الأربعاء، 17 أكتوبر 2018

جنس جماعي.. وكتب من التراث العربي الإسلامي

بثينة سرمدة

يمثّل الجنس الجماعي أحد أهم مرتكزات الايروتكية العربية ، تعود جذوره إلى عصور ما قبل الإسلام في التراث العربي ، وتترسخ تقاليده أكثر في عهد الخلفاء المسلمين والدولة الأموية والعباسية، وأزدهر بشكل كبير في دويلات الأندلس فيما بعد، لاقترانه بمجالس الغناء و الطرب والتي وصفت فيما بعد من قبل الاسلاموين بمجالس المجون ، وأتى وصفها ومدحها في كتابات فلاسفة الأندلس والمتصوفة المغاربة لما تحمله من روح الانفتاح والتعارف الجسدي، وكذلك تم الثناء عليها لاعتبارات صحية وشبقية عديدة.

الجنس الجماعي أو: Gangbang، شكل منذ زمن بعيد صورة الايروتكية العربية في أذهان المستشرقين، وكان يمثل قمة التفاعل الجنسي عند العرب، لعصور عديدة في حين كان الأوربيون وقتها يخجلون من أجسادهم، ويستترون بحجاب الكاثولكية واليهودية؛ وعلى النقيض من ذلك فالمجتمع الإسلامي شكل أيقونة التسامح الشهواني، والتقبل غير مشروط خاصة من الناحية الجنسية، فكانت تكثر سهرات السمر، التي تنتهي بجنس جماعي بين الأسياد من جهة والجواري والعبيد من جهة أخرى، و كثرت عمليات تبادل الزوجات بين شرفاء القوم فكان الرجل يثنى على قدرة زوجته على مجامعة أكبر عدد من الرجال في ليلة واحدة.

أهم ما كان يغذّي ممارسة الجنس الجماعي عند العرب، هو قضية العبد والسيدة، أين كان من العيب أن يطأ الحرة عبد أسود، رغم علمها بفحولته الجنسية، فتحث زوجها من خلال أسلوب المواربة على ممارسة الجنس مع العبيد من قبيل المتعة الجنسية، فيحضر السيد، العبد الأسود لزوجته ويأمره بوطئها أمامه، وهو ما شكل أهم لوحة ايروتكية شرقية تناولها الكاتب العالمي ماريو فرغاس يوسا في روايته “امتداح الخالة”؛ الأمر الذي فتح شهية السيدات فتتحدث النساء فيما بينهم عن جمالية ممارسة الجنس مع العبد الأسود، لما يملكه من فحولة جنسية نادرة، وإن كان عيبا أمام الملأ، فكثرت عملية تبادل العبيد من أجل امتاع النساء في حضور أو غياب أزواجهن، خاصة في الحفلات السرية النسوية في تلمسان أو قرطبة.

المتأمل لصور الايروتكية العربية، سيلاحظ أن معظمها على شاكلة جنس جماعي، حيث تظهر العلاقات المثلية بين النساء، كما تظهر عمليات تبادل النساء ووطئ امرأة من قبل رجلين في نفس الوقت ، كما أن بعض الصور فيها حيوانات، اذ أن الجنس لم يكن مقتصرا على المغايرين بل امتد الى المثليين والحيوانات، وهو ما شكل تنوعا جميلا في الايروتكية العربية.

تظهر السادية والمازوشية وكل الرغبات الجنسية المخفية، في عمليات الجنس الجماعي حيث يتم تناول الخمور والحشائش المخدرة في سهرات العربدة، حيث عرف عن “صالح باي” في قسنطينة، حبه لجلد النساء في حفلات الجنس الجماعي، كما عرف الأمين بن هارون الرشيد بحبه للجنس المماثل، في خضم إقامة والدته لحفلات الجنس الجماعي، بغية حثه على نكاح الجواري، لكنه يختار العبيد الذكور لمجامعتهم، وهو ما شكل صدمة للأم التي كتمت الأمر فيما بعد، كما أن العرب استمدوا ثقافة “الكمسوترا” وطوّروها بطريقتهم الخاصة، إذ أن بعض اللوحات العربية كانت أكثر شبقية وأكثر انفتاحا، من لوحات الكامستورا في حد ذاتها، وذلك لخبرة العرب وتفننهم في إضافة المؤثرات الجنسية أثناء العملية.

الجنس الجماعي أحد أهم الأدوات لقتل تملك الرجل للمرأة، إذ أنه حين يمنحها لرجل أخر يقر لها بحق المتعة الجسدية، واكتشاف تجارب أخرى؛ في حين يمنح هذا الأمر للمرأة تجارب جديدة تمكنها من التمرس في الفراس الزوجي، ويطرد عنها الملل وتكرار النوم بجانب نفس الجسد طوال حياتها، فمنح الزوجة أو مشاركتها رجالا آخرين، يعبر عن الفصل الكبير ما بين الحياة الجنسية و ما بين العيش المشترك، في ظل الاحترام وتقدير متطلبات كل شريك.

لقد تم التنكر للجنس الجماعي في الجزائر، مع مجيء ما يعرف بالصحوة الإسلامية، التي أنكرت ممارسات متجذرة في التاريخ العربي، لكن هذا لم يمنع محبي Gangbang من مواصلة ممارستهم حيث يجسدونها في الحمامات العمومية، خاصة العلاقات المثلية بين النساء، التي تتطور من ممارسات لطيفة الى الوصول للمناطق الحميمة؛ كما أن الحدائق العمومية والمراحيض كانت أماكن للمارسات المتعددة ما بين المثليين من الذكور في أوقات متأخرة في الليل ، وتظهر مجموعات تبادل الزوجات والديثوين في موقع الفايسبوك، لتبرز تعلق الجزائرين بالجنس الجماعي لكن باستحياء مخافة رقابة المجتمع والدين.

وهذه أهم المراجع العربية التي تناولت الجنس الجماعي في التراث العربي :

الشعر الجنسي الجاهلي

بوابة الجنس

الإسلام والعلاقات الجنسية بين الرجل والمرأة

كل شيء في الجنس

الجنس فيالجنة

جلال الدين السيوطي

كتاب أخبار النساء الكنس الجواري في الحسان من الجواري للشهاب

النكاح على المذاهب الأربعة

الروض العاطر

رأي إخوان الصفاء في الجنس

جنة الولدان

الكاماسوترا مترجمة إلى العربية

خواطر مسلم في المسألة الجنسية

نوادر الأيك

نزهة الألباب

رجوع الشيخ إلى صباه

الجنس و الشذوذ الجنسي في التراث والمجتمع الاسلامييْن

الجنس في الجنة

شقائق الأترج في رقائق الغنج

تحفة العروس

رسائل الجاحظ كتاب مفاخرة الجواري والغلمان

الشبق المحرّم

الحب في التراث العربي

الجنس من الأسطورة إلى العلم

الزواج عند العرب في الجاهلية والإسلام

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

بيت الشعر الجزائري: ما يُقال وما لا يُقال

رشيد عبد الرحمان جاء بيت الشعر الجزائري بعد موات حقيقي تعرفه الساحة الثقافية في الجزائر؛ …

لماذا الإسلام في قفص الاتّهام؟

1 لا يُمكننا أن نُنكر دور الدّين كفاعل أساس في توجيه بوصلة أفكارنا، ولعلَّ حضوره …