الخميس، 17 أكتوبر 2019

ليلى يونس نقاش تكتب: الوجه المهشّم

ليلى يونس نقاش

الشّاعرة الجزائرية ليلى يونس نقاش (1983-) في نصّ جديد، بعنوان: «الوجه المهشّم».

 

«تركونا نذهب

لآخر الطريق

على أقاصيه بنينا جسورًا

لا لنعبر

بل لنقفز من أعالي أحلامنا

ونسقط مهشمين

كرسمةِ بيكاسو

تركونا للبرد

ليس لأن الجمر نفذ

ولا لتدفئة أمهاتهم أكثر..!

ولكن لصالح العزلة

تشرب أرواحهم

وتعلمهم الحدس تحت الظلام

تركونا للشوق

ليس كي نتعذب

ولكن لنحمله في أرحامنا

كجنين مُعاق

لا نُحسن إجهاضه

ولا نعرف كيف نحبه

تركونا لمسافة

لن نقيسها جريا ولا مشيا

مسافة تُقاس

بما كُتِب وما لم يُكتب بعد

نسقط مهشمين كرسمةِ بيكاسو

تركونا للآتي

بكل ما يحمل من دهشة

سطوة وجبروت

وأصابع الحوريات الزرقاءِ

تنسج شبقا في لهوها

تركونا كأنّا لم نكن

كأنَّا سراب مرّ سريعا

خلّف عطرا وقصيدة

والكثير من الندم

تركونا كأن الغد لنا

والأمسِ لهم

كما لو أننا من أزمان

وأحلام مختلفة

تركونا نمضي للصدف

وما ترامى على الشواطئ من محار

ولآلئ لم ينتبه لها أحد قبلنا

نجمعها خلسة

ونرميها علناً

تركونا للشعر

نذبحه

نرضعه

نضمه

نعشقه

ننكره

ثم نعود كاسرين

تركونا للوعد

أنَّا «سنكون هنا أبداً»

نُقلِّبه على الجهات

كعجوز منهك

كي لا يتوجع من لحمه

ومن صفةِ البقاء التي أرهقته

تركونا لنا

فيا أنا

ما عسانا الآن

صانعون!؟».

 

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

آمال بشيري

«خفافيش بيكاسو».. نزعة روائيّة نوعية

تخرج آمال بشيري في روايتها “خفافيش بيكاسو”(دار ميريت، القاهرة 2018) عن كلّ المواضيع المألوفة من …

اللقاء : قصّة جديدة لياسمينة خضرا

الملحق الأسبوعي لصحيفة “لوبريزيان” الفرنسية، استضاف مجموعة من الكتّاب الفرانكفونيين، لكتابة قصص يدور موضوعها حول …