الخميس، 17 أكتوبر 2019

في النص

يسألني الله: لماذا تحبّها؟ فأجيب..

أنا الآن جدّ تائه، لا أمل لي! لا حياة تقبلني! كل همّي أن ينقص همّي.. ولست أدري لماذا في كلّ مرة أحاول فيها إنقاص هذا الهمّ، بتغيير ذاتي من أجل من أحبّهم، يتعقّد الأمر أكثر فأكثر.. أعلم الآن أن أقرب النّاس إلى روحي يتوجّع، إننا نعيش الحزن ولا أمل لنا …

أكمل القراءة »

خيرة بلقصير تكتب: تحصيل حاصل، قسمة الفراغ

  الشّاعرة الجزائرية، المقيمة بالأردن، خيرة بلقصير، في نصّ جديد، بعنوان: «تحصيل حاصل، قسمة الفراغ». «ذاكرة متّشحة بالتّردي ساعة أليفة تحرّك ذيلها كي تتعافى الجهات من عبث يشرب زيره النّساء واللّغط المتداول في المرآة العصرية غثّة كالمشمش لها بريق ينوس بالوجوه والطّعنات،، يكتمل النّضوج اللاّهث بصيغة المُفرد لتبدو خفافيش كالأكياس …

أكمل القراءة »

نصيرة محمدي تكتب: هذا المستحيل الذي بيننا

كتبت الشّاعرة نصيرة محمدي، قبل عامين، نصّ «هذا المستحيل الذي بيننا»، ويُنشر هنا، لأوّل مرّة. «في صوتك أينع القلب وعلى مشارف التعب تشرب قلبي نبضك ونبراتك وصداك .. رقصت جفوني التي هدها الهجر واكتنزت روحي بأبديتك في إغراء الشوق ارتحلت وتمددت كلماتي في عطرك لتخطف أنفاسك تهاطل أيها الرجل ضحكا …

أكمل القراءة »

فؤاد ڨاسمي يكتب: كلاب المدينة

الرّابعة صباحا.. أنا جائع.. أعجز عن النّوم..  دخّنت بضعا وعلبة من سجائر..! أمقت السّجائر اليتيمة دون قهوة، لا طعم لها، هي فقط رائحة تزداد كراهة، وطعم يزداد مرارة، وحلق يزداد احتراقا مع كل سيجارة، ثم وخز غريب، ليس مؤلما ولكنّه مزعج، في بطني. مؤرّق هذا الصّمت المظلم، يخترق صريره سكون …

أكمل القراءة »

نصيرة محمدي تكتب: وحده الحزن ملاذ

  الشّاعرة نصيرة محمدي، في نصّ جديد، بعنوان: «وحده الحزن ملاذ». «انكسر شيئ بالداخل لن يعود كما كان أبدا ولن ترممه الحياة، جعلني أتجاوز النشيج والصراخ إلى لحظة أقوض فيها كل شيئ لأرى من جديد هذا العالم، وأستعيد الهدوء الممكن والتأمل الحاد لعبثية الوجود وفداحة العبور من تاريخي الصغير إلى …

أكمل القراءة »

أمل بوشارب.. من قتل إلياس ماضي؟

رواية «سَكرات نجمة» لأمل بوشارب، تأخذ قارئها في رحلة سردية، ببنيّة يتقاطع فيها الشّكل البوليسي مع المضمون الثّقافي، بمنظور دلالي ينسج علاماته ويفتحها على القراءة. هي رواية العلامات والأيقونات المرتبطة بمجموعة من الرموز الرّسمية والاجتماعية المحيطة بنا، بما يُحيطها من غموض ودلالات تاريخية وثقافيّة، غالبا في تقاطع لمجموعة من الحضارات …

أكمل القراءة »

خيرة بلقصيرة تكتب: خُروج الأنا.. نُزهة في التّيه

الشّاعرة الجزائرية خيرة بلقصير، المقيمة بالأردن، في نصّ جديد، بعنوان: « خُروج الأنا.. نُزهة في التّيه». «أحمل ذَواتي اختلاف المكان ناجم عن صرع ما في النّشوة، لأكن هؤلاء، ضجيج الكينونة بالأسئلة فراسخ الأرواح المتعددة أنا هناك أرْبتُ على كتفي التي هنا عقلي الذي يُشبه رمّانة عشق أترنّح في خيال الأماكن، …

أكمل القراءة »

ثنائية الرّواج والقيمة الإبداعية في أعمال ماركيز

يعدّ غابرييل غارسيا ماركيز (1927-2014) من الكُتّاب النّادرين في العالم، الذين تمكّنوا عن جدارة، من تجسيد ثنائية المقروئية والقيمة الأدبيّة، من خلال استيعابه لقاعدة عريضة من القرّاء المنتشرين في جميع أنحاء العالم، فضلا عن تحقيقه مبيعات بلغت أرقاما خيالية، تجاوزت ملايين النسخ، روايته «مائة عام من العزلة»، على سبيل المثال، …

أكمل القراءة »

محمد الأمين سعيدي يكتب: وردةُ العاشِقِ تُطْفِئُ جبلَ النَّار

الشّاعر والأكاديمي الجزائري محمد الأمين سعيدي في نصّ جديد، بعنوان: «وردةُ العاشِقِ تُطْفِئُ جبلَ النَّار».. وللتذكير، للشّاعر سعيدي إصدارات، منها: «أنا يا أنت»(2008)، «ضجيج في الجسد المنسي»(2009) و«ماء لهذا القلق الرملي»(2011). «لكِ المعنى يحلِّق طائرا في أبعد الرؤيا.. لكِ الأدنى من القلب الذي يفنى ليولدَ في خيالك كوكبا من بهجة …

أكمل القراءة »

نصيرة محمدي تكتب: رسالة لولادة كاذبة

الشّاعرة نصيرة محمدي، في نصّ جديد، بعنوان: «رسالة لولادة كاذبة»، هنا مقطع منه: «لا تحبني أكثر، ولا تنتظر أكثر، لم يعد للأشياء من معنى وأنا في أعالي النسيان. يتم بعد كل شيئ، بعد كل الذي مضى وسيأتي. لا تأت، أنا الآن كمن يخرج من تحت الأنقاض، وكمدينة تستفيق على صدمتها …

أكمل القراءة »