الجمعة، 15 ديسمبر 2017

نفحة

رحمة الله أوريسي لنفحة: الداخل مقصّر في حق مبدعيه

حاورها الروائي : محمد جعفر الباحثة والمبدعة رحمة الله أوريسي من مواليد 1989، ورغم حداثة سنها إلا أنها استطاعت تحقيق انجازات كبيرة في ظرف قصير. فازت بجائزة الشارقة للإبداع العربي عام 2015 في مجال النقد عن كتابها “استطيقا قصص الأطفال من الحوامل المكتوبة إلى الحوامل المرئية”. كما فازت بجائزة الدولة …

أكمل القراءة »

بيان المثقفين الجزائريين : انتصارا للعقل والحداثة ولنبذ التكفير والتخوين والقذف

بيان المثقفين الجزائريين : نشهد منذ فترة عودة للحملات العدائية والعدوانية المتوالية التي تشنها وسائل إعلام ومواقع تقف وراءها جهاتٌ وجمعياتٌ ضدَّ بعض الكتاب والمثقفين الجزائريين بغرض إسكات صوت العقل وتسفيه فاعلية النقد وإخماد جذوة الحرية في بلادنا؛ إن الإبداع بمفهومه الشامل العميق – باعتباره هجسا بعالم أجمل وأليق بالإنسان …

أكمل القراءة »

سنوات الضّوء والمحبّة والثّقافة.. سيرة غير كاملة (5)

كتبت حمامتان تحرسان الوطن.. وكتبت عرس بغل. على جدران التّسعينيات الرّاعدة، نشأ هذا الأدب. أدب النّبذ والإستنقاص والإلغاء. أدب راح فيه الطاهر يحياوي موغلا بالأيمان، حالفا بالله وبالوطن أن الطّاهر وطار لم يكتب أدبًا ولا نثرًا أو أهزوجة، بل هو أدب مقاهٍ. أدب نميمة وجمل للحزب الواحد. تميمة يضعها الشّريف …

أكمل القراءة »

الجزائر.. قلعة الرّقابة وفوبيا الصّناعات الثّقافية

في الجزائر، فكرة مُساهمة الثّقافة في التّنمية الإقتصادية ليست جديدة، بل تعود إلى ميثاق إفريقيا الذي حُرِّر في الجزائر العاصمة خلال المهرجان الإفريقي الأول(1969). ميثاق شدّد على أهمية تطوير القطاع الثقافي من أجل المساهمة في التنمية، تمّ بعده التّوقيع الميثاق الإفريقي للثقافة سنة 1976 وبعده مخطط الصّناعات الثقافية لإفريقيا الذي …

أكمل القراءة »

القصّة السّرية لآل رمضان

يان ماهل. ترجمة: سماعن جلال الدين في يوم 4 أوت 1995 توفيّ سعيد رمضان، والد طارق وهاني رمضان، عن عمر يناهز 69 سنة في أحد مستشفيات جنيف السويسرية. لكن الأمر مرّ مرور الكرام على السّاحة الإعلامية بالرغم من أن المتوفي ليس إلا صهر مؤسس حركة الإخوان المسلمين، حسن البنا، وهو …

أكمل القراءة »

فؤاد ڨاسمي يكتب: قبلة

على التلفزيون، تتوالى أخبار الكوارث. حروب وموتى وجرحى ولاجؤون وغرقى وانفجارات وأشلاء ودموع وصراخ ونواح.. “خبر عاجل: قطع رأس رهينة أمريكي في سوريا”.. لا يظهر على الأخبار مشهد قطع رأس أحد. يمنعون بثّ مثل هذه المقاطع مُراعاة لأحاسيس المشاهدين المرهفة، عدا ذلك لا شيء فيها يثير اهتمامي حقّا. ليس أنّي …

أكمل القراءة »

“تركت رأسي أعلى الشّجرة” في ضوء النّقد الثّقافي.. الهجنة والنصّ الوسيط والعدمية الشّعرية (ج2)

النصّ الوسيط والجملة الثقافية والميتا – أدب النصّ، في منظور النّقد الثقافي، ظاهرة ثقافية “تعمل بوصفها أفعالا للسان في بعض الأوضاع الاجتماعية وأن هذه الأوضاع محددة تاريخيا وثقافيا”(19). لكن، عندما يتعلّق الأمر بالنصّ الإبداعي والنصّ الإبداعي الوسيط، المُعادل الموضوعي لما سماه المفكر اللبناني علي حرب في كتابه “أوهام النخبة أو …

أكمل القراءة »

سنوات الضّوء والثّقافة والمحبّة.. سيرة غير كاملة (4)

كنت أرى في إبراهيم ميهوبي سعدي هذا المنحنى الغريب والتوّجه الشاذّ نحو “أسلمة” يُحاربها الأدب. كما إن التّيارات الإسلامية – عن بكرة أبيها – يقلقها الأدب بوصفه ميزانا للنّزق، أو ساحة لألاعيب المعنى، وأرضا لإجراء تمارين بسيطة على الإباحية أو مخاطبة الأنثى أو الله أو الملائكة أو الشياطين بطريقة لا …

أكمل القراءة »

ضيف حمزة ضيف يكتب: يا علي..

كان علياً شاباً جميلاً، لا يحكمُ القبضة على ابتسامته، يضحك ويتكلّم في الوقت نفسه، لم تكن هذه مقدرة سهلة على الإطلاق، فالذي يتكلم بسرعةٍ لا يمكنهُ أن يضحك في الآن ذاته، ولكنّ علياً يستطيع ذلك. إنّه ماهر في الفيزياء التطبيقيّة مثلما هو ماهر في جعلك تُصاب بعدوى ضحكه، لمجرد أنّه …

أكمل القراءة »

“تركت رأسي أعلى الشّجرة” في ضوء النّقد الثّقافي.. الهجنة والنصّ الوسيط والعدمية الشّعرية (ج1)

قلولي بن ساعد تتكئ مشروعية الكتابة الشّعرية عند الشّاعر الجزائري عبد الله الهامل، من خلال مجموعته الشعرية الأخيرة “تركت رأسي أعلى الشجرة”(2017) وهي المجموعة الثالثة بعد مجموعتيه “كتاب الشفاعة”(1999) و”صباحات طارئة “(2010)، على متاهة منظورية تكابد البحث عن كتابة منتجة لحساسية شعرية تقدّم رؤيا الشاعر، إنطلاقا من معطيين. أوّلهما، المعطى …

أكمل القراءة »