الجمعة، 10 أبريل 2020

مخطوطات نادرة لايزابيل ايبرهارت تُعرض في جنيف

يُقام في مدينة جنيف السويسرية، خلال الفترة من 17 جانفي 2019 والى غاية 07 أفريل 2019، معرض يضمّ صوّرا لايزابيل ايبرهارت، ومخطوطات نادرة بخط يدها؛ سيكتشفها الجمهور لأول مرة. وهي عبارة عن كتابات ورسائل نادرة باللغتين الفرنسية والعربية. من بين المخطوطات النادرة : قصيدة كتبتها ايزابيل ايبرهارت، بالخط المغربي، لا يُعرف إطارها ومناسبتها، تستهلها ببيت شعري اقتبسته من قصيدة للشاعر العباس بن الأحنف :

إذا لم يكن في الحب سخط ولا رضا … فأين حلاوات الرسائل والكتب.

وهناك أيضا مخطوطات نفيسة، تحتاج لكشف أسرارها إلى بحث وتنقيب، من باحثين ومتخصصين. من بينها رسائل كتبتها بخط يدها وباللغة العربية، بعثتها ايزابيل، لزوجها الجزائري سليمان أهني؛ هناك أيضا رسومات مختلفة، تعكس شغفا لايزابيل بالرسم، كانت تذيّل به أحيانا مقالاتها الصحفية. 

تقول الكاتبة والإعلامية الفرانكو سويسرية كاريل مينين، وهي المبادرة بالمعرض : ” الغرض من عرض هذه المخطوطات والوثائق، هو ترميم نسيان في حق وجه أدبي نسائي بالغ الأهمية، في تاريخ الأدب النسائي؛ كما سيسمح أيضا بالتواصل مع الكاتبة وأعمالها مباشرة، عن طريق مخطوطاتها”.

للإشارة، ولدت وترعرعت ايزابيل ايبرهارت في مدينة جنيف السويسرية، وسرعان ما انتقلت للجزائر، لتجوب صحراءها من الشرق إلى الغرب، على متن فرس وبلباس بدوي؛  إلى أن لقيت حتفها بالعين الصفراء، بالجنوب الغربي الجزائري، اثر فيضان وادي المدينة سنة 1904؛ ولا يزال قبرها قائما إلى الآن بمقبرة المسلمين بالعين الصفراء.

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

آرثر رامبو : المثلية ظاهرة شعرية

بثينة سرمدة   الشاعر الفرنسي المعروف آرثر رامبو (1854 – 1891) لم يكن مثليا, كتب الكثير …

هادي يحمد

هادي يحمد: لا يمكن تأسيس ديمقراطيّة دون العلمانيّة

حاوره: العائش تركي اشتهر هادي يحمد بكتابه “كُنت في الرّقة.. هارب من الدّولة الإسلامية” وصدر …