الخميس، 27 فبراير 2020

ألغاز لغوية

التعليم بالعامية أو المغالطة الكبرى!

كشف النّقاش الرّاهن الدّائر حول قضية التّدريس بالعامية، في الطّور الابتدائي، عن حقيقة مؤلمة، وهي الخلط في المفاهيم، إلى درجة محيّرة فعلا، ولا سيما أن من يقع في هذا الخلط مثقّفون ومربّون ونخبة المجتمع. شخصيا، تابعت، بالكثير من الاهتمام، ما نُشر، خاصة في يوميات «النصر»، «الخبر» و«الوطن»، النّاطقة بالفرنسية، ورغم …

أكمل القراءة »

اللغة الفرنسية تستغيث!

من فوائد الإيتيمولوجيا أو علم أصول الكلمات، أنها تمنحنا معارف زخمة بالتّاريخ والجغرافية وطبائع البشر وتقاليدهم واهتماماتهم المعيشية وأفكارهم ونظرتهم للحياة واحتكاكهم بالشّعوب الأخرى. كما أن علم الإيتيمولوجيا من إيجابياته أيضا أنه «يردّ» على بعض المتعصبين والمتطرفين فكريا ولغويا وعنصريا، وإذا كان من حقّ كل شعب أن يُدافع عن أصوله …

أكمل القراءة »

العربية.. لغة المستقبل!

تابعت ما نُشر وينشر في صحافتنا حول اقتراح استعمال العامية في تدريس السّنوات الأولى من الطّور الابتدائي، وأتصوّر أن الموضوع كان سيكون محل دراسة أعمق لو اقتصر على بعده البيداغوجي فحسب، غير أن تمييع النّقاش، من طرف بعض المساهمين فيه، خلق نوعًا من الحساسية والارتباك في التّعاطي مع هذا الموضوع …

أكمل القراءة »

أبو الأسود الدؤلي وكلّ فخور مثل قملة!

1 من اللغويين العرب الذين تستحق حياتهم متابعة متأمّلة لزخمها وأصالتها، اللغوي الشّهير أبو الأسود الدؤلي(603-688)، واضع علم النّحو بأمر من علي بن أبي طالب، حسب الأسطورة المتداولة، وأقول الأسطورة لأن هناك روايات عديدة متباينة من حيث المضمون تتكرّر في كتب تاريخ النحو واللغة العربية، وفق منظورات مختلفة وحتى متناقضة. …

أكمل القراءة »

اللهجة الموؤدة وعادات الكلام

1 يوجد في فرنسا حاليا 75 لهجة(ولغة)، وقد كانت إلى وقت قريب تتعدى 600 لهجة(ولغة) بهذا البلد الأوروربي الشّهير بشوفينيته اللغوية، لكن مع مرور الوقت انقرض أغلب تلك الألسن ولم يبق منها كما قلنا سوى 75 لهجة(ولغة) تدرس في مناطقها (على غرار الأمازيغية عندنا) مثل الألزاس لوران والبريتونية والباسكية والأوكسيتانية …

أكمل القراءة »

لغات تتغذّى من بعضها البعض

1 تتغذّى اللغات من بعضها البعض، حيث تخترع وتبتكر الكلمات هنا وهناك وقد تنتشر لتصبح كلمة «عالمية»، على غرار كلمات: كومبيوتر، سينما ، الجبر و غيرها الكثير. وطبعا كان للعربية النّصيب الأوفر في إثراء اللغات العالمية ، حيث اعترف كبير اللغويين الفرنسيين كلود حجاج في حوار أُجري معه مؤخرا بأن …

أكمل القراءة »

وليام فوكنر وأسطورة الرقم خمسة

1 يملك رقم خمسة في معتقداتنا الشّعبية حظوة خاصة، بحيث يتطلّب ذلك في اعتقادي دراسة عميقة وموسعة للكشف بشكل أدقّ عن خلفيات هذا الاهتمام الزائد والغريب بهذا الرّقم تحديدا، ولماذا هو بالذّات دون غيره، مع الإشارة إلى أن هناك بعض الباحثين يشير إلى أن هذا الرّقم بمدلوله الرّمزي الشّائع يعود …

أكمل القراءة »

عن المقبرة وزواج الرّجل بابنة أخيه

1 في اللّغة العربية نستعمل كلمة المقبرة لمكان دفن الموتى، والكلمة مكوّنة في الأصل من مصدر ميمي اصطناعي، حيث تعني في الأصل مكان القبور، تماما على غرار كلمة الملعب التي تعني مكان اللعب. وفي الفرنسية نجد كلمة مقبرة «Cimetière»، قد اشتقت من أصل يوناني «koimêtêrion» وهي تعني.. مرقد! فهل هذا …

أكمل القراءة »

اللغة باب الفتنة

1 عندما يغيب الضّمير عن المثقف فإنه يصبح بوقا من أبواق الشّر والفتنة والدّمار، و الأمثلة في هذا الشأن كثيرة تكاد لا تحصى، وربما يعتبر ما جاء في كتاب المفكر المصري لويس عوض «مقدمة في فقه اللغة العربية» بشأن تفسيره لأصل كلمة «الصمد» في سورة الإخلاص واحدا من هذه الأمثلة …

أكمل القراءة »

ملح للمرتزقة وألقاب قبيحة للعلماء

1 من السلبيات المثيرة للحسرة والأسف أن الكثير من العلماء والشعراء والكتّاب قديما كان العامة يُطلقون عليهم ألقابا قبيحة للحطّ من قدرهم والنّيل من معنوياتهم، وكم في تراثنا من أمثلة حيّة على شيوع مثل هذه الظّاهرة المشينة التي مع شديد الأسف لاتزال موجودة حتى يومنا هذا وإن كان بشكل آخر، …

أكمل القراءة »