الخميس، 27 فبراير 2020

رشيد فيلالي

آلان تورينغ وسرّ التفاحة المسمومة!

بتاريخ 7 جوان 1954، دخلت المنظفة إلى غرفة النّوم بمنزل في لندن.. فوجدت سيدها جثّة هامدة، وجه أصفر شاحب وشفاه زرقاء.. كان قد تناول تفاحة مغموسة في مادّة الزرنيخ المسموم.. اسم المنتحر هو آلان تورينغ عالم الرياضيات البريطاني الذي يعتبر مُخترع جهاز الكوبيوتر المعاصر.. كان عمره آنذاك 42 عاما.. بعد …

أكمل القراءة »

مذابح إنسانية فظيعة والسّبب.. الشيبوليث

في الثّمانينيات، تعرّفت على شاب لبناني في أحد مقاهي قسنطينة. تحدّثنا عن الكثير من المواضيع، لكن الذي أثار انتباهي أكثر حديثه عن الحرب اللبنانية. وكيف كانت الميليشيات المتقاتلة تعتمد أحيانًا في تحديد هوية أعدائها على طريقة نطق البندورة (الطماطم)، حيث كان بعض اللبنانيين ينطقها بسكون حرف النون والبعض الآخر ينطقها …

أكمل القراءة »

خصي العلماء.. في اللغة

في عالم التّرجمة ثمة الكثير من النّصوص التي يستحيل ترجمتها بدقة، بالنظر للتّراكيب اللغوية المرتبطة بخصوصية هذه اللغة أو تلك، والنّاجمة مثلا عن التلاعب بالألفاظ وطريقة الكتابة والتعبير. نقل المعنى في هذه الحالة يفقد الكثير من بلاغة العبارة وسحرها ومعناها المراد إيصاله للقارئ. ولن نضيف جديدا إذا قلنا بأنه يجب …

أكمل القراءة »

قازوزة.. لفهم تطور اللغة

هناك عناوين لكتب تبدو صحيحة في الظّاهر، لكننا عندما نضعها في غربال النّقد الدّقيق نكتشف بأنها غامضة ومبهمة وحتى غير صحيحة. على سبيل المثال، صدرت حتى الآن المئات وربما الآلاف من الكتب التي تحمل عناوين من قبيل «التطوّر الدلالي في اللغة العربية»، دون توضيح معنى كلمة تطور هذه في العنوان. …

أكمل القراءة »

هؤلاء هم أنصار العامية.. وهذه هي دوافعهم!

في الحقيقة، أنا لست مجبرًا على القول بأن المدافعين الشرسين على العامية الجزائرية، هم ثلاثة أصناف معروفة التوجهات الإيديولوجية، بدون تعميم طبعا: –       البربريزم –       الفرانكوفونيون –       الشيوعيون البربريزم.. والصّيد في المياه الملوّثة دعاة البربرية، في الحقيقة، يمكن تفهّم نسبيا أطروحاتهم،  بالنظر إلى جملة من الأسباب الموضوعية التي تقف في …

أكمل القراءة »

العامية الجزائرية.. خردة لغوية لا وجود لها!

نظّمت جمعية «نَبْني» الجزائرية العام الماضي، يومًا دراسيًا حول موضوع: «ما هي لغة الجزائريين عام 2030». وعرف هذا اللقاء تدخّلات من أساتذة وطلبة وعدد من المثقفين والمهتمّين الحاضرين ضمن هذا اليوم الدراسي. ومن بين الأساتذة المشاركين الذين قدّموا مداخلة حول الموضوع، الدكتورة الباحثة في اللسانيات خولة طالب الإبراهيمي(المتمرّدة على مبادئ …

أكمل القراءة »

الاستبداد اللغوي والتّزمت في الدّفاع عن العربية!

في عالمنا العربي، الكثير من العلماء الذين يمارسون الاستبداد اللغوي ويجتهدون بكلّ السّبل في التّضييق والحجر ومحاربة كل من يُخالفهم الرأي، وهذا باسم الدّفاع عن اللغة العربية والحفاظ على صفائها المزعوم. شخصيًا، أمقت التّزمت في كلّ شيء وأدافع قدر ما أستطيع عن الحرية والابتكار ومسايرة روح العصر، طبعًا دون تمييع …

أكمل القراءة »

الكلمات.. مرايا سحرية وصناديق أسرار!

يُعاني الأدباء أحيانا من ظاهرة نفسية غريبة، يطلق عليها مصطلح «قلق الورقة البيضاء». حيث يُصاب المبدع بما يشبه الشّلل الذّهني المفاجئ، فلا يقدر على خطّ حرف واحد، كما لو كان ذهنه مغيبًا وعاجزا عن إنتاج الأفكار وتحويلها إلى كلمات على الورق(وجهاز الكمبيوتر أيضا). ولأن الكلمة «صندوق أسرار» قد يفتح فيكشف …

أكمل القراءة »

علم جديد يُجيب عن الأسئلة المحيّرة

منذ السبعينيات ظهر علم جديد، اختزل جملة من العلوم وحقّق ما يشبه الثّورة التي على ما يبدو لم تحقق بعد الصّدى المطلوب عندنا على الأقل، وإن كان الحال في الغرب على عكس ذلك، حيث بدأ هذا العلم يعرف تجاوبًا ملحوظًا مع ما حققه من طفرات هائلة قطعًا ستغير الكثير من …

أكمل القراءة »

شجار مثير والسّبب.. حرف باللغة الفرنسية

دخل هو ومرافق له مركز البريد لسحب بعض النّقود، وراح بعد لحظات قصيرة يخط بالفرنسية على «صكّ» رقم مبلغ 7 آلاف دج، وفجأة التفت إلى مرافقه وهو يستشيط غضبا، ثم أخذ يكرّر هذه العبارات: «لا.. أنت المخطئ!.. أنه يكتب هكذا وهي الطريقة الصّحيحة». لكن عوض أن يلزما معا الصّمت في …

أكمل القراءة »