الإثنين، 17 ديسمبر 2018

في النص

كاتبٌ مؤسّسٌ للأدب الجزائري، يكاد يكون مجهولاً

محمد آغا (1906-1938)، المعروف أدبيا، باسم محمد ولد الشيخ، من مواليد مدينة بشار في الجنوب الغربي الجزائري بتاريخ 23 فبراير1906، تابع تعليمه الابتدائي في بشار، ثم انتقل بعد ذلك، إلى ثانوية وهران، أين واصل تعليمه الثانوي. كان ناجحا في دراسته، استطاع التفوّق على أقرانه من الفرنسيين والأوروبيين، وكان مع مواطنيه …

أكمل القراءة »

أسرار جائزة نوبل للآداب

كلّ شهر أكتوبر، مع الإعلان عن اسم الفائز بجائزة نوبل للآداب، يعود الحديث مجددًا عن «تسييس» الجائزة، وعن فرضية خضوعها لضغوطات، أو ميلها لنصرة «المواقف» على حساب الأدب، وهي أطروحات لم تثبت حقيقتها، ولا تخرج من دائرة «ردود الفعل» الموسمية. لكن، بالعودة لأرشيف الجائزة نفسها، سنكتشف بعض العلامات المميّزة، والنّقاط …

أكمل القراءة »

الزبّال هو أنت

لم تنجح المدارس والعائلات في تلقين أبنائها عادات سلوكية جيّدة، وكل تلك الشّعارات عن «النّظافة من الإيمان والوسخ من الشّيطان» لم تنفع في زرعِ أفكارٍ طيّبة في أذهانِ من رددّوها وأعادوا كتابتها على كراريسهم. حين تعيشُ في بلدٍ خلاّبٍ كالجزائر، بجبالها وشواطئها وصحرائها وجسورها، ستؤسفكَ رؤية المدنِ تفيض بالقاذورات، سترى …

أكمل القراءة »

من أحرق المدن؟!

من حياة..! 1 من أحرق المدن؟! قالت صديقتي.. المؤمنة والمُسالمة في احتجاج حارق على نصيّ الأخير.. من أحرق المدن لم يكن رجلاً أو امرأة.. لا يتعلّق الأمر في النّهاية بجنس ما..  مؤهّل للحرق.. وإنمّا باستعداد تاريخي «ما» لجيل كامل لا يتلاءم والحياة..! من أحرق المدن لم يكن ذكرًا.. فالذّكورة لا …

أكمل القراءة »

«ايليسا رايس» كاتبة جزائرية، أُهملت بسبب أصولها

رغم أنّها أصدرت عشرات الكتب ما بين رواية وقصة وحكاية، وأصبحت نهاية القرن التاسع عشر، واحدة من أبرز وجوه الأدب الحكائي في الجزائر وفي فرنسا، إلا أنها تتعرّض للإهمال المتعمّد، غير مدرجة، في مدوّنة الأدب الجزائري، بسبب أصولها اليهودية. ولدت الكاتبة الجزائرية «ايليسا رايس» (1876-1940)، في مدينة البليدة، واسمها الحقيقي …

أكمل القراءة »

سعيد مقبل، وصايا ما قبل الرّحيل

العشرية السّوداء انتهت، لكن تبعاتها ما تزال حاضرة. طوت الجزائر صفحة «الإرهاب» وصوّتت بالإجماع على مشروع المصالحة الوطنية(2005)، نجحت في حلّ بعض الأزمات الدّاخلية، لكنها فشلت في الإجابة عن كثير من الأسئلة المتعلّقة بالمرحلة السّابقة. قبل ثماني سنوات، صدر، في فرنسا ولبنان، كتاب يحمل عنوان: «سعيد مقبل: موت تامّ»، وصل …

أكمل القراءة »

مُحاولات جوليان بارنز.. بين الارتفاع والسّقوط

بعد وفاة زوجته، أصدر الإنجليزي جوليان بارنز(1946-) كتاباً بحجم كفّ اليد، حمل عنوان: «مستويات الحياة»(2013)، لا هو رواية ولا قصص ولا نقد.. هو كلّ هاته الأشياء مع بعض. الكتاب يتضمّن ثلاثة نصوص، والنّصوص مربوطة بخيوط حكي عن «البالوناتيك»، وهم مجانين المناطيد في القرن التّاسع عشر، وعن محاولاتهم لعبور بحر المانش، …

أكمل القراءة »

نصيرة محمدي تكتب: قاطع أنفاس محترف

الشّاعرة نصيرة محمدي، في نصّ جديد، بعنوان: «قاطع أنفاس محترف». «ظلنا المهدد باللامعنى والغموض يظلم معه الوجود، وينطفئ الطريق لوكانت لنا حياة أخرى، ومكان آخر لوكان عالمنا هو هذه الضفة فقط لو توقف خيالنا عن تصور أشعة ومناطق أخرى لأجسادنا وأرواحنا سنحضر هنا ونغيب هناك نحب ونحيا مستحيلنا نعري المستتر …

أكمل القراءة »

نصيرة محمدي تكتب: مثلما يحتاج العاشق إلى كلّه

الشّاعرة نصيرة محمدي، في نصّ جديد، بعنوان: «مثلما يحتاج العاشق إلى كلّه».   «مفتوح على الرعشة مشتعل بالبعيد ومضيئ بالكتابة كأشجار تتنفس الأرض وتتنامى في حضورها الغريب تنكشف أوراق لتوزع معناها وتلقي بفوضاها في الكون وكيد كبيرة من النور تندلق حياة أخرى ويسقط فراغ آخر في الألم تشع الرؤيا تحضن …

أكمل القراءة »

إيلينا فيرانتي ولغز اﻟ«بست – سيلر»

إيلينا فيرانتي هي (هو؟) كاتبة إيطالية مشهورة، تُباع كتبها بمئات آلاف النُسخ عبر العالم. في الوقت نفسه، لا أحد يعرف من يختفي وراء هذا الاسم. ألّفت ثمانية كُتب، دراسة وسبع روايات، ترفض كلّ ظهور في اللقاءات، لكنها تقبل منذ فترة قريبة الردّ عبر الكتابة. لا صور ولا شهادات عنها: لغزٌ …

أكمل القراءة »