الجمعة، 20 أبريل 2018

مشرط

الفائز بالكأس: رواية التاريخ وكرة القدم

عادة ما يلجأ الروائيون الكبار، إلى التقاط حدث تاريخي يكاد يكون منسيا، قام به إنسان بسيط، لينسجوا من خلاله حكاية عظيمة؛ مثلما هو الشأن عند الروائي رشيد بوجدرة  (1941-) الذي صاغ روايته “الفائز بالكأس”، من خلال قصة المجاهد الجزائري محمد بن صدوق؛ الرجل الذي كلفته فيدرالية جبهة التحرير الوطني في …

أكمل القراءة »

الدين اليوم : الأولوية للمجتمع على حساب الفرد

أحمد عمراني   تعاملي مع الدين لم يكن ثابتا بل متذبذبا ومتموّجا. عرف تعاملي معه عدة تطوّرات وفق عدة جوانب خاصة أو تتجاوزني مثلا : الانتقال من مجتمع مسلم إلى آخر غير مسلم، والمطالعة والبحث، ومشاكلي النفسية والمادية. مع فترة الثانوية بدأت أسئلتي عن العدل الإلهي، وعن وجود الشرّ في …

أكمل القراءة »

أزمة الجامعة الجزائرية وبعض التّدابير للخروج منها

أزمة الجامعة الجزائرية وبعض التّدابير للخروج منها

الأمم التّي تُسيء معاملة علمائها، مثقّفيها وفنّانيها أو تقمعهم، مآلها إلى الفشل، لأنّها بذلك التّصرف لا تكشف للعالم إلاّ عن تخليها عن كلّ أشكال التّسامي التّي تُنْبِلُها وترفعها. في حين لا يوجد فنّ للحكم لا ينطوي على فنّ للتربية. للقضية دقّة نظريةٍ رياضية: الأمم سيئة الحكم هي أمم سيئة التّربية، …

أكمل القراءة »

الخطّاط الطّيب لعيدي ﻟ”نفحة”: الجزائري لا يقتني اللوحات الفنيّة

الطّيب لعيدي

حاورته: فائزة مصطفى من يقف أمام لوحات الطّيب لعيدي سيجد نفسه أمام فنّان مُكتمل، فإلى جانب كونه رسامًا وخطاطًا، فهومثقف أيضاً، وفيّ لعمله ولموهبته، ويحرص على مواكبة ما استحدث في عوالم الخط العربي والزخرفة والمنمنمات. يستحضر الطّيب لعيدي في لوحاته حكم أشهر الفلاسفة والشّعراء، من ابن عربي وإخوان الصفا إلى …

أكمل القراءة »

حين تنقصك المعاناة جد امرأة مناسبة أيها الكاتب

أسماء جزائري يُشير فرويد إلى أن كلّ معركة أوديبية يخسرُها المرء في البيت، يُحاول حسمها خارج أبوابه. يحضُر كافكا متربّعاً هنا، منسجماً مع ابتكاره لتلك السّلطة الأنثويّة البارزة في علاقاته مع الفتيات، كافكا كان يُريد حسم أمر تلك الأبوّة القاسية التّي جعلته دائمًا يتيماً للعاطفة، وبنظرته المُضطربة للحبّ، هو الذّي …

أكمل القراءة »

شعرة بين الإيمان والإلحاد.. قراءة في منهجي الغزالي وديكارت

أبو حامد الغزالي

عبيدين ملياني بداية علينا أن نتفق جميعًا، أن الإنسان إنما تميّز بالعقل، ولذلك فالعقل ضروري جدًا للإيمان، وكلّ من يدعو لتعطيل العقل أو إبعاده، فهو يريد أن يجمع قطيعًا من الأنعام حوله، لذلك فمبدأ التسليم التامّ للموروث دون إعمال للعقل فيه، لا يوصل إلى الإيمان الحقيقي المنشود، وهذا التّسليم التّام …

أكمل القراءة »

مالك بن نبي.. ترياق ضدّ الإسلاموية

مالك بن نبي (1905-1973) هو المثال الأسنى للنّبوغ الجزائري عندما يُناطح أئمة الفكر العالمي؛ فهو من مصاف القديس سان أوغيستين، وليد بونة. ونحن نكتفي بذكر هذا الرّجل دون غيره لصفته اللاهوتية وقيمة أعماله في تطوير فهم الديانة المسيحية. فالفكر النصراني الحديث عيال على إسهام هذا الجزائري المسيحي العبقري. ولا شكّ …

أكمل القراءة »

بختي بن عودة: أنا زمن رمزي

بختي بن عودة

تزامنت ذكرى رحيل مفجع لبختي بن عودة مع رسالة واجهت وجهرت وابتعدت عن التّبرير والتّعليل.. رسالة تعرية قاسية ولكنها تعرية شجاعة وجرأة للحسم، رسالة نشرها الباحث عبد الناصر جابي، ضمّنها استقالته من الجامعة و مما كتبه فيها: “أهمّ خلاصة توصّلت لها، بعد هذه التجربة الطويلة من التّدريس والبحث، وهي خلاصة …

أكمل القراءة »

جسد المرأة بين السّلطة والمال

سعاد زاهي في البداية وُلدتِ فتاة، حسناً، هذا أمر جيّد إلى حين، في مجتمع مازال يؤمن أن السبيل الوحيد للسموّ بالأخلاق، والارتقاء بالعفة إلى أبعد الحدود، يكون عن طريق نصب حراسة مشدّدة على جسد المرأة، وتطويعه وتطويقه من كل الجهات. يغفل هذا المجتمع أن حقّ التصرف بهذا الجسد «اللامشترك»، يرجع …

أكمل القراءة »

سليمان مظهر: من يدّعي أن سبب تخلّفنا هو الاستعمار، فإنه يجهل أوضاعنا الاجتماعية

سليمان مظهر

حوار: زهور شنّوف سنة مرّت على الرّحيل المفجع للبروفيسور سليمان مظهر (1944-2016)، أستاذ علم النّفس الاجتماعي، الذي تحدّى الأزمة الأمنية في عشرية الموت، ليس ببقائه وممارسة مهامه الجامعية والبحثية فحسب، وإنما بإصدار كتابه الشّهير “العنف الاجتماعي في الجزائر”(1997)، هذه الخطوة التي لم يسمح لها – على أهميتها وعمقها المعرفي – …

أكمل القراءة »