الخميس، 18 يوليو 2019

خلف الحدود

«الجنة في انتظار» نساء داعش..؟!

فائزة مصطفى يُعرض في قاعات السّينما الفرنسية فيلم يحمل عنوان «الجنّة في الانتظار»، حيث تحاول المخرجة الفرنسية ماري كاستيل مونسيون شار، على مدار ساعة وأربع وأربعين دقيقة تشريح ظاهرة تجنيد الفتيات الفرنسيات في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية داعش والإجابة على سؤال محوري: من الذي يدفع هؤلاء القاصرات للالتحاق بالتنظيم الإرهابي؟ …

أكمل القراءة »

تشي غيفارا.. حضور رغم الغيّاب!

عبد القادر بوماتع «لا يهمني أين و متى سأموت، بقدر ما يهمّني أن يواصل الثوّار تحريك العالم ضجيجًا، لا أريد لهذا العالم أن يميل بثقله على أجساد الفقراء».. مقولة تبقى راسخة في ذهن كلّ حرّ في هذا الكون.. كلمات أنارت درب الثوار لأجيال.. خرجت من لسان تشي غيفارا(1928-1967).. الرّجل الذي …

أكمل القراءة »

فيلم فاطمة أو عندما تُنصف السّينما الفرنسية المرأة المغاربية البسيطة

لم يكن المخرج الفرنسي فيليب فوكون يتصوّر، وهو يسند دور البطولة لامرأة جزائرية بسيطة، لا تحسن اللغة الفرنسية، أو تتكلمها قليلا بلكنة جزائرية، إضافة إلى كونها متحجبة، لفيلمه الذي يحمل عنوان «فاطمة» (2015)، أنه سيحصد أهم الجوائز السينمائية في فرنسا وينال استحسان النقاد. ثريا زروال امرأة جزائرية بسيطة (من مواليد …

أكمل القراءة »

ماعجزت عنه الجزائر وحقّقته كوتونو!

بعيد الاستقلال(1962)، أقرّت الجزائر ببعدها الأفريقي. ورسّخته في أول دستور للجمهورية الجزائرية(1963). احتفت بالقارة السّمراء ولعبت دورًا محوريًا في تحرير العقل الأفريقي من التّبعية الكولونيالية، خلال العقدين الأولين من الاستقلال. أصبحت الجزائر العاصمة«مكّة»للمثقّفين والثّوريين الأفارقة، الذين كانو يقصدونها من كافة أنحاء القارة لما كانت توفره لهم من حماية وبيئة مناسبة …

أكمل القراءة »

يوم نالت الجزائر جائزة الأوسكار في السينما

في سنة 1970، أعلن الممثل الامريكي الشّهير كلينت ايستوود، الذي نشط حفل توزيع جوائز الأوسكار الأمريكية، رفقة الممثلة الايطالية الشهيرة كلوديا كاردينال، عن فوز الجزائر بجائزة الأوسكار لأحسن فيلم أجنبي (شاهد الفيديو)، عن فيلم «زاد»(Z) الذي دخل المسابقة باسم الجزائر، وهو انجاز فنّي غير مسبوق في تاريخ السينما الجزائرية والعربية. …

أكمل القراءة »

المستور في فاجعة نيس والانقلاب التركي المهدور

الاعتداء الإرهابي الذي تعرّضت له مدينة نيس الفرنسية ثم المحاولة الفاشلة للانقلاب بتركيا ستكون لهما ولا شكّ تداعيات على الإسلام والعالم العربي. لذا وجب التفطن للمستور من القضيتين، مما يتستر عليه الغرب ومن سانده من العرب وأهل الإسلام، بل ومن ناهضه أيضاً علنا من بينهما، بدون أيّة قناعة أو نزاهة …

أكمل القراءة »

جاك بيرك صديق الجزائر، جسر تواصل بين الضّفتين

في 27 جوان، تحلّ ذكرى رحيل عالم الاجتماع الفرنسي جاك بيرك، الكاتب المتخصّص في الحضارة العربية الإسلامية. قبل وفاته، ترك وصيّةً، يهدي بموجبها جميع مخطوطاته وكُتبه التي ألّفها، وكذا مكتبته الزاخرة بأمّهات الكتب، التي قدّرها المختصّون بـحوالي ثلاثين ألف كتاب، إلى مسقط رأسه، مدينة فرندة في ولاية تيارت، التي ولد …

أكمل القراءة »

بعد المجزرة.. أورلاندو عورة الإسلام الدعيّ!

على إثر مذبحة أورلاندو(ليلة أمس)، أنا مثل الشّاعر العربي أبكي على أطلال دين تنويري أضعناه وملة إناسية طمسنا أنوارها وتعاليمها السّمحة بتزمت أحمق وجاهلية هوجاء. أنا أصرخ بصاحبيّ، رجل الدّين ورجل السياسة في بلدنا، أهيب بهما التّكفير عن ذنوبهما بدعوتهما للبكاء على ظلمهما لأبرياء بتلك المدينة المنكوبة باسم دين بريء …

أكمل القراءة »

زوم على الحرب.. أو شهود نهاية الحياة

الشّاعر الجزائري مالك حداد كان يعتقد أنّ لحظات الحزن تجمع الأفراد وتذيب الفوارق بينهم أكثر مما تفعل لحظات الفرح. فكرة يمكن إسقاطها على الصّورة الفوتوغرافية التي تبلغ أحياناً أوج قيمها التعبيريّة زمن المأساة أكثر مما هي عليه زمن الملهاة، فبين الصّورة الملتقطة بغرض الترفيه والصورة الملتقطة بغرض التأريخ يكمن لبّ …

أكمل القراءة »

هل القومية العربية حقيقة أم كذبة؟!

هو شاب جزائري، من مواليد الثّمانينيات، تدرّج في كلّ مراحل التّعليم الأساسي في بلده، وأُجبر، مثل أبناء جيله، على حفظ نشيدي: «بلادي، بلادي، بلادي» و«موطني» في مادة المحفوظات، أو ما يُسمّى ﺑ: «التّربية الموسيقية». كان يظنّ أنّ تلك الأناشيد الثّورية الوطنية، هي نفسها التي كانت تردّد إبان ثورة التّحرير(1954-1962)، لكنه …

أكمل القراءة »