الخميس، 18 أبريل 2019

الشاب عز الدين: أريدهم فقط “يخلّوني طرانكيل”

قبل رحيله ، كانت صحيفة “الوطن” الناطقة باللغة الفرنسية، قد أجرت حوارا مع المطرب الراحل الشاب عز الدين (اسمه الحقيقي عابد بن عودة )، كان يبدو متذمرا، من المضايقات التي يتعرض لها، من كل الجهات؛ خاصة بعد إصداره أغنية “شوف الحقرة شوف”، وهي الأغنية التي نالت نجاحا منقطع النظير، دخل السجن بسببها.. هكذا فكر طويلا في اعتزال الفن.     

الشاب عز الدين

 

هل فكرت في اعتزال الفن؟

صحيح، جاءتني الفكرة أكثر من مرة، لكنني سرعان ما تراجعت عنها؛ أريدهم فقط أن “يخلّوني طرانكيل”، أن يتركوني لحالي، لقد عانيت الكثير في مشواري الفني.  

فيما يتعلق الأمر؟

لا أريد أن أطيل كثيرا في المسألة، أنا مطرب بسيط، همّي كله أن أصنع من أغانيّ ما يشبه البلسم، لمواساة شبيبتنا المحرومة؛ أنا أعيش في حيّ شعبي بالشلف، في حيّ مهمّش، يفتقد لأدنى شروط الحياة؛ أطلب منهم فقط، أن يتركوني لحالي.

جانب من المواطنين الذين حضروا بقوة، لجنازة المرحوم

 

 تبدو الآن في صحة جيدة، بعد الوعكة الصحية التي تعرّضت لها ؟

 نعم، أنا الآن في صحة جيدة، الحمد الله؛ بعد أن خلدت للراحة فترة زمنية، عقب إرهاق تعرضت له نتيجة لكثافة شديدة في نشاطاتي الفنية؛ أشعر الآن في وضع أفضل لمباشرة نشاطاتي، هكذا أصدرت ألبوما غنائيا يتضمن ستة أغان؛ كما أنني مطلوب لإحياء سهرات فنية في الجزائر وأوروبا في الأشهر القادمة.

 يلاحظ أنك لم تنشط أي حفل في مدينتك،  لماذا؟

صحيح، لكن الأمر لا يتعلق بي وحدي، أعتقد أن الشروط لم تجتمع بعد، لأتمكن من إحياء سهرات لجمهور مدينتي؛ ما أريد أن أقوله ، يجب على منشطي الجمعيات الثقافية – إن كانوا موجودين في المنطقة – أن يستيقظوا، وأن يقيموا نشاطات في المؤسسات الثقافية العديدة، التي صارت فارغة.

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

جينيفر تردّ على صاحب أغنية “سكينة الباب يطبطب”

جلال الدّين سماعن من المقولات المشهورة، التي غيّرت مجرى تاريخ بلد بحجم قارة مثل الجزائر، …

ثلجة: لالي يمّا لالي.. ليلة عرسي، لعبولي برأسي!

جلال الدّين سماعن استخبار «لماذا تغني النّساء دائمًا أغان حزينة في ليلة الزّفاف؟» شمس التبريزي …