الخميس، 24 سبتمبر 2020

في النص

أسماء جزائري في نصّ جديد: لأجل الشّعر نعرفهم .

أعرفُ أن أنفاسك التّي تتحوّل إلى منطاد داخل فمكَ، تُحاول رفع غضبي فيكَ، حينما أتجوّل حافيةً داخل خطواتك، وأنّ النّساء اللّواتي كنّ يعثرنَ عليّ تحولنَ إلى ورطة قطنيّة، أنام على صدفهن كلّما اشتد ساعدكَ، وتخشّبت بيننا الأحاسيس. أعرفُ أنّ الهواء والذّي يحاول الآن رفع تنُّورة الحياة، ليكشفَ عن مفاتنها، ينسى …

أكمل القراءة »

خالد بن صالح يكتب: الأجنحة

إلى أشرف فيَّاض تلك البلاد القديمة، والدليل الضائع في الكتب مددتُ يدي إلى الرَّف، وفي نيَّتي أن أقتلعَ ما غُرس في الرَّمل من قضبان الحديد كدتُ أصدِّقُ النبوءة الأخيرة، لو لم يتدلَّ من خشبِ الحائط حبلُ مشنقةٍ وأقوالٌ مسجوعةٌ أخافت العصافير هنا بالداخل – حيثُ قلبكَ الشاسعُ – أغصان نديَّة …

أكمل القراءة »

دفاتر ياسمينة خضرا

من الصّعب الإمساك بتجربة ياسمينة خضرا(1955)، ووضعها في خانة واحدة، فقد تعدّدت هواجسه في السنوات الماضية، وسافرت نصوصه بين جغرافيا الشّرق والغرب، وتراكمت رواياته عاماً بعد آخر، مما يجعل منه واحدا من الكتّاب العرب الأكثر نتاجاً، وواحداً من الكتّاب الفرنكفونيين القلائل الذين تترجم أعمالهم باستمرار من الفرنسية إلى العربية، وتلاقي …

أكمل القراءة »

أسماء جزائري تكتب: حالة إعجاب

أسماء جزائري أحبّ كيفَ ينام، ويتركُ نافذته تتعرّق صيفاً، فيرتوي قميص نوم الشّارع، و لا أعرف بعدها أين تُخفِي أعمدة الكهرباء مناشف أصابعه. أحبّ كيفَ يرتّبُ ثيـابه، حِذاء تحت السّرير، وآخر وراء الستار، سروال على باب الخزانة، وجواربُ ملتصقة بالوسادة، وأغراض أخرى أجدها تحُوم حولي كلّما أفرطت في المنام . …

أكمل القراءة »

نصيرة محمدي تكتب: تركته في منحدرات آلجي

مقطع من نصّ جديد، للشّاعرة نصيرة محمدي، بعنوان: «تركته في منحدرات آلجي» «عالقة في شيئ ما يأكل قلبي، أتخبّط كطير مسجون وأتلوى كمدمنة لا تستطيع فكاكًا من أفيونها. أرى ما لايراه الأخرون وأصدقه مثل حكمة بليغة وقاسية في جمالها، وجميلة في ألمها. لا أحد أقوى من قدره ونهايته. لا أحد …

أكمل القراءة »

حكاية عن «الجزائريين المنسيين»

في روايتها الأخيرة «جاكوب، جاكوب» (صدرت – مؤخراً – في طبعة جديدة، بعد طبعة أولى، 2014)، تكتب فاليري زناتي عن جزائريين منسيين، عن جزائريين سقطواً – سهواً أو عن قصد – من كتب التّاريخ ومن المناهج المدرسية، عن جيل قام بما يجب القيام به، عن الآلاف من الجزائريين الذين شاركوا …

أكمل القراءة »

«الحديث قياس» في الحكم والأمثال الشعبية.

صدر حديثا عن دار لالا صفية للنشر والتوزيع، كتاب يقع في 220 صفحة، من الحجم المتوسط، يحمل عنوان «الحديث قياس» لصاحبه أحمد عقون، يستعرض فيه مؤلفه، مجموعة من الأمثال الشعبية والحكم المتداولة عبر منطقة الجنوب الغربي الجزائري. وهي أمثال تتقاطع في معظمها مع نظيراتها في مجموع مناطق الوطن، مع بعض …

أكمل القراءة »

أمين الزّاوي: آخر يهود تمنطيط

رواية «آخر يهود تمنطيط»(2012) لأمين الزّاوي، صدرت، في الجزائر، بالفرنسية، وترجمت للألمانية، في هذه الرّواية يعود أمين الزّاوي لأصول المجتمع حيث يسود التّسامح الدّيني، وقد أتمّ – مؤخراً – الكاتب والأكاديمي عبد الرحمن مزيان ترجمة الرّواية نفسها إلى العربية، وهنا مقطع منها:   «آكلة الرّجال   لم تكن قادرة على …

أكمل القراءة »

ماذا يحدث في مطبخ السّياسة؟

ياسين سليماني علي عبد النبي الزيدي(1965– العراق) ليس غريبًٍا على الخشبة الجزائرية، فقد سبق أن أخرج لطفي بن سبع مسرحيته «افتراض ما حدث فعلا»، وتوّجت بجائزة أحسن عرض متكامل في مهرجان المسرح المحترف(2012)، وفي مسرحيته «كوميديا الأيام السّبعة» التي يتحدّث عنها هذا المقال، وقدّمتها فرقة «اللمسة»(باتنة)، يظلّ الزيدي على عهده: …

أكمل القراءة »

نورالدين عبّة: غزالة بعد منتصف الليل

نورالدين عبّة (1921-1996) واحد من أهمّ الشّعراء والمسرحيين الجزائريين، باللغة الفرنسية، للأسف، لم تصدر، لحدّ السّاعة، ترجمات لأعماله، بالعربية، هنا أوّل ترجمة لنصه الشعري: «غزالة بعد منتصف الليل»، قام بها الكاتب والشّاعر جروة علاوة وهبي. «أيام قليلة قبل إعلان استقلال الجزائر، اكتشف فلاح تحت شجرة، وراء دغل من الصّنوبر، جثّتا …

أكمل القراءة »