الإثنين، 24 يونيو 2019

وأخيرًا.. الشاب نصرو يعود إلى الجزائر

من المنتظر أن يعود مطرب الراي الشاب نصرو، إلى الجزائر، هذا الثلاثاء العاشر من افريل 2018، بعد غياب دام أكثر من عشرين سنة، قضاها في الولايات المتحدة الأمريكية، التي انتقل إليها سنة 1997 لأسباب أمنية، بعد أن مست موجة الاغتيالات الارهابية أبرز المثقفين والفنانين في الجزائر، وعلى رأسهم، رفيق دربه الفني الشاب حسني.

الشاب نصرو

الشاب نصرو (1969-) واسمه الحقيقي نصر الدين السويدي، يعتبر واحدا من أشهر وأبرز مطربي الراي، خاصة في الأغنية العاطفية؛ هكذا استطاع منافسة الشاب حسني رحمه الله، مشكلين بذلك ثنائيا فنيا رفيع المستوى، في الصوت والأداء والنجاح، لم يتمكن أحد من المطربين في الساحة الفنية الجزائرية من منافستهما. في رصيده أكثر من 130 ألبوم غنائي، من أشهر أغانيه “يا بحر الطوفان” أغنية الشيخ الباجي، التي أعادها بتوزيع موسيقي جديد وبأداء رائع، منح الأغنية شهرة واسعة؛ إلى جانب أغان أخرى، كأغنية “مابقاش أمان في بحر الحب”، وغيرها من الأغاني الجميلة والناجحة.

عودة الشاب نصرو للجزائر، ترتبط خاصة بزيارته لوالدته الحاجة فاطمة الزهراء، المريضة؛ وفي الأفق مشاريع فنية تتمثل كما أفصح عنها، في أغنية تجمعه مع المطرب “كادير الجابوني” ، إلى جانب مشاركة محتملة في برنامج ألحان وشباب، في طبعته الجديدة.

جديد الشاب نصرو، أغنية جميلة أصدرها هذه السنة 2018، ونشرها على صفحته قبل أيام فقط؛ وهي من كلماته وألحانه، تحمل عنوان “عشقك قلبي”؛ وقد وضع لها “كليب” يظهر فيه نصرو في “لوك” له مختلف نوعا ما، عما ألفه جمهوره؛ ولكن الصوت الجميل للشاب نصرو، لا زال نقيا، صافيا كما كان. قام بتوزيع “الكليب” موسيقيا، الفنان توفيق بوملاح، وإخراج ليلى زريوح.

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

رشيد طه

رشيد طه.. المُسافر خارج الأزمنة

غالباً ما نبتلع تلك العبارة المكرّرة، التي تقول: «الرّاي وصل للعالمية»، دونما تفكيك لها، أو …

حسنة البشّارية: صنعت قيثارتها من علبة خشبية ومقبض مكنسة

تمسك حسنة البشّارية (1950-) آلة القمبري، بين يديها، تصمت قليلاً، ثمّ تُشير إليها وتهمس: «هذا …