الخميس، 27 فبراير 2020

ألغاز لغوية

ماذا تعرف عن أذن الفأر..؟.. طرائف وتناقضات!

يعج تاريخ الكلمات في أي لغة من لغات العالم بالمتناقضات والطرائف العجيبة وحتى المضحكة، وفي هذه الوقفة نحاول أن نستعرض بعضا من هذه الكلمات للمتعة والفائدة العلمية أيضا. ولأن كل لغة هي في الأصل تلخص نظرة المتكلمين بها إلى العالم، أي أن اللغات لا تتشابه من حيث التسميات للأشياء المحيطة …

أكمل القراءة »

اللغة ليست مجرد كلمات

من العادات المثيرة للاستغراب أن العديد من اللغات السلافية على غرار الألبانية والتشيكية والبلغارية ويمكن إضافة لها لغة من عائلة أخرى هي اليونانية حين يحرك المتحدثون بها رأسهم عموديًا(أي من الأعلى للأسفل)، فهذا يعني بأنهم يقصدون بذلك كلمة «لا». في حين أن تحريك الرأس أفقيًا، فهذا يعني لديهم الموافقة أي..نعم! …

أكمل القراءة »

عن الديك واسم الوردة!

كنت منذ الصّغر لا أخفي إعجابي عند سماع التّسميات العربية الشّاعرية للأزهار، وهذا لكونها في نظري تسميات عذبة للغاية ولاسيما وهي تتحدّث عن كائنات طبيعية رقيقة ورومانسية. وكيف لا يكون ذلك ونحن نسمع يوميًا تقريبا تسميات لطيفة من قبيل «إكليل الجبل» و«مسك الليل» و«الليلك» و«السوسن» و«الياسمين» و«عصا الراعي» و«البيلسان» وغيرها …

أكمل القراءة »

الزط من قسنطينة.. والمالاريا من روما!

عندما كنت صغيرًا، سمعت الأكبر منّي سنّا يستعملون في اللهجة العاميّة، بالشّرق الجزائري، وفي قسنطينة تحديدًا، كلمة «زط»، لوصف الفتى الوسيم و«زطة» للفتاة الحسناء. وكنت كثيرًا ما أتساءل بشأن غرابة هذا الوصف وأعتقد في الوقت ذاته بأن الكلمة ربما تكون أجنبية المصدر، وبعد سنوات اكتشفت بالصّدفة وأنا غارق في كتب …

أكمل القراءة »

القديسة جان دارك، خاتم النّبي (ص) وبئر اليهودي!

استرجعت فرنسا في 26 فيفري الماضي أحد أهم رموزها التّاريخية والدّينية من بريطانيا، وأقصد به الخاتم الشّخصي للقديسة جان دارك التي أعدمت في إنجلترا عام 1431، بقرار من الأسقف الإنجليزي كاوكهان بتهمة السّحر، حيث كان هذا الأسقف يعتقد بأنها كانت تستعمل الخاتم، الذي نقش عليه عبارة المسيح ومريم «Jesus Maria»، …

أكمل القراءة »

صراعات وسوء تفاهم، والسّبب: الكلمة

هناك نسبة معتبرة من الصّراعات التي تقع بين الناس ويعود سببها إلى سوء تفاهم، حدث بين طرفين، قد يكونان يدافعان عن الفكرة ذاتها، لكن بأسلوب مختلف! والسّؤال المفصلي هنا هو لماذا يحدث سوء التفاهم إن لم يكن في لغة التّواصل ما يستدعي ذلك؟ تعالوا في هذا المقام نمعن النّظر في …

أكمل القراءة »

العجب في لغة العرب

كل لغة لها عبقريتها، بمعنى فرادتها وخصائصها التي تميّزها عن غيرها من اللغات واللغة العربية طبعًا واحدة من هذه اللغات التي تملك عالمها الخاص بها، بحيث أن المتعلّم لها يحتاج إلى صبر طويل لكي يكسب أسرارها ومفاتيح أكوانها المستغلقة. وفي هذا السّياق، سأتحدّث عن التّذكير والتّأنيث في اللغة العربية الذي …

أكمل القراءة »

الكلمات وأسرارها المثيرة!

تعتبر الكلمات لباسا للمعاني ورغم أن هذا اللباس قد يظلّ كما هو أحيانا من غير تغيير، إلا أن المعنى قد يتبدل ويصبح له بعد آخر مثير ومتناقض وحتى مربك جدًا. ومن هنا قد يتعجّب المرء حين يعلم أن الكلمات التي يتم تداولها اليوم مرّت على الكثير منها تغييرات وتقلّبات حوّلتها …

أكمل القراءة »

زمن «مُربَّب».. كلمة واحدة تشعل عراكاً!

في صباح يوم صيفي، تعالت صرخات امرأة كان زوجها يبرحها ضرباً وبقسوة غير معتادة، وحين ركض الجيران لمعرفة السّبب ونهي الزّوج، المستشيط غيضا وغضبا، على فعلته غير الإنسانية، اصطدم الجميع بكون هذا الزّوج قام بضرب زوجته لأنها ببساطة أطلقت على «السَّطل»، وهو الوعاء البلاستيكي الذي يملأ بالماء ويستخدم في تنظيف …

أكمل القراءة »

طارق بن زيد فاتح الأندلس.. مات متسولا!

في تصوري أن شخصية طارق بن زياد تبقى لغزَ الألغاز لدى الباحثين والدّارسين لسيرته، فهذا القائد البربري العظيم تعددت الروايات حول مكان ولادته وإلى أي أرض ينتمي. مع ذلك، تكاد تجمع الروايات على أنه بربري من شمال إفريقيا، رغم إصرار بعض المراجع البريطانية مثل موسوعة كامبريدج على كونه عربيا، بالنّظر …

أكمل القراءة »