الثلاثاء، 28 مارس 2017

إيقاع

إلى أحمد التوني .. ذلك الصّوت المقدّس

أحمد التوني

  أهلاً شيخي أحمد التوني، هل أنت بخير؟! أعلم أنّ هذا السّؤال لا معنى له خاصّة وأنت الآن في العالم الآخر، لقد ارتديتَ عباءة الأبديّة وظلّت روحك خالدة فلا جدوى من سؤالي عن صحتّك أو مزاجك. أمّا الصحّة فلطالما لم تعرها اهتماما، إنكبابك على فنّك وتعاليك عن عالم الموجودات جعلك …

أكمل القراءة »

النّاي الشّاوي.. أو مجرى الآهات والمسرّات

النّاي الشّاوي

نورالدّين برقادي يحظى النّاي بمكانة هامة في الموسيقى الشّاوية خاصة التقليدية منها، عكس العصرية أين وظفها عدد قليل من المطربين، خاصة المغني الملتزم عميروش، والمغني الشاب سامي يوراس، تحديدا في أغنيته «أبريذ الغربث»، أي طريق الغربة. لنغمة الناي وقع خاص على الإنسان الشاوي، فهي تذكّره بأعراس الصبا وأمكنة عاش فيها …

أكمل القراءة »

دليل الدّخول إلى «جمعية قدامى الشّاب خالد»

الشّاب خالد

أخرج من البيت. بات برّا، لا يهم إذا كان فوق رأسك سقف، لكن لا تعُد للبيت. لا تُعادي من يسمعون الرّاي الجديد ولا تكُن أخلاقياً، فحتى الشّاب خالد في الثمانينيات والتسعينيات وبداية الألفية كانوا يقولون عنه «عيْداري» وقْليل حيا.. حتى هو صار ضدّ نفسه عندما كبِر! لا تهتم، الدّنيا غربال …

أكمل القراءة »

حسين زايدي: من العزف في فرقة «الفردة» إلى التأليف القصصي

الفنّانون في الجزائر، يكتفون غالبًا، بالغناء أو التلحين، وقد يحدُث أن يهتمّ أحدهم بالأدب كهواية، لكن أن يكتب نصوصًا إبداعية متميّزة، تلك مسألة فيما يبدو عسيرة المنال. هكذا يغرّد الفنان حسين زايدي، خارج السرب، ويصدر مجموعة قصصية باللغة الفرنسية تحت عنوان: « Nouvelles de chez nous» سنكتشف من خلال أسلوب …

أكمل القراءة »

من يتذكر الشابة زُليخة ؟

وُلدت الشابة زليخة، واسمها الحقيقي: حسينة لواج، في 6 ديسمبر 1956 بمدينة خنشلة، ومنها انطلقت إلى عالم الفن، طفلة لا يتجاوز سنها 11 سنة. ولأنها تنحدر من عائلة فنية، حققت حلمها في الغناء. فقد عُرف والدها بحبّه للمسرح، وكان أخوها عازفا موسيقيا بارعا. وبعد أن ذاع صيتها من خلال حضورها …

أكمل القراءة »

الأهليل أو طقوس الرّوح والمعرفة

الأهليل

  الأهليل أو الغناء الرّوحي كما يطلق عليه بعض الباحثين، هو أحد الرّكائز الأساسية التي تزخر بها الثقافة الشّعبية الشفوية والفلسفة الروحية الفنية لمنطقة (القورارة). سنحاول في هذا المقال الموجز التّركيز على تناول هذا النوع من الفنون الشّعبية المحلية، من خلال الأبعاد السيوسيو – ثقافية لهدا الموروث الشّعبي المحلي. هذا …

أكمل القراءة »

من فراق غزالنا: محمد الطاهر الفرقاني

محمد الطاهر الفرقاني

أسماء جزائري ليست الجُسور فقط من تحمِلنا إلى مناطقٍ استعصت علينا، ليست هي الوحيدة التّي نجرّب عليها تقنية امتطاء الهواء، دون حاجتنا الماسة لمحرّك بديل عن اليابسة للوصُول دون عناء، في دواخلنا كذلكَ جسور تعلو فوق الفوق، وتمتطي مُدناً كاملة كالأفق، إنّها مألوفة كوجه الصّخور، وصبُورة كامتحان الصّبار للصّحراء، نقول …

أكمل القراءة »

قتيبة النعيمي: الموسيقى في وجه الإرهاب

قتيبة النعيمي.. عازف شاب وعراقي لاجئ.. يحرص على المزج بين المقامات العربية وأصوات الآلات الغربية، ويدسّ بين المقاطع الموسيقية رسائل الوجع والمنفى التي حملها معه هاربا من الحرب، حيث لفت الانتباه إليه في آخر أعماله “أوبريت من أجل السلام” التي قدمها بمناسبة الذكرى الأولى لاعتداءات باريس، والتي صفق لها الجمهور …

أكمل القراءة »

يوم غنّت سيلين ديون متضامنةً مع المرأة الجزائرية

في نهاية التسعينيات عندما التقت المطربة العالمية سيلين ديون، مع الموسيقار الفرنسي وكاتب الكلمات جان جاك غولدمان، في تجربة فنية جديدة، بعد النجاح العالمي الباهر الذي حققه ألبومها السابق، والذي تعاونت معه نصوصا، ولحنا، كتجربة فرانكفونية جديدة، عقب النجاح الكبير الذي حققته أغانيها باللغة الانجليزية، في صدارتها أغنية الجينيريك، في …

أكمل القراءة »

الراي.. من وإلى الريميتي

الشّيخة الريميتي

فائزة مصطفى تجربة الشّيخة الريميتي (1923-2006) سايرت تاريخ الجزائر على امتداد نصف قرن، لتموتَ سيدة «الرَّاي» الأولى، في الأخير، مهمَّشةً ومنسيَّةً بعيدًا عن وطنها. بجُبَّتها الوهرانية الأصيلة، ويديّها المخضبتيّن بالحنَّاء، كانت الريميتي تطلّ على جماهيرها التي تتزاحم للاستماعِ إلى أغانيها، وللتمتُّع بصوتها الجَّهوري الخام المُنفرد، كانت عرّابة «المدَّاحات»، وسبّاقة في …

أكمل القراءة »