الجمعة، 10 يوليو 2020

إيقاع

مات نبيّ تمازغا.. من يحمينا من وحش الغابة الآن؟

إيدير

جلال حيدر اسمه الحقيقي حميد شريط. وُلد في قرية آيت لحسن في أعالي جرجرة (تيزي وزو) سنة 1949، وسط الخضرة ومجتمع متآزر في محنته. شاحنات الفرنسيين تزأر في الطرق الصاعدة نحو دشرته. متجولة أو تبحث عن واحد من “المتمرّدين”. حوافر فرس القايد تصعد أيضًا بلا توقف. مع اللفيف. لكنها لا …

أكمل القراءة »

فَرْحِي سْ مِّي (فَرَحْتِي بَبْنِي)

فريد فراڤي

أداء: فريد فراڤي ترجمة: جلال الدّين سماعن إلى تميم أمازيغ فرحتي ببني يشوف.. فرحتي ببني، يا ربّي يكبر، احرزهولي.. احرزلي بني، اليوم عرس كي زاد، فرحتي ببني، عين الحاسد تشوف، احرزلي بني.   فرحتي ببني يشوف.. فرحتي ببني، يا ربي يكبر، احرزهولي.. احرزلي بني، اليوم عرس كي زاد، فرحتي ببني، …

أكمل القراءة »

الفنانة سعاد ماسي: أسعدني تواجد النساء بكثرة في الحراك

الفنانة سعاد ماسي، التي تتواجد في باريس منذ سنة 2000، عبّرت عن سعادتها بالحراك الشعبي، وطريقة تنظيمه، وتواجد النساء بكثرة فيه. قبل عشرين عامًا، اكتشف صوت سعاد ماسي الساحر، ترافقه موسيقى “الشعبي”، الموسيقى التي ولدت في شوارع الجزائر العاصمة، أوائل القرن العشرين. تقيم سعاد ماسي الآن في باريس، حيث تستعد …

أكمل القراءة »

الشاب عز الدين: أريدهم فقط “يخلّوني طرانكيل”

قبل رحيله ، كانت صحيفة “الوطن” الناطقة باللغة الفرنسية، قد أجرت حوارا مع المطرب الراحل الشاب عز الدين (اسمه الحقيقي عابد بن عودة )، كان يبدو متذمرا، من المضايقات التي يتعرض لها، من كل الجهات؛ خاصة بعد إصداره أغنية “شوف الحقرة شوف”، وهي الأغنية التي نالت نجاحا منقطع النظير، دخل …

أكمل القراءة »

20 سنة مرّت والفرجة ما تزال طازجة

بعد عشرين عاماً، ما نزال نتذكّر ذلك اليوم، الذي استوى فيه الرّاي على سماء باريس، وأرقص النّاس، في الجزائر وفي دول أخرى. يوم 26 سبتمبر 1998، لم يكن – فقط – يوماً لحفلة عابرة، بل كان بياناً فنياً، للاحتفال ببداية الخروج من سنوات الدّم، وإقراراً بحقّنا في العيش، في أن …

أكمل القراءة »

رشيد طه.. المُسافر خارج الأزمنة

رشيد طه

غالباً ما نبتلع تلك العبارة المكرّرة، التي تقول: «الرّاي وصل للعالمية»، دونما تفكيك لها، أو فهم صريح لما تُخفيه. يظهر على البعض علامات إعجاب، وقد يبتسمون، بفخر، بحكم أن بلدهم الجزائر استطاع – أخيراً – أن يُصدّر شيئاً آخر خارج المحروقات. ولكن لو أخذنا وقتاً، لمُساءلة أنفسنا: كيف وصل الرّاي …

أكمل القراءة »

حسنة البشّارية: صنعت قيثارتها من علبة خشبية ومقبض مكنسة

تمسك حسنة البشّارية (1950-) آلة القمبري، بين يديها، تصمت قليلاً، ثمّ تُشير إليها وتهمس: «هذا هو أبي». آلة القمبري، الطّربية بأوتارها الثّلاثة، التي تصنع من جلد الماعز المُجفّف، هي التي أنقذتها من الحاجة، ملأت بطنها وبطون أمّها وأبنائها، سحبتها من الظلّ إلى النوّر، وجعلت منها امرأة تمشي بقدمين حافيتين ورأس …

أكمل القراءة »

جينيفر تردّ على صاحب أغنية “سكينة الباب يطبطب”

جلال الدّين سماعن من المقولات المشهورة، التي غيّرت مجرى تاريخ بلد بحجم قارة مثل الجزائر، تلك التي قالها الممثل الشّهير حكيم دكار والمعروف بخباط كراعو: “ماكانش خير من البولونة، خفيفة وفيها ثقبة”. لا يحضرني السياق الذي قالها فيه ولا في أي عمل من أعماله المميّزة – التي نفتقدها –، لكن …

أكمل القراءة »

ثلجة: لالي يمّا لالي.. ليلة عرسي، لعبولي برأسي!

جلال الدّين سماعن استخبار «لماذا تغني النّساء دائمًا أغان حزينة في ليلة الزّفاف؟» شمس التبريزي في ظلّ الغياب/التّغييب شبه التّام للدراسات السوسيولوجية، بل ازدراء التّخصص وأهله، بشكل غير معقول، يمكن الاستعانة بسماع الأغاني الفلكلورية (الفلكلور Folklore، بالمناسبة، كلمة إيجابية جدًا ظهرت في أربعينيات القرن التاسع عشر وكان يُقصد بها: علم …

أكمل القراءة »

الشّاب نصرو.. سلطان على عرش الأغنية العاطفية

«من لوس أنجليس إلى وهران»، هكذا يفتتح الشّاب نصرو أغانيه؛ سنوات الغربة الطّويلة في بلاد العم السام، لم تمنعه من مواصلة تتبع مجريات الأحداث في وطنه الأم. ما زال يؤمن بأفضلية الراي في التّعبير عن الوضع العام في الجزائر، ويصرّ على ضرورة تغيير الراهن لبعث الرّوح في جيل الشّباب؛ وفي …

أكمل القراءة »