الأحد، 23 فبراير 2020

حادث بالقربِ من حفرة الرّأس!

عنفوان فؤاد
عنفوان فؤاد

تحدث الأمور السيّئة في الصّباح الباكر

وأخرى جيّدة تأتي بشكل متآكل

 

حسنًا – حسب العادة – سأبدأ بالسّيئة،

فتحتُ النّافذة على هذا النّهار وجدتُ العشّ مقلوبًا

وسط الدّهشة، سمعتُ مواء قط

نظرتُ إلى الدّاخل وجدتُ القطّ فوق السّرير

يتَسَلَّى ببقايا ريش علق بمخالبه…

أمّا

الجيدة، فإني لا أملك قطًا

قطّي الوحيد مات منذ ثلاثة أيام.

 

خبر آخر أسوأ من الجيّد؛

هو أنني داخل حلم.

 

الأسوأ على الإطلاق

كوني لا أنام.

 

– هامش سيء –

وأنا أكتب هذا النصّ

ريشة عصفور تسقطُ من فمي

تتلاعب بها نسمة مرهقة

فجأة، صوت مواء لكائن غير مرئي

 

هامش غامض،

لا نافذة في مكاني الحِبْرِي

فأنا مجرد قبو

يلتهم الكائنات التي تراني.

 

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

الرواية الجزائرية تتألق في الجائزة العالمية للرواية العربية

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية هذا الثلاثاء، عن الروايات المرشّحة للقائمة الطويلة بدورتها للعام 2020، …

“عيون منصور” الرواية التي أنقذت الأدب الجزائري من الخيبة

فاز الروائي الجزائري رياض جيرو (1970) بجائزة الاكتشاف الأدبي في فرنسا لسنة 2019 ، عن …