الإثنين، 17 ديسمبر 2018

في النص

حادث بالقربِ من حفرة الرّأس!

حادث بالقربِ من حفرة الرّأس!

تحدث الأمور السيّئة في الصّباح الباكر وأخرى جيّدة تأتي بشكل متآكل   حسنًا – حسب العادة – سأبدأ بالسّيئة، فتحتُ النّافذة على هذا النّهار وجدتُ العشّ مقلوبًا وسط الدّهشة، سمعتُ مواء قط نظرتُ إلى الدّاخل وجدتُ القطّ فوق السّرير يتَسَلَّى ببقايا ريش علق بمخالبه… أمّا الجيدة، فإني لا أملك قطًا …

أكمل القراءة »

هل الكتاب صديقٌ لكلِّ قارئ؟

خليل دادي كلّ كتاب جيّد يقوم إنسان بقراءته كفيل بتغيير فكره، شعوره، أهدافه، بل وحتّى حياته، لأنّ كل كتاب جديرٌ بتلقيننا شيئا من المعرفة والحقيقة، وربّما الواقع أيضا. الرّواية أيضا كتاب، والرّواية تستطيع إحداث ثورة، إمّا داخليّة بين القارئ ونفسه أو خارجيّة بين القارئ والمجتمع الذي يعيش فيه، وهذا كلّه …

أكمل القراءة »

التّفكير شعريا، أو الشّعر بنكهة فلسفية

التّفكير شعريا، أو الشّعر بنكهة فلسفية

إذا كانت الفلسفة قد اهتمت بالشّعر، لما ينفتح عليه من إمكانات الكشف عن الوجود، فإن الشّعر بدوره استثمر إمكانات الفكر من جهته، محاولاً القبض على جمرة الوجود الحارقة، دون أن يخفي اتكاءه على الفلسفة، سواء في تأثره الجليّ بسوداوية الوجودية، أو في قلقه العدمي، الذي يقربه من اللاشيء. وهو في …

أكمل القراءة »

هالوسين.. أو رواية الجرأة

هالوسين.. أو رواية الجرأة

فاجأ الفيلسوف الجزائري المثير للجدل إسماعيل مهنانة الجميع مؤخرًا، بولوجه إلى عالم الكتابة الرّوائية وإصداره لروايته الأولى الموسومة بـ”هالوسين”، عن دار الجزائر تقرأ. الرّواية التي وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة التي أطلقتها دار النّشر ذاتها، يبدو أنها ستسيل الكثير من الحبر في أوساط المهتّمين، ليس فقط المهتمين منهم بالأدب والإبداع …

أكمل القراءة »

حميد سكيف: بيم بام بوم

حميد سكيف

هذا النّص صدر، عام 1971، في أنطولوجيا الشّعر الجزائري، التي أشرف عليها جان سيناك. نقدّمه، هنا، في ترجمة إلى العاميّة. بيم بام بوم اليوم العرس بيم بام بوم كادياك، مرسيدس، فيلات. كسكسي بالدّم السْخون. بيم بام بوم يدِّيّا مْزَيرين شواربي في الفُم زبّي قُدامي نستنّي في أختي – أختي مرْتي …

أكمل القراءة »

كشيوعيِّ يُدَخِّنُهُ التَّبغُ الوطنيُّ الفاسد

كشيوعيِّ يُدَخِّنُهُ التَّبغُ الوطنيُّ الفاسد

(إلى جدي تُّومي سعيدي المكنَّى بهو شي منه) …كشيوعيٍّ يصبُّ الحزنَ في الأنخابِ، يكوي صدره بالتّبغ، يلقي دمعةً للكأسِ، يعطي شهقة من أعمق الآمال للأوطان؛ أبكي: 1. جسدي يحسو النّارَ والأوجاعَ في وطنٍ تمتصّ دمه كائناتٌ تستثمر في ماء الوجه، كي تكبر مؤخراتها فلا تقوم من الكراسي حتى تتألم مفاصل …

أكمل القراءة »

قراءة في رواية “زوج بغال” للروائي بومدين بلكبير

“زوج بغال”، تسمية تطلق على المعبر الحدودي بين الجزائر والمغرب؛ وبينما ظلّ الطرف المغربي محافظا على التسمية قائمة كما هي، إلى اليوم؛ قامت الحكومة الجزائرية بعد الاستقلال بتغيير التسمية، بحيث أطلقت اسم شهيد الثورة الجزائرية العقيد لطفي، على المعبر الحدودي. هكذا سيثير العنوان انتباه القارئ، بما أن العنوان لا ينفصل …

أكمل القراءة »

أسماء جزائري تكتب : الدّموع المتألقة

أسماء جزائري   مصابٌ عنوان بيتي بالطلقات الطائشة ينساه المقربون فور خروجهم إلى الشّارع يخطئونه يطرقون أبوابا أخرى حينما يقصدون الطّرق عليه وحين يتذكرون بابه أكون أنا قد تجاوزت كلّ الشّارع لأتفقّد علبة البريد في مركز البريد مائلٌ فمي منذ توقفت عن مناداة أسمائهم وحينما يتّصلون أكون قد وضعت السماعات …

أكمل القراءة »

سماعلي كريمة تكتب: أغاني السّماء

سماعلي كريمة تكتب: أغاني السّماء

مُتعاليا صوب السَّماء مُنساباً بخفَّة بين أصابعٍ لم تحمل يوما حجرًا تدفعُ به رصاصا عشوائيًّا يدرأُ فجور الحاضر وزيف التَّاريخ مُرتفِعا يعمُر بيتاً لطفل شرقي بين الغيوم حين تسارعت الخطى نحو الموت بدل الرَّقص تُعيد أوتار الكمان صياغة العالم دون خطيئة الدّم وتُعيد الحرب اغتيال الحمام في ساحاتها **** في …

أكمل القراءة »

قراءة في رواية ” ليندة” للكاتب محيي الدين بريزيني: حفر في جماليات المنجز الموضوعاتي

تمهيد ـ ” هكذا اشتهرت السيدة منى، بذوقها الرفيع، وحسن ترتيب الأشياء وبتفضيلها اللمسة الرومانسية في تحضير احتفالية عيد الميلاد، كانت تمثل زمنا يبدو قد ولى، حيث كل شيء يتم في ذوق رفيع وعناية خاصة” ص. 22 ـ ” يمكنك أن تطرد إنسانا من بلده، ولكن لا يمكنك أن تطرد …

أكمل القراءة »