الإثنين، 18 نوفمبر 2019

نفحة

كشيوعيِّ يُدَخِّنُهُ التَّبغُ الوطنيُّ الفاسد

كشيوعيِّ يُدَخِّنُهُ التَّبغُ الوطنيُّ الفاسد

(إلى جدي تُّومي سعيدي المكنَّى بهو شي منه) …كشيوعيٍّ يصبُّ الحزنَ في الأنخابِ، يكوي صدره بالتّبغ، يلقي دمعةً للكأسِ، يعطي شهقة من أعمق الآمال للأوطان؛ أبكي: 1. جسدي يحسو النّارَ والأوجاعَ في وطنٍ تمتصّ دمه كائناتٌ تستثمر في ماء الوجه، كي تكبر مؤخراتها فلا تقوم من الكراسي حتى تتألم مفاصل …

أكمل القراءة »

ما فائدة السيلا؟

ما فائدة السيلا؟

نشر أمزيان فرحاني (وهو واحد من كبار الصّحافيين الجزائريين المهتمين بالشأن الأدبي والثقافي) في جريدة الوطن النّاطقة بالفرنسية مقالا بعنوان: ما فائدة السيلا؟ تطرّق فيه بإسهاب إلى هذا الحدث الكبير الذي ينتظره كل خريف وبشغف زائد عشاق الكتاب والثّقافة من الجزائريين. يُقرّ فرحاني بأن السّؤال الذي عنون به مقاله قد …

أكمل القراءة »

أسماء جزائري تكتب : الدّموع المتألقة

أسماء جزائري   مصابٌ عنوان بيتي بالطلقات الطائشة ينساه المقربون فور خروجهم إلى الشّارع يخطئونه يطرقون أبوابا أخرى حينما يقصدون الطّرق عليه وحين يتذكرون بابه أكون أنا قد تجاوزت كلّ الشّارع لأتفقّد علبة البريد في مركز البريد مائلٌ فمي منذ توقفت عن مناداة أسمائهم وحينما يتّصلون أكون قد وضعت السماعات …

أكمل القراءة »

محمد بن جبار ﻟ “نفحة”: المجتمع دخل هستيريا جماعية واستحال الوطن إلى سجن

رواية “هايدجر في المشفى”(دار بوهيما، 2018)، هي نصّ قلق، تخترقه صراعات ومعارك دامية، تصل إلى إراقة الدّماء، في أحيان كثيرة، هي مواجهة صريحة بين أنصار مارتن هايدجر وأنصار مارتن بوبر، بين المثقّف الحيّادي والمثّقف المتحزّب، ويتناوب السّرد، في هذه الرّواية الثّالثة لمحمد بن جبار، بين شخصيتين: عوّاد وناصر، علاقتهما تبدأ …

أكمل القراءة »

سماعلي كريمة تكتب: أغاني السّماء

سماعلي كريمة تكتب: أغاني السّماء

مُتعاليا صوب السَّماء مُنساباً بخفَّة بين أصابعٍ لم تحمل يوما حجرًا تدفعُ به رصاصا عشوائيًّا يدرأُ فجور الحاضر وزيف التَّاريخ مُرتفِعا يعمُر بيتاً لطفل شرقي بين الغيوم حين تسارعت الخطى نحو الموت بدل الرَّقص تُعيد أوتار الكمان صياغة العالم دون خطيئة الدّم وتُعيد الحرب اغتيال الحمام في ساحاتها **** في …

أكمل القراءة »

باية محيّ الدّين للبيع. أين هي وزارة الثّقافة؟

شرع واحد من مزادات باريس، في عرض لوحات للفنّانة الجزائرية باية محيّ الدّين(1931-1998)، وبعض تلك اللوحات رُسمت، في السّنوات الأخيرة، من حياة الفنّانة. باية محيّ الدّين، التي تُعتبر من جيل المؤسّسين للفنّ الجزائر، برفقة إسياخم وخدّة وغيرهم، كان من المُفترض أن تتواجد لوحاتها، في بلدها، كما هو حال الفنانين الآخرين، …

أكمل القراءة »

قراءة في رواية ” ليندة” للكاتب محيي الدين بريزيني: حفر في جماليات المنجز الموضوعاتي

تمهيد ـ ” هكذا اشتهرت السيدة منى، بذوقها الرفيع، وحسن ترتيب الأشياء وبتفضيلها اللمسة الرومانسية في تحضير احتفالية عيد الميلاد، كانت تمثل زمنا يبدو قد ولى، حيث كل شيء يتم في ذوق رفيع وعناية خاصة” ص. 22 ـ ” يمكنك أن تطرد إنسانا من بلده، ولكن لا يمكنك أن تطرد …

أكمل القراءة »

حكاية الأسد والثّعلب والقنفد

حكاية الأسد والثّعلب والقنفد

جقرور السعيذ في قديم الزّمان وسالف العصر والأواني المنزلية، كان هنالك أسد مقوّدْ تاع الصّح. كان ديكتاتورا يصنع الرّعب في أرجاء دشرته وكانت ضحيته المفضّلة هي الثّعلب. في كلّ مرة يلقاه يسأله: ورّاه الكاسَكْ؟ ولأن الثّعلب لم يكن يدري عن أي كاسَكْ يتحدّث عنه الأسد، كان يجيبه بكل بساطة: واش …

أكمل القراءة »

مقطع من رواية « الديوان الإسبرطي » لعبد الوهاب عيساوي

عن دار ميم للنشر، صدر حديثاً للكاتب الجزائري عبد الوهاب عيساوي (1985) رواية تاريخية، تحمل عنوان «الديوان الإسبرطي»؛ وقد سبق للروائي الشاب أن أصدر عددا من الروايات، نالت عدة جوائز أدبية جزائرية وعربية؛ من بينها جائزة رئيس الجمهورية علي معاشي سنة 2012 عن روايته «سينما جاكوب». كما افتكت روايته «سييرا دي موريتي» …

أكمل القراءة »

الشاب حسني في تسجيل إذاعي نادر

من بين آخر التسجيلات الإذاعية مع الشاب حسني، هذا التسجيل الهام الذي أجراه معه الإذاعي ورجل المسرح مراد سنوسي، سنة 1992؛ سيكتشف من خلاله الشاب حسني عن علاقاته المضطربة مع منتجي أغانيه، وعن نبله وطيبته وتواضعه، في ردوده وإجاباته على أسئلة محاوره “الاستفزازية”. سيتحدث حسني، عن حفلة ملعب 5 جويلية الشهيرة، …

أكمل القراءة »