الأربعاء، 26 يناير 2022

ليلى يونس نقاش تكتب: حمّام شمس

ليلى يونس نقاش

حين تلتقيني غدًا

لا تلتفت للتّماسيح العالقة بشعري

تعضّ على ذاكرتي

أنثى مسلوخة من تفاحة معلّقة

أسمع هسيسه ليلاً.. ورملي

دفتري مكتظّ بفراغك

ليتني ما كنتني.. كي تتعذّب أقل

«انا» شجرة منسوبة لثمرها..

تقف فاغرة فاها على زمن معطّل

سأورث ابنتي وجعك

الفكرة الآن تستلقي

تأخذ حمّام شمس..

تلتفت يمينًا: حبّ

يسارًا: عشق

يلاحقها: شوق

يلتهب جنبها: حنين

أقف..

تقف الفكرة

منزعجة.

عارية.

تغطس كاملة..

في الماء

قبل أن..

تنتشلها يدك

والحنين..

 

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

آمال عمر تكتب: الشّيفرة

آمال عمر تكتب: الشّيفرة

تَتوقُ كُلُّ امرأةٍ إلى الزّواج بمَن يَنشُدُهُ القلبُ ويرضَاهُ لإنشاء أسرة تُحقّق فيها ومعها كَيانَها …

سلالم ترولار

سيرة العطب وصناعة الآلهة

محمد بوزيان يواصل سمير قسيمي مساره التّأسيسي لسردية لها هويتها المفتوحة برؤية تتجلّى بالاشتغال المستمر …