الثلاثاء، 18 فبراير 2020

نفحة

«شوشو» سائقة الطاكسي: أبدًا، لن أسكت

بودّي أوّلا أن أ شكركم جميعا على رسائل الدعم والمساندة، وهي الرسائل التي أثلجت قلبي كثيرا. أودّ أن أ قول لكم، أنني أتواجد الآن على أفضل حال، وأن حالتي النفسية على ما يرام. وحتى أكون صريحة معكم، كنت مجهّزة نفسيا، لهكذا نوع من الاعتداءات، ما دمت قد تحمّلت أخطار مهنتي …

أكمل القراءة »

لا حجاب ولا نقاب في الإسلام

لقد أصبح لباس الحجاب أو الخمار والنّقاب عادة شائعة، حتى أنه ليُخيل للنّاظر أننا في بلاد مسيحية؛ ذلك لأن الحجاب مما يفرضه الدّين المسيحي لا الدّين الإسلامي، تمامًا كما يفرض الدّين اليهودي تغطية الرّأس احترامًا لله، وليس هذا وذاك في الإسلام. لقد كثرت المغالطات لكثرة ما خالط الإسلام من إسرائيليات …

أكمل القراءة »

الفعل المخل بالحياء

رفيق جلول ربما ما لاحظته كقارئ أولاً، هو العزوف عن الحديث عن كل ما هو إيروتيكي في الوسط الثّقافي الجزائري، من سينما، شعر، رواية و مسرح. ما أستنتجه أن المجتمع يعتبره جهرا بسوء أخلاق أو «فعلا مخلا بالحياء»، ولقد مورست الرّقابة على هذا الأدب هنا في الجزائر تعسفًا، ومن قبل …

أكمل القراءة »

مشاهد جنسية نعم، لكن الإيروتيكية غائبة عنها

إنّ المتتبع أو القارئ للأدب الجزائري يدرك لا محالة تراجعه الكبير عن حقول كثيرة فلم يعد يطؤها القلم كما في السّابق، خاصة تلك الحقول التي تدخل في نطاق الثالوث المحرّم. فهامش الحرية الذي كان يفتح للمبدع وللكاتب بابا ليقول رغبته وهاجسه، أو رفضه ومقته للراهن وللتاريخ صار ينظر إليه بعين …

أكمل القراءة »

الإيروتيكية في الرواية الجزائرية أو سيرة الكاتب على المكشوف

مُنذ أن كَتب الناقد السوري الراحل بوعلي ياسين، كتابه المشهور، »الثالوث المحرم في الدين والسياسة والجنس«، مُنذ أكثر من أربعين سنة، مُشيرا إلى تشابُك هذه الأطراف الثلاثة في لُعبة مُعقّدة تَحكمُها الأهواء والمصالح المُتضاربة، بين هذا الطرف أو ذاك، مُحللاً طبيعة البنيَات والأنساق التي يَرتَهنُ إليها المجتمع العربي، من خلال …

أكمل القراءة »

لا يوجد أدب إيروتيكي ولا توجد إيروتيكية في الأدب الجزائري

  لا يمكن للأدب أن ينفصل عن بيئته التي نشأ فيها، ولهذا فهو قريب من مفرداتها التي تمثل التاريخ والتراث والدين، وجميعها تعتمل في وعي الأديب، وقد تنزلق من لاوعيه لتشكل إطارا بانوراميا للأدب، ولا أظن أن مفهوم “الإيروتيك” يندرج ضمن عناصر الوعي والثقافة الجزائريين، ليؤسّسا مسار الأدب الجزائري الذي …

أكمل القراءة »

الجنس في الرواية

إذا عُدنا إلى كِتاب الفيلسوف الفرنسي «ميشال فوكو»(Michel Foucault) (تاريخ الجِنسانية: إرادة العِرفان)، وهو الجزء الأوّل من سلسلة كُتب خصّصها «فوكو» للجنس في الثقافة الأوروبية، نُدرك الحقيقة التاريخية والثقافية التالية، وهي أنَّ «الثقافة الأوروبية» كانت في غاية التشدّد فيما يتعلّق بــ«الجنس». ويُعتبر القرن السّابع عشر بمثابة بداية «عصر القمع»، وفي …

أكمل القراءة »

توجد مشاهد إيروتيكية لا يوجد أدب إيروتيكي

لا نستطيع أن نتحدث عن أدب جزائري إيروتيكي. يمكننا الحديث فقط عن مشاهد إيروتيكية في الأدب الجزائري. علينا أن نعي الفرق بين أدب يقوم على الجنس في مرتكزاته ومقاصده وبين مشاهد إباحية تعبر نسيج الحكاية لكن دون أن تدخل في تحريك وإرساء الرواية ككل متكامل. وربما لذلك تعاني روايتنا من …

أكمل القراءة »

الأدب الإيروتيكي في الجزائر

هل يوجد أدب إيروتيكي في الجزائر، وهل توجد إيروتيكية في الأدب الجزائري؟ وهل الأدب الإيروتيكي بالمفهوم المتعارف عليه في الآداب العالمية، له حضوره في أدبنا ورواياتنا، أم هي إيروتيكية بجرعة متخففة وخجولة؟ وإن وجد هذا النوع من الأدب، لماذا لم يسلط عليه ضوء النقد، وبمعنى آخر لماذا ظل بعيدا عن …

أكمل القراءة »

الاقتصاد في الجزائر: من يُحاسب من؟

  في الجزائر، لا تزال الخبزة بـ 7 دنانير، الحليب بـ 25 دينارا والبنزين بـ 21 دينارا، أما المازوت فمـقابل 13 دينارا(1 دينار= 1 سنت أو 0.01 دولار)، رغم أن أسعار المواد الأخرى تُسجّل صعودًا مستمرّا ولم تنخفض يوما، خاصّة أسعار العملة الصّعبة في الأسواق الموازية. والسّبب هو أن الحكومة …

أكمل القراءة »