الأحد، 16 يونيو 2019

موقع «المنشار» يفوز بجائزة «هيغو»، بحضور لوبان

 

من حفل تسلّم الجائزة أمس، بباريس

تسلّم رئيس تحرير موقع «المنشار» السّاخر (ن. ب) يوم أمس جائزة «هيغو» للصّحافة الهزلية، وقيمتها 10 آلاف أورو. وتُعتبر هذه الجائزة من أهمّ الجوائز الصّحافية التي تُسلّم في السّنوات الأخيرة في فرنسا، للصّحافة الفرنسية وفي بقية بلدان العالم النّاطقة بالفرنسية أيضاً.

أُنشئ موقع «المنشار» منذ حوالي ثلاث سنوات في الجزائر، كامتداد لصفحة الفايسبوك الشّهيرة «مقودة»، وعلى صيغة تٌشبه موقع «لوغورافي» الفرنسي، والذي يعمل على نشر أخبار مُحرّفة تُحاكي النُكات حول السّياسة والفساد والمجتمع، وتقترب في عديد المرّات من الواقع.

وشهد الموقع، الذي يُشرف عليه (ن.ب) نجاحاً كبيراً في الجزائر وخارج الجزائر، خاصة عندما صارت وسائل إعلام عديدة، جزائرية وعربية وأجنبية، تنقل عنه الأخبار المغلوطة على أنها أخبار صحيحة، وقد تكرّر هذا الأمر عدّة مرات على موقع قناة الأم.بي.سي مثلاً وفي وسائل إعلام إنجليزية وفرنسية.

حفل تسليم الجائزة، الذي انتظم في قصر سان جيرمان، بالدّائرة الثالثة عشر في باريس، حضره كبار الشّخصيات الإعلامية، مثل الرّسام الكاريكاتوري بلونتو، الذي اشتهر برسوماته في صحيفة «لوموند»، الحائز على الجائزة نفسها من قبل، أما المفاجأة فكانت حضور زعيمة حزب «الجبهة الوطنية»، اليميني المتطرّف، مارين لوبان، التي قطعت حملتها الانتخابية للرّئاسيات الفرنسية المقبلة، وعادت من زيارتها الأخيرة الى موسكو، لتحضر الحفل، وقد جمعها حديث مطوّل بمؤسس موقع «المنشار»، الذي كتب الكثير من المقالات السّاخرة عنها وعن حزبها، وعبّر لها عن إعجابه بصرامتها، وعن احتياج الجزائر لسياسيين مثلها، كما عبّر لها أيضاً عن إعجابه بشخصية الزّعيم الرّوسي فلاديمير بوتين.

أمّا رئيس اللجنة الذي سلّم الجائزة فهو جاك تاردي، الرسّام الفرنسي المعروف، والرسّام الرّسمي لأغلفة كُتب الرّوائي الفرنسي لويس فرديناند سيلين صاحب «رحلة حتى آخر الليل».. هنيئاً للزّملاء في موقع «المنشار» ومزيداً من النّجاحات.

 

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

هيننغ مانكل: الحياة تكمن في الإبداع

هيننغ مانكل: الحياة تكمن في الإبداع

زيت زيتون وتين مجفَّف من كرواتيا

زيت زيتون وتين مجفَّف من كرواتيا

زيت زيتون وتين مجفَّف من كرواتيا