الخميس، 27 فبراير 2020

ألغاز لغوية

ما هو الاسم الحقيقي للرّحالة كريستوف كولومبس؟

كان الشّاعر الكبير ابن الرومي(836-896) يتشاءم من ذكر اسم «جعفر» ويقول عنه أنه مكوّن من كلمتين قبيحتين، هما: جوع وفقر. ولذلك راح صبية بغداد يتهكّمون عليه ويذكرون هذا الاسم عند ملاقاته فيتشاءم ويقفل عائدًا إلى منزله وقد عانى المسكين، صاحب القصائد البديعة في حياته، كثيرًا جراء تلك العقدة النفسية التي …

أكمل القراءة »

الخبز «المسوس» وورطة التفاسير المشبوهة!

قام صاحب مخبزة، تقع وسط مدينة قسنطينة، بصنع كميات كافية من الخبز الخالي من الملح، المخصّص عادة لمرضى الضّغط الدموي، وذلك من باب استحداث خدمة جديدة لزبائنه الذين كثيرًا ما يطلبون هذا النوع من الخبز. وللإشهار بوجود هذا النّوع من الخبز، الموضوع في واجهة محله، قام صاحب المخبزة المذكورة بوضع …

أكمل القراءة »

لغات وخرافات.. ومعاني الألقاب التركية في الجزائر

قدّم أحد اللغويين العرب تفسيرًا طريفًا لاسم «أليخاندرو»، فهو يعني لدى هذا اللغوي الفذ والفريد من نوعه: «الذي خان داره!». هكذا، بكل بساطة واعتباطية، وكم يوجد في عالمنا العربي مثل هذا الصّنف من اللغويين المخرفين الأغبياء، ممن يعانون جهلا فاحشًا بأسرار اللغات وخصائصها. وسمعنا من قبل من فسّر اسم شكسبير …

أكمل القراءة »

حرف واحد قد يدخلك السّجن

غريب أمر اللغة وعالمها، حرف واحد يقلب المعنى رأسًا على عقب.. حرف واحد قد يسبّب لك إزعاجًا كبيرًا، بل وقد يدخلك السّجن ويحوّل حياتك إلى جحيم! وهذا ليس في اللغة العربية فقط، بل في كل اللغات إذا جاز لي هذا التّصوّر، وفي اللغة العربية توجد أمثلة لا حصر لها ضمن …

أكمل القراءة »

حقائق تاريخية محيّرة.. عبد يحكم وقهواجي يأمُر

من طرائف التّاريخ أن يحكم مصر لمدّة تزيد عن عشرين سنة رجل من عبيد الحبشة، مخصيّ ودميم الخلقة ومشوّه الوجه. سُميّ بأبي المسك للون بشرته (على طريقة عنترة بن شداد!) كما سُميّ أيضًا «كافور» رغم أن هذه المادة العطرية بيضاء اللون ولا علاقة بين الشّخص والاسم، اللهم إلا إذا كان …

أكمل القراءة »

«دورة فرنسا للدّراجات» للقضاء على.. اللهجات

من بين الأسباب الرئيسية لتنظيم «دورة فرنسا الدّولية للدّراجات»(تأسّست عام 1903) القضاء على اللهجات الفرنسية، التي كانت سائدة ومنتشرة بقوة في ربوع فرنسا. كانت الفرنسية الفصحى يتحدّث بها أقلية فقط حتى زمن قريب، وقد كان منظّمو الدّورة الرياضية المذكورة (أو ما يُطلق عليه بطواف فرنسا) يلحون على الرياضيين للتحدّث باللغة …

أكمل القراءة »

«تعلّم اللغة الإيطالية».. كتاب لا يفهم البذاءة!

سألني طالب في اللغة الإيطالية عن رأي في كتاب «تعلّم اللغة الإيطالية»، كان قد اشتراه من إحدى المكتبات الكبرى وسط مدينة قسنطينة، والذي صدر حديثًا عن دار نشر جزائرية (نتحفّظ عن ذكر اسمها)، وذلك بالاشتراك مع دار النّشر الفرنسية العريقة «لاروس». الكتاب للأمانة طبع بشكل فاخر جدًا وإخراج ممتاز وورق …

أكمل القراءة »

مرجان.. في حريم أحمد باي

هناك شخصيات تاريخية تستحقّ التّوقف عندها ودراستها مليًا لكونها شخصيات مثيرة وطريفة في الوقت ذاته، وهي في العادة غير معروفة كفاية وعاشت في الظلّ طوال حياتها. وفي رأي أن شخصية «مرجان»، قائد «الدريبة» كما يسمى أو حارس حريم أحمد باي، حاكم بايلك قسنطينة (1786-1850)، تدخل ضمن هذه الشّخصيات التي أحبّ …

أكمل القراءة »

شرارة الإرهاب.. من الكتاتيب إلى أبراج مانهاتن!

الكلمات مثل الأشياء المادية.. عندما تُستعمل كثيرًا تفقد بريقها وتصبح فاقعة وباهتة بلا ملامح، ومن هذه الكلمات.. كلمة «الإرهاب»، التي قُتلت استهلاكًا ومضغًا. من عجيب مفارقاتها أن الإرهابيين أنفسهم يستعملونها ضد أعدائهم وينعتونهم بها! وعليه، فقد صار الإرهاب منذ مطلع الألفية الثّالثة عملة رائجة جدًا، يمارسه الجميع، كلّ بطريقته الخاصّة …

أكمل القراءة »

سرّ الأسماء التركية في الجزائر!

سألت مرّة الفنّان التّونسي لطفي بوشناق عن فحوى الإشاعات التي تتحدّث عن أصوله اليهودية، بالنّظر إلى لقبه العائلي (لنتذكر ميشال بوشناق، التّاجر اليهودي في عهد الأمير عبد القادر). فقال لي وبسمة الذّكي العارف مرسومة على شفتيه، نعم قيل لي ذلك مرارًا، لكن اعلم قبل أن يشتط بك الخيال بعيدًا أنني …

أكمل القراءة »