الجمعة، 22 سبتمبر 2017

في النص

فصل من رواية «الدوائر والأبواب» لعبد الوهاب عيساوي

عن دار ميم للنشر، صدر حديثاً للكاتب عبد الوهاب عيساوي رواية تحمل عنوان «الدوائر والأبواب» وهي الرواية الفائزة بجائزة سعاد الصباح لسنة 2017. وقد سبق للروائي الشاب أن أصدر رواية تحمل عنوان «سييرا دي موريتي» وهي الرواية التي حصدت عددا من الجوائز الوطنية أبرزها جائزة آسيا جبار سنة 2015. فيما …

أكمل القراءة »

كوثر عظيمي: نجمة صاعدة في سماء الأدب

الكاتبة الجزائرية الشابة كوثر عظيمي (1986-) تعتبر مفاجأة الدخول الأدبي في فرنسا هذه السنة : 2017. استطاعت روايتها الجديدة «ثراؤنا» nos richesses ، أن تحظى باهتمام أدبي بالغ في فرنسا، وأن تبلغ القوائم الأولى المعلن عنها خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر 2017، لأهم وأبرز الجوائز الأدبية على رأسها غونكور، …

أكمل القراءة »

أليس زينيتار تسرد تاريخ الحركى

أليس زينيتار

حاورتها: كلير دوفاريو. ترجمة: سماعن جلال الدين أليس زينيتار (1986-) تروي في روايتها الأخيرة “فنّ الخسارة”(فلاماريون، باريس 2017) – وهو عنوان مستوحى من قصيدة للشّاعرة الأمريكية إليزاباث بيشوب – حرب الجزائر كما رآها أولئك الذين اصطفوا في الجانب الخطأ: المنهزمون. كيف تُقرر، دون أن تحمل السّلاح بالضّرورة، أن تغدوَ عميلا …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “المذيع العاقّ” لجلال حيدر

المذيع العاق

جلال حيدر (من مواليد 1989 بخنشلة)، كاتب وشاعر. ستصدر، الشّهر القادم، باكورته الرّوائية، بعنوان “المذيع العاقّ”(منشورات القرن الواحد والعشرين، الجزائر). هي رواية تنتصر للمهمشين، للمغيّبين من الذّاكرة، تسرد يوميات شباب مشتّت، تائه، يُحاول أن يتحايل على واقعه ليُسمع صوته. هنا مقتطف منها: “أصبحتُ حمّالاً معروفاً في بوحمامة، أشتري بتلك النّقود، …

أكمل القراءة »

عن قراءة وإعادة قراءة”الغريب”

قرأت رواية “الغريب” لألبير كامي، هذه المرّة، بشهية كبيرة. قرأتها بترجمات ثلاث مختلفات في نفس الوقت، ترجمات متاحة (مسروقة في الأصل) على مواقع الكترونية انتشرت منذ فترة على الانترنت كالنّار على الهشيم، تُقدم كل ما لذّ وطاب من انتاجات الفكر والفلسفة والأدب وغيرها من الحقول والمجالات.. في فضاء افتراضي لا …

أكمل القراءة »

هل «زبور» داود منارة لروائيي التّيه!

هنا – وعلى هامش الحديث الدّائر حول رواية كمال داود – محاولة لفتح قوس كبير حول الكتابة الروائية في الجزائر،  فالجميع يريد كمًا وكيفا، ونسعد بامتلاء رفوف المكتبات بالروايات، لكن الحاصل غير هذا، فحين نشيد بعمل كمال داود والترجمة الرفيعة جدا للأستاذ الأديب عمير بوداود (لموقع نفحة)، نحيل إلى إمكانية …

أكمل القراءة »

فصل مترجم من رواية كمال داود الجديدة

رواية كمال داود الجديدة

ترجمة: بوداود عميّر كمال داود يعود برواية جديدة، تحت عنوان “زبور أو المزامير” (البرزخ، الجزائر 2017). في هذه الرّواية نصادف شخصية زبور، شاب يجعل من الكتابة دواءً ضدّ الموت، يعيش في عزلة وفي صراع مع والده الثّري الحاجّ إبراهيم. هي رواية تتعدّد فيها الأصوات والمرجعيات الدّينية والأدبية. بعد روايته السّابقة، …

أكمل القراءة »

عن ايزابيل الليندي وصالح علماني

فوزية خليفي حين تكتشف “ألما” أنها صارت تحتاج إيجاد طرق لتفادي صعود الدرج، أو تخمين جملة لم يسعفها سمعها في التقاطها منذ أول مرة. – أنتِ تخشين أن تخذلنا أجسادنا، أو مما تسمينه “بشاعة التقدم في السن”، مع أنك الآن أجمل بكثير مما كنت عليه في الثالثة والعشرين..”، يكتب إليها …

أكمل القراءة »

أمينة الجدعاني تكتب: ينهض كموج

أمينة الجدعاني تكتب: ينهض كموج

  I   الدّمع الذي مرّرته على ظرف الرّسائل، كان ينهض كموج أزرق يُقاوم وحشة الجَزْر.   II   لا تنظر إلى عيني اللامعتين كحبتي لؤلؤ مثقوبة وخيط الحزن طويل؛ أخشى أن يرسو على روحك.   III   تلك الهالات الدّاكنة على عيني ليست إلا بقايا قُبل الليل الطّويلة مطبوعة على شفاه روحي.     IV   هذا النّبض الذي تسمعه ليس إلا صوت السّقاطة التي تسكنك. أحدهم يطرق بابك، لكنك لا تفتح.   V   المواعيد التي لم نذهب لها تتكدّس ملحاً في حنجرتي حتى لم يعد بمقدوري الحديث دون أن تفضح صوتي بغيابك.     VI   كلّ الأشياء الأولى باقية كما لو أنها على جهاز فيديو قديم كل أزراره معطلة عالقاً عند زرّ التوقّف.     …

أكمل القراءة »

محمد قسط يكتب: حين يُشبه الكاتب حلمه

محمد قسط يكتب: حين يُشبه الكاتب حلمه

صديقي عبد الرزاق بوكبّة، حدث أن دردشت مع صديقنا عبد القادر العربي، حول نشر تجربتك السّردية الرّمضانية في كتاب، فلم يرَ وجاهة في ذلك، كما استثقلت من ناحيتي الأمر، والحمد لله أنك فعلت. كانت مشكلتي، وأنا أتصفح كتاب “يدان لثلاث بنات”(2017)، أنني أعرف النّصوص جيّدًا، فعرقل ذلك تمتّعي بالسّرد الشّهي، …

أكمل القراءة »