟!

 السّياسيون في الجزائر لا يحظون، بإجماع، في الأوساط الشّعبية، يشغلون بعض المناصب السّامية، ثم يرحلون وتمحى أسماؤهم سريعاً، من الذّاكرة. لكن، ربما سنجد من بين هؤلاء المسؤولين من يصلح أن يشكلّ مادة روائية أو شخصية في قصّة، سألت مجلة «نفحة» كتّاباً جزائريين أيّ من المسؤولين السّياسيين يصلح أن يكون شخصية …

أكمل القراءة »

بمناسبة سان فالنتين: الحبّ عند العرب والمسلمين

يحتفل العالم، خاصة بالبلاد الغربية، بعيد الحبّ، وكأن الحبّ حكر على اليهودية والمسيحية، إلى حدّ إكساب اليوم المخصّص له اسم القديس المسيحي فالنتين. ولا شك أن سبب هذا خور فكرنا الإسلامي اليوم، وقد «تدعدش» وتزمّت إلى حد نكران من أهم ما في الإسلام، صفة الحبّ فيه؛ فقد أصبح المسلم لا …

أكمل القراءة »

يوم حلّ ماركس بالجزائر وأدان الشّيخ بوعمامة

حلّ المنظر الشّيوعي الشهير كارل ماركس (1818-1883) بالجزائر يوم 20 فبراير 1882، أي قبل وفاته بسنة (توفي في 14 مارس 1883)، وذلك استجابة لنصيحة الأطباء، بتغيير إقامته، ونزولًا أيضا عند رغبة رفيقه فريديريك انجلز، الذي اقترح عليه الجزائر، كمنطقة ملائمة، تتناسب مع وضعه الصحي. وهكذا أقام كارل ماركس في الجزائر، …

أكمل القراءة »

لا حجاب ولا نقاب في الإسلام

لقد أصبح لباس الحجاب أو الخمار والنّقاب عادة شائعة، حتى أنه ليُخيل للنّاظر أننا في بلاد مسيحية؛ ذلك لأن الحجاب مما يفرضه الدّين المسيحي لا الدّين الإسلامي، تمامًا كما يفرض الدّين اليهودي تغطية الرّأس احترامًا لله، وليس هذا وذاك في الإسلام. لقد كثرت المغالطات لكثرة ما خالط الإسلام من إسرائيليات …

أكمل القراءة »

الفعل المخل بالحياء

رفيق جلول ربما ما لاحظته كقارئ أولاً، هو العزوف عن الحديث عن كل ما هو إيروتيكي في الوسط الثّقافي الجزائري، من سينما، شعر، رواية و مسرح. ما أستنتجه أن المجتمع يعتبره جهرا بسوء أخلاق أو «فعلا مخلا بالحياء»، ولقد مورست الرّقابة على هذا الأدب هنا في الجزائر تعسفًا، ومن قبل …

أكمل القراءة »

مشاهد جنسية نعم، لكن الإيروتيكية غائبة عنها

إنّ المتتبع أو القارئ للأدب الجزائري يدرك لا محالة تراجعه الكبير عن حقول كثيرة فلم يعد يطؤها القلم كما في السّابق، خاصة تلك الحقول التي تدخل في نطاق الثالوث المحرّم. فهامش الحرية الذي كان يفتح للمبدع وللكاتب بابا ليقول رغبته وهاجسه، أو رفضه ومقته للراهن وللتاريخ صار ينظر إليه بعين …

أكمل القراءة »