الثلاثاء، 20 أغسطس 2019

نفحة

وهران وأسطورة الدوزيام باري

حمزة بن قسمية كانت السّاعة تشير إلى ما بعد منتصف الليل وبضع دقائق عندما ألقى علي صديق مغربي تحية، ملوحًا لي بيده، في اللحظة التي استوى فيها على كرسيه في مقهى (Le coin des artistes)، بمدينة مراكش. وبدأ صديقه الذي بجانبه يعزف بغيتاره ألحان أغنية الشّاب خالد: روحي يا وهران. …

أكمل القراءة »

من الجزائر إلى ورقلة.. لماذا يُقاطع الجزائريون الثقافة؟!

تنويه أوّل: لا أتكّلم هنا عن الجزائريين الذين تصلهم الدعوات الرسميّة إلى مكاتبهم العريضة العازلة للصوت، وتحجز لهم المقاعد المخمليّة الأولى في أي قاعة.. أولئك الذين يتأخّر افتتاح أي مهرجان على الأقل ساعة في انتظار وصولهم المكلّل بازدحام مروري في شوارع “أيّها الناس”! تنويه ثانٍ: أتممت كتابة هذا المقال، قبل …

أكمل القراءة »

جنس، لكن بكل سريّة واحترام

بثينة سرمدة مدينتي المحافظة في مظهرها، الملامسة للسماء بمنارة مسجدها الكبير ، المغازلة لماء الخصوبة بين صخورها ، وكأنها فرج مفتوح على الطبيعة يدعو للشهوة تارة، ويدعو للصمود كصلابة صخرها في وجه رياح التحرر . سأنقل لكم بعض العلاقات الجنسية التي حدثت في مدينتي وسمعتها من أصحابها، والتي تجري بعيدا …

أكمل القراءة »

فضيلة الفاروق تكتب: درس التّاريخ

تراوحت أعمارنا بين الحادية عشرة والخامسة عشرة حين بدأنا نأخذ مادة التّاريخ كمادة أساسية في المدارس. درسنا عن الأمم القديمة، حفظنا أسماء غريبة مثل القوط، والوندال، واللومبارديون والفرنجة والسكسون، وغيرهم من شعوب أوروبا، ولم نفرّق كثيرًا بين بيزنطة وروما، ولم نفهم حتى لماذا تقاتل النورمان والأنجلوسكسونيون، والجرمان. كنا أطفالا، وكانت …

أكمل القراءة »

التّنمية الثقافية أو “أنسنة” مشاريع التّنمية العربية

التّنمية الثقافية أو "أنسنة" مشاريع التّنمية العربية

بالمعنى التّاريخي، هناك مدن عربية عريقة لا يمكن التّغاضي عن إشعاعها الثّقافي والعلمي، على مرّ الأزمنة. ولا عن مكوناتها التّاريخية والسوسيولوجية والإنتروبولوجية، ناهيك عن تمثيلها الوجودي الموغل في أعماق التّاريخ العربي. وللأسف الشديد أن هذا الكبرياء التاريخي لهذه المدن (قسنطينة/ تلمسان/ الجزائر/ عنابة/ وهران) على سبيل المثال لا الحصر، سرعان …

أكمل القراءة »

شعرية القصّ في مملكة السرد عند عمار بلحسن

عمار بلحسن

عبد القادر ضيف الله الحديث عن الشعرية عند عمار بلحسن، هو حديث عن جمالية عالم السرد وتحوّلاته عند هذا القاص المتميز. في سبعينيات القرن الماضي، كان السرد الجزائري المكتوب بالعربية في غالبه سردا مبنيا على طرح إيديولوجي، يُغيّب الشعرية لحساب موضوع الخطاب، لكن من النادر أن تجد كاتبا استطاع نقل …

أكمل القراءة »

عن الدّخول الأدبي مرّة أخرى

عن الدّخول الأدبي مرّة أخرى

تم الإعلان عن الدّخول الأدبي في فرنسا، كالعادة مع النّصف الثّاني من شهر أوت، على أن يستمر حتى شهر نوفمبر، ومن المرتقب أن يصدر هذا العام حسب جريدة (لوموند) 567 رواية، 381 منها فرنسية والباقي أجنبية. الجريدة نشرت إحصائيات مفصّلة حول هذا الدّخول، وكما هو معتاد ستتابع مختلف الوسائل الإعلامية …

أكمل القراءة »

أحلام منتصف الطّريق

أحد مقاهي الشارع في القاهرة (غيتي)

صهيب أيوب كلّ أحلامي مبتورة. بدءاً من أول يوم قرّرت فيه مغادرة بيت أهلي في التّاسعة. فوجدتني في نصف الطّريق داخل حقل. ولم أصل. كان الشّيء الذي أتخيّله كطفل يحلم بمكان بعيد له أشبه بعادة لم تستمر إلا في الخيال. جاءت يد جارتنا يومها وأقفلت عليّ النّصف الآخر. وكان كلّ …

أكمل القراءة »

كاتب ياسين مدافعاً عن اللغة العربية

جلال الدّين سماعن في مارس الماضي، نشر غي دوغاس (Guy Dugas) في مجلة (Continents manuscrits)، مقالاً تحت عنوان: “عشر سنوات في حياة كاتب ياسين، من المُناجاة إلى نجمة”، حاول فيه التّأريخ لحياة الكاتب من 1946 وإلى غاية 1956. 1946، لأنها السّنة التي نشر فيها مجموعته الشّعرية الأولى “مُناجاة” وهو لم …

أكمل القراءة »

نُسيبة عطاء الله تكتب: آخَرِي المَحْدوبْ

سأنْجو مِن آخَري المحدوبْ وأقوِّمُ خُطّتي لاستيطانِ نَفسي لأنّني التّيهُ.. دونَ ريبةِ المنفى ولأنّني صَدْرُ المدينَةِ ويَنامُ في سيرتي الأطفالْ. *** سأنجو، لأنّني المِرسالُ في جَبينِ الفُكاهَةِ وأحْذِيَتي الكائناتُ المُخادِعَةُ تهجو الترُّابَ ثمّ تحتويهِ لأنّ التّعاسةَ تنبتُ في الكذِبْ! *** سأنجو، لِأضحكَ هذا عَهْدُ المساءِ يكتبُ بالمطرِ اسمَ دمي عُروقُ …

أكمل القراءة »