الأربعاء، 17 يوليو 2019

شيخ ضيف الله يكتب: ترانيم

صدر حديثًا عن دار الكلمة للنشر والتوزيع، وبدعم من جمعية صافية كتو للإبداع الثقافي بالعين الصفراء ولاية النعامة، مجموعة شعرية بعنوان «لو كان لي أجنحة»،  للشّاعر الشاب شيخ ضيف الله (1992-)  وتضمّ المجموعة 33 قصيدة. اخترنا لكم منها، قصيدة «ترانيم».

أخيرًا

قرّرت أني لن أموت

سأفتح نافذة الغرفة المكفهرة الآن

أفرغ جوفها من رائحة العبث النتنة

لعلي أسمع سمفونية النوارس البعيدة

صرت عاطلاً عن العمل

لأتفرّغ لعينيك

وأهتف باسمك عبر الشوارع الطويلة

بكلّ حريّة كالمجنون

لنشرب يا صديقتي في زمن الحرب

أنخابًا من دم سيزيف.

نسافر عبر المدى كأوراق خريف متمرّدة

تحمينا من الموت والذبول

ظلال عشتار

آه يا سفينة القدر الرّاحلة

من أحدث ثقبًا في أعماقك

غير الشعراء

أيتها الأمسيات الحزينة اعذريني

إذا لم يبلغك اشتياقي

ويا أمّي

يا ملائكتي المنهكة

ويا قمرًا سخيًّا

يسطع نوره على شرفات النجوم والكواكب القديمة

يا أيها العالم الأزلي الممتد عبر أنفاسي

كما أنا صغير في أحشائك

نور، ظلام، حرب، سلام

كلها أشياء تنبع من قلب واحد

يا إلهي يا مالك الكون

لا نريد أن نحاسب حينما نموت

نودّ أن نصير حجرًا

أو وردًا يوزّع أشواقه.

شيخ ضيف الله

 

Enregistrer

Enregistrer

Enregistrer

Enregistrer

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

يوم تافه... وأشياء أخرى!

يوم تافه… وأشياء أخرى!

على نافذة الغرفة، لم تعد أمي تضع قشور البرتقال، لتجفّ. ما عادت أيضا تضع قشور …

يمينة مشاكرة : شاهدة على غرق السفينة

في  19 مايو تحلّ ذكرى رحيل الكاتبة الجزائرية يمينة مشاكرة (1949-2013) الكاتبة والطبيبة المختصّة في …