الإثنين، 17 يونيو 2019

نفحة

صافية كتو: ماذا عساني أقول عنك يا سيّدة الغياب ؟

بلخير خيري حبيبتي صافية على عجل… ماذا عساني أقول عنك يا سيّدة الغياب ؟ سوى أنّك دائمة الحضور، حتى أنّ البعض في المقهى الأدبي يُسمّينا بأبناء صافية كتو. ماذا عساني أقول؟ فليس في ذهني كلمات تليق بمقامك البرزخي. هناك في كوكبك البنفسجي. سأعترف بأني لست في أحسن حالاتي  ثمّة إمساك …

أكمل القراءة »

احميدة عياشي يكتب: شير

الكاتب احميدة عياشي(1958-) بصدد الانتهاء من روايته الجديدة، التي ستحمل – مبدئياً – عنوان «شير»، تحكي عن شخصية شير الهارب من الجماعات الإسلامية، بنيّة تسليم نفسه للعسكر. بعد «ذاكرة الجنون والانتحار»، «متاهات ليل الفتنة» و«هوس»، يستعرض الرّوائي احميدة عياشي في شير جزءًا من التّاريخ الحديث للبلد، في رواية تتعدّد فيها …

أكمل القراءة »

فائزة مصطفى تكتب: عطر الكاليتوس

  بدا الغيثُ يلامسُ وجهَ الأرضِ الملوّح بشمسِ الصّيف الحارِقة، وتسرَّب إلى أنوفِنا عطرُ أوراق الكاليتوس المبخَّر من أشجارٍ باسقةٍ تتحدّى صفائحَ الإسفلت المنسوجة على أطلالِ منازلٍ قديمةٍ كانت هنا، ترسُم للمكانِ زواياه وتَسدَلُ ظلالَها على ماضيها. ذاك الحوْش يجذِبُني نحو الزّمن الجَميل، وتشدُّني إليه أوراقُ الكاليتوس المتناثرة التي تغورُ …

أكمل القراءة »

أمال : شهيدة العلم والحياة

عزيز حمدي «لماذا أنت خائفة يا أمّي؟ صحيح أنّ الإرهابيين يهددوننا بالموت، إذا واصلنا الذهاب الى المدرسة؟ ولكن يا أمي إذا ما مات بناتك مقتولات، لأنهن إخترن طريق المعرفة.. سنصبح شهيدات العلم، لن تخجلي بنا يا ماما، إرفعي رأسك وحافظي عليه عاليا» كان آخر ما تلفظت به امال زانون لأمها …

أكمل القراءة »

أعبر إلى صحرائي..(1)

دونما الانصات إلى ذبذباتها، لغتها السّرية، رموزها المخفية وطياتها الدّفينة لا تكون هذه الصّحراء إلا نصًا.. لها الاستعصاء والاستحالة والتّيه.. بل إن شدّ الرّحيل إلى الصّحراء هو هذا القرار السّيد المكين إلى المعنى، تيه المعنى، رعب المعنى، فيوض فيوضات المعنى.. لتكن هذه الأمكنة الزّاخرة، الباذخة، الفالتة من عقال النصّ المركزي، …

أكمل القراءة »

كرة القدم والهوية.. ما بينهما من قطيعة

تشدّ انتباه الجماهير هذه الأيام مباريات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.. ولعلها كأس أصحاب الدّنانير لا الأمم. قارتنا تعاني فيها الشّعوب من الفقر المدقع وترزح تحت ويلات الحروب الظّالمة. فعن أي أمم نتحدّث، وهل يتبارى اللاعبون حقا لأجل الهوية وراية أوطانهم كما تعتقد الجماهير؟ الورطة الهوياتية لا شكّ أن الفقر …

أكمل القراءة »

يوم اقتفى موباسان أثر الشيخ بوعمامة

يُعتبر الكاتب والمترجم عبد العزيز بوباكير، واحدًا من أبرز المترجمين الجزائريين، وأهمّ الكتّاب المتخصّصين في الأدب الروسي. حيث أثرى بفضل إجادته اللغة الروسية خاصة، ولغات عالمية أخرى، الصحافة الجزائرية والعربية، بمقالات من الأهمية بمكان. ولعلها فرصة، من خلال هذا المقال الذي سبق نشره في جريدة «الخبر» اليومية، لنتذكر هذا الكاتب …

أكمل القراءة »

طقوس الكتابة: هكذا أقرأ.. هكذا أكتب..

كانت الفكرة بسيطة، وهي أن أنبش في غُرف الكتّاب، لأعرف كيف هي طقوس الكتابة لديهم. لقد طرحتُ أسئلة من طبيعة ساذجة، أليس السّؤال السّاذج هو السؤال الأصلي؟ لا نكاد نسأل الكتّاب عن نوعية الأقلام التي يكتبون بها، وهنا أتذكّر ما قرأته لرولان بارت الذي تحدّث عن أقلام الريشة المفضّلة لديه، …

أكمل القراءة »

توابل المدينة.. من أجهض الاستقلال الجزائري؟

عبد الرزاق بوكبة لم تحظ مدينة الجزائر العاصمة، بالدّخول إلى متون روائية كثيرة، كثرة تناسب شساعتها وسطوتها، سواء على أيدي روائييها الذين يُعدّون أصلاً على أصابع اليد الواحدة، وهو معطى جدير بالانتباه والنّقاش، أو على أيدي عشرات الرّوائيين الذين قدموا إليها من المدن الدّاخلية، التماساً للشّغل أو الشّهرة، ذلك أنها …

أكمل القراءة »

«نفحة» تستقبل عاماً ثالثاً

عندما اختارت «نفحة»، عن سبق إصرار، اقتران موعد صدورها، مع تاريخ ميلاد شهيد القلم الطّاهر جاعوط(1954-1993)، ولم تختر تاريخ اغتياله، كانت تحاول اقتفاء أثر «نضال» كادت تُطمس معالمه، وسط ابتذال ثقافي وإعلامي، مسّ الأشياء كلّها أو يكاد. الأمل الذي أطلقه جاعوط، ذات غليان سياسي وثقافي، وهو يؤسّس «القطيعة» صحيفة وموقفاً، …

أكمل القراءة »