الثلاثاء، 20 أغسطس 2019

في النص

نصيرة محمدي تكتب: وحده الحزن ملاذ

  الشّاعرة نصيرة محمدي، في نصّ جديد، بعنوان: «وحده الحزن ملاذ». «انكسر شيئ بالداخل لن يعود كما كان أبدا ولن ترممه الحياة، جعلني أتجاوز النشيج والصراخ إلى لحظة أقوض فيها كل شيئ لأرى من جديد هذا العالم، وأستعيد الهدوء الممكن والتأمل الحاد لعبثية الوجود وفداحة العبور من تاريخي الصغير إلى …

أكمل القراءة »

أمل بوشارب.. من قتل إلياس ماضي؟

رواية «سَكرات نجمة» لأمل بوشارب، تأخذ قارئها في رحلة سردية، ببنيّة يتقاطع فيها الشّكل البوليسي مع المضمون الثّقافي، بمنظور دلالي ينسج علاماته ويفتحها على القراءة. هي رواية العلامات والأيقونات المرتبطة بمجموعة من الرموز الرّسمية والاجتماعية المحيطة بنا، بما يُحيطها من غموض ودلالات تاريخية وثقافيّة، غالبا في تقاطع لمجموعة من الحضارات …

أكمل القراءة »

خيرة بلقصيرة تكتب: خُروج الأنا.. نُزهة في التّيه

الشّاعرة الجزائرية خيرة بلقصير، المقيمة بالأردن، في نصّ جديد، بعنوان: « خُروج الأنا.. نُزهة في التّيه». «أحمل ذَواتي اختلاف المكان ناجم عن صرع ما في النّشوة، لأكن هؤلاء، ضجيج الكينونة بالأسئلة فراسخ الأرواح المتعددة أنا هناك أرْبتُ على كتفي التي هنا عقلي الذي يُشبه رمّانة عشق أترنّح في خيال الأماكن، …

أكمل القراءة »

ثنائية الرّواج والقيمة الإبداعية في أعمال ماركيز

يعدّ غابرييل غارسيا ماركيز (1927-2014) من الكُتّاب النّادرين في العالم، الذين تمكّنوا عن جدارة، من تجسيد ثنائية المقروئية والقيمة الأدبيّة، من خلال استيعابه لقاعدة عريضة من القرّاء المنتشرين في جميع أنحاء العالم، فضلا عن تحقيقه مبيعات بلغت أرقاما خيالية، تجاوزت ملايين النسخ، روايته «مائة عام من العزلة»، على سبيل المثال، …

أكمل القراءة »

محمد الأمين سعيدي يكتب: وردةُ العاشِقِ تُطْفِئُ جبلَ النَّار

الشّاعر والأكاديمي الجزائري محمد الأمين سعيدي في نصّ جديد، بعنوان: «وردةُ العاشِقِ تُطْفِئُ جبلَ النَّار».. وللتذكير، للشّاعر سعيدي إصدارات، منها: «أنا يا أنت»(2008)، «ضجيج في الجسد المنسي»(2009) و«ماء لهذا القلق الرملي»(2011). «لكِ المعنى يحلِّق طائرا في أبعد الرؤيا.. لكِ الأدنى من القلب الذي يفنى ليولدَ في خيالك كوكبا من بهجة …

أكمل القراءة »

نصيرة محمدي تكتب: رسالة لولادة كاذبة

الشّاعرة نصيرة محمدي، في نصّ جديد، بعنوان: «رسالة لولادة كاذبة»، هنا مقطع منه: «لا تحبني أكثر، ولا تنتظر أكثر، لم يعد للأشياء من معنى وأنا في أعالي النسيان. يتم بعد كل شيئ، بعد كل الذي مضى وسيأتي. لا تأت، أنا الآن كمن يخرج من تحت الأنقاض، وكمدينة تستفيق على صدمتها …

أكمل القراءة »

أحمد دلباني يكتب: رسالة مفتوحة إلى صديقي أدونيس

1 صديقي الكبير أدونيس، فضلتُ، هذه المرَّة، أن أكتبَ لك مُباشرة بعد أن كتبتُ عنك كثيرًا. لم أشأ أن تكونَ ضميرًا للغائب – أنت الأسطع حضورًا في المشهد الثقافيّ والإبداعيّ العربيّ منذ عشريات. كما وجدتني مُغتبطا كثيرًا بالتوجه إليك باعتبارك صديقا منذ أن نبَّهتني في مُكالمةٍ هاتفية قائلا: «نحنُ صديقان …

أكمل القراءة »

خيرة بلقصير تكتب: وليمة لنصوص جائعة..

الشّاعرة الجزائرية، المقيمة في عمان، خيرة بلقصير، في نصّ شعري جديد، بعنوان: «وليمة لنصوص جائعة..» «(1) تفتّت أيها الوقتْ خبزاً.. أو حجراً أو قلب أمْ،، تفتّت وارمي بالمكان بعيداً تفتّت أيّها الجسد كالخرز،، أو كالعقيقْ كغبار ملتصق بآنية فخار ترعى الأديم والسقوطْ، لا شيء يلتهم هذا الفراغ والوحش يسكن الاشتياق …

أكمل القراءة »

هل الرواية الجزائرية تصلح للقراءة؟

قبل أسابيع، خرج نقّاد، من كهوفهم، للصّراخ عالياً، وللتّعبير عن استيائهم، في مواقع التّواصل الاجتماعي، بسبب تغييب الرّواية الجزائرية، مرّة أخرى، عن قوائم التّرشيحات في جائزة «البوكر» العربية، وذهب البعض إلى الادعاء أن الأمر «مقصود»، وانضم إليهم روائيون لتبرير «تغييبهم»، بالبحث عن علل ترتبط – بحسب رأيّهم – بمنطق «إقليمي» …

أكمل القراءة »

«انتقام الشيخ»: أوّل نصّ إبداعي في تاريخ الأدب الجزائري.

يرجع جان ديجو، الكاتب والباحث الفرنسي، المختصّ في تأريخ الأدب الجزائري، أوّل نص أدبي، كتبه جزائري، باللغة الفرنسية، إلى سنة 1891، وهو عبارة عن قصّة، تحمل عنوان «انتقام الشيخ» (la vengeance du cheikh) ، تستوحي أحداثها من عمق العادات والتقاليد الاجتماعية الجزائرية، كتبها امحمد بن رحال، ونشرتها المجلة الجزائرية التونسية …

أكمل القراءة »