الأحد، 23 فبراير 2020

سماعلي كريمة تكتب: الفقراء يعودون مساءً

سماعلي كريمة
سماعلي كريمة

يطوي اللّه اللّيل بكفيّه

ثمّ يمضي لشؤون عيّاله.
من الأرض يخرج بؤساءٌ
يحملون الشّمس على أكتافهم
من عرقهم؛
تصنع سيدة عقدًا لؤلؤيًا.

كحبلى ترفع المدينة أزار السّكون بتثاقل
وتهمس القسوة في أذن الفقير؛
أن احمل معولًا.
في المساء؛
يعود الفقراء بندوبٍ على أكتافهم
يعودون إلى مقابرهم كما غادروها.

أمام مرآة العمر
تنتظر امرأة؛
بدل ألم المخاض
أصابها ألم في ركبتيها
هي التي كانت تنتظر
فارسًا
وطفلا ينمو
في رحمٍ باردٍ.

أطفال؛ أطفال
يتناسلون بغزارة
من كلّ جدران المدينة تُبعث صرخة أولى
نحن نتكاثر ونتباهى..
لكننا نموت بنية عكسية في الحياة.

لستَ عادلا ياللّه؛
صرخ سكيرٌ يحمل جسده
وهمه.
انتفض متعبّد ..
أنت كافر بذيء !
في الصّباح قالوا ..
مات السِّكير
وكفّه بالقمح
مبسوطة للحمام.

 

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

الرواية الجزائرية تتألق في الجائزة العالمية للرواية العربية

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية هذا الثلاثاء، عن الروايات المرشّحة للقائمة الطويلة بدورتها للعام 2020، …

“عيون منصور” الرواية التي أنقذت الأدب الجزائري من الخيبة

فاز الروائي الجزائري رياض جيرو (1970) بجائزة الاكتشاف الأدبي في فرنسا لسنة 2019 ، عن …