الأربعاء، 21 أغسطس 2019

رشيد فيلالي

الإسبانية في الجزائر وخرافات الغرب

1 كنت إلى وقت قريب أتصوّر، على غرار الكثيرين، بأن اللهجة الجزائرية تطغى عليها الكلمات الفرنسية أكثر من أي لغة أخرى، غير أن الدّارس المتمعن قد يفاجأ بأن اللغة الإسبانية لها حضورها الطّاغي أيضا في اللهجة العامية الجزائرية، والتي هي في الحقيقة – اللهجة العامية الجزائرية – عبارة عن خليط …

أكمل القراءة »

نجوم كوريا في بيوتنا وكلمات نابية في كُتبنا!

1 يحدث أحيانا أن يصطدم المترجم بما يسمى «التّجانس اللفظي»(homonym)، وقد يتسبّب في وقوع حرج كبير لدى المتلقّي، إذا لم يكن هذا المترجم ملمًا كفاية بثقافة المتحدّثين باللغة الهدف، المترجم إليها. معروف أن في اللغات كلمات تتشابه من حيث النّطق، لكنها تتباين وتختلف من حيث المعنى، ولاسيما إذا كان مدلول …

أكمل القراءة »

مترجمون ومتطرّفون وزنا محارم

1 تذكر الإحصاءات الرّسمية أن 75 في المائة من المترجمين الفوريين نساء (يحدث ذلك في جميع الهيئات والمؤسسات، بما فيها الدولية، على غرار الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي، إلخ).. وعن أسباب هذا التّفاوت الكبير بين الجنسيين في مجال الترجمة، تقول أول مترجمة فورية في العالم، المجرية كاتو لومب «Lomb  Kató» أن …

أكمل القراءة »

قصص «ألف ليلة وليلة» كُتبت بالعاميّة!

من الكتب التراثية التي حظيت باهتمام، وانتشار منقطع النّظير، عربيًا وعالميًا، رائعة «ألف ليلة وليلة»، هذا الكتاب السّاحر المدبج بأحلى الحكايات وأمتعها، والتي تشبعنا بتفاصيلها المشوّقة إبان طفولتنا حتى حفظناها عن ظهر قلب. شخصيًا، لا أذكر كم مرّة قرأت هذا الكتاب في مجلداته المتعدّدة، وما زلت أحنّ لإعادة قراءته مرّات …

أكمل القراءة »

الفرنسية ليست لغة الفرنسيين!

من الحقائق التّاريخية الدامغة التي قد تغيب عن الأذهان أو تغيب عن عمد لدواع مختلفة، أن الفرنسيين يتحدّثون لغة هي في الأصل ليست لغتهم الأصلية! ومع ذلك، ترى نفس هؤلاء الفرنسيين يتجرؤون ويتدخّلون في خصوصيات أمم أخرى، على غرار مستعمراتهم القديمة، التي تعتبر الجزائر نموذجا حيًّا لها، ويحاولون زرع الفتنة …

أكمل القراءة »

الأصدقاء المزيفون

في ميدان التّرجمة، أخطر ما يواجه المترجم المبتدئ ظاهرة لسانية يطلق عليها مصطلح «الأصدقاء المزيفون»(false friends)، أي ذلك النّوع من الكلمات التي تتشابه في الكتابة وحتى في النّطق أحيانًا، لكنها تختلف في المضمون والمعنى جذريًا، وكم من طرائف وقعت في هذا المجال وتسبّبت في ردود أفعال محرجة للغاية. ومن أهم …

أكمل القراءة »

الفرنسية وعقدة السلفية اللاتينية!

من الطّريف أن نعلم بأن القراءة في العالم الغربي قديما كانت تتم جهرًا فقط، وهذا لجملة من الأسباب، ربما في مقدمتها محاولة فهم ما هو مكتوب، على اعتبار أن الكتابة باللغات الأجنبية كانت متلاصقة وليست مفكّكة، كما هو الحال اليوم، بمعنى أن الكلمات كانت متلاصقة من دون وجود فراغات تفصل …

أكمل القراءة »

أسرار مُحيّرة للغة والأدب الفرنسيين!

قد يتصوّر البعض أنني اخترت العنوان أعلاه، لهذا اللغز اللغوي الجديد، فقط من أجل الإثارة وجذب الانتباه، وأعترف مبدئيا بأن هذا الافتراض صحيح.. لماذ؟ لأن الموضوع في تصوّري خطير وجدير بجلب انتباه القراء والمهتمين، ولا سيما من غير المختصين والمطلعين كفاية على تاريخ اللغة والأدب الفرنسيين، حيث قطعا سيتفاجأ الكثيرون …

أكمل القراءة »

التعليم بالعامية أو المغالطة الكبرى!

كشف النّقاش الرّاهن الدّائر حول قضية التّدريس بالعامية، في الطّور الابتدائي، عن حقيقة مؤلمة، وهي الخلط في المفاهيم، إلى درجة محيّرة فعلا، ولا سيما أن من يقع في هذا الخلط مثقّفون ومربّون ونخبة المجتمع. شخصيا، تابعت، بالكثير من الاهتمام، ما نُشر، خاصة في يوميات «النصر»، «الخبر» و«الوطن»، النّاطقة بالفرنسية، ورغم …

أكمل القراءة »

اللغة الفرنسية تستغيث!

من فوائد الإيتيمولوجيا أو علم أصول الكلمات، أنها تمنحنا معارف زخمة بالتّاريخ والجغرافية وطبائع البشر وتقاليدهم واهتماماتهم المعيشية وأفكارهم ونظرتهم للحياة واحتكاكهم بالشّعوب الأخرى. كما أن علم الإيتيمولوجيا من إيجابياته أيضا أنه «يردّ» على بعض المتعصبين والمتطرفين فكريا ولغويا وعنصريا، وإذا كان من حقّ كل شعب أن يُدافع عن أصوله …

أكمل القراءة »