الأربعاء، 26 فبراير 2020

ألغاز لغوية

الفصحى Vs العامية: يا جميل.. يا سمين!

هناك أسئلة لغوية يتعذّر إن لم أقل يستحيل الردّ عليها ردًا حاسمًا مقطوعًا بصحته ومقنعا، على سبيل المثال لماذا كل أسماء المدن في اللغة الإيطالية مؤنثة سوى اسم.. القاهرة؟! ولماذا في صيغة الاحترام باللغتين الإيطالية والألمانية نوظّف ضمير المخاطب المؤنث وهما (أنتن) lei في الإيطالية وSie في الألمانية؟ هناك من …

أكمل القراءة »

جوفنتوس.. ولعنة الرّقم 17 في إيطاليا

من الألغاز اللغوية المثيرة للتّساؤل والاهتمام أن الإيطاليين يعدون بالطريقة التّالية: 11 وينطقونها أحدَ عشرَ (أونوديتشي) و12 اثنتا عشرة وثلاثة عشرة وأربعة عشرة إلى غاية 17 سبعة عشرة، حيث ينطقونها هكذا عشرة سبعة (ديتشيسيتي: diciassette)، بمعنى يسبقون العشرات قبل الآحاد، ثم يتواصل العدّ بهذه الطّريقة إلى غاية رقم عشرين. والسّؤال …

أكمل القراءة »

اللغة العربية و.. فصاحة آكلي اليرابيع!

اشتهر علماء اللغة العرب قديمًا باجتهادهم المتفاني في تحصيل العلم وإبلاغه بإخلاص وصدق ومسرّة كبيرة. وقد قدّموا في ذلك نفائس جليلة في علم اللسانيات حتى أن البروفيسور تشومسكي اعترف لي بعظمة لسانه في حواري معه بأن التّراث اللساني العربي(القديم تحديدًا) ساهم بإضافات باهرة ومفصلية في هذا الميدان، وعلى رأسه طبعا …

أكمل القراءة »

تعرّف على كليّة الشّخصيات النّاجحة في الولايات المتحدة الأميركية!

تعوّدنا في مرحلة العمر الأولى على سماع أمهاتنا وجداتنا ترددن على مسامعنا قبل النّوم أغنية عاميّة شاعرية رقيقة، تبدأ بعبارة: «نني.. نني» بتشديد النون الثاّنية أي: «نمْ.. نم» يا صغيري! شخصيًا، كنت أتصوّر أن العبارة عربية الأصل، ورحت أبحث من باب توثيق المعلومة في مختلف القواميس العربية لعلي أعثر على …

أكمل القراءة »

الإيطاليون.. أمّة الفنون والجنون!

يعتقد الكثير منّا أن الفكر الغربي موحّد و«متجانس»، كونه انبثق من منابع واحدة، وهذا في الحقيقة خطأ جسيم، ويكفي لمعرفة ذلك الاطلاع عن كثب على أساليب تفكير الأوروبيين، التي تختلف أحيانًا على نحو حادّ، يبلغ حدود التّطرف. مثلاً، وعلى نقيض المتعارف عليه لدى الغربيين الذين يتشاءمون من «الجمعة 13» فإن …

أكمل القراءة »

لغة في.. اللغة؟

كان الشّاعر الكبير بول فاليري(1871-1945) يقول: «إن الشّعر.. لغة في اللغة»، وكان يقصد بهذا الكلام أن الشّعر لغة إيحاء ورؤى لا علاقة لها باللغة السّائدة في القواميس والمعاجم. من المعروف أنه حتى لغة القواميس هي الأخرى تتفاوت من ناحية المعنى والاستعمال المتداول بين المتحدّثين بها، مثلاً إذا كان المشارقة يستعملون …

أكمل القراءة »

سقوط محيّر لطائرات المسافرين والسّبب.. اللغة الكورية

في سنوات السّبعينيات وإلى غاية نهاية التّسعينيات، وقعت سلسلة من الحوادث الغامضة، ممثّلة في سقوط مفاجئ لطائرات مسافرين تابعة للخطوط الجوية الكورية الجنوبية، مما تسبّب ذلك في تسجيل مئات القتلى أو ما يعادل مقبرة كبيرة من الضّحايا. احتارت السّلطات الكورية في هذا اللغز ولاسيما أن تكوين طياريها يخضع لبرنامج صارم …

أكمل القراءة »

فعل «عجيب» في اللغة الفرنسية!

لو سألت طالبًا في اللغة الفرنسية عن الفعل الذي يُدعى «Le passé surcomposé» فإن جوابه بنسبة كبيرة سيكون بالنّفي، أو أنه لم يعر انتباهه لوجود مثل هذا الفعل العجيب! وليس ذلك غريبًا كون هذا الفعل المختصّ بالماضي والذي كان يستعمل، منذ عهد قديم، لم يحسم بشأنه اللغويون الفرنسيون حتى الآن، …

أكمل القراءة »

البطاطا والصّابون والاتحاد الأوروبي!

نشأ الاتحاد الأوروبي الرّاهن من اتفاقية وقّعت، أول مرّة، العام 1921، وذلك بين لوكسمبورغ وبلجيكا. تمّ خلالها توحيد العملة، فضلاً عن وضع تسهيلات جمركية واسعة بين الطّرفين. وفي عام 1944، انضمت هولندا للاتفاقية التي أطلق عليها آنذاك تسمية طريفة هي«Bénélux»(كلمة مشكّلة من الأحرف الأولى للدّول الثلاث: بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ – …

أكمل القراءة »

القصّة المؤثّرة لكريستوفر لانغان.. أذكى رجل في العالم!

أثناء قراءتي للكتاب الممتع، الذي حقّق أوسع انتشار في أمريكا، ويحمل عنوان«Outliers»، من تأليف الكاتب الأمريكي الشّهير مالكولم غلادويل، تطرّق المؤلف فيه للحديث بشيء من الإسهاب عن حياة رجل غير عادي ونابغة متفرّد، يُدعى كريستوفر لانغان(Christopher Michael Langan)، الذي وصفه الإعلام الأمريكي بأنه «أذكى رجل في أمريكا»، والبعض يصفه بأنه …

أكمل القراءة »