الإثنين، 27 مايو 2019

أقوى 5 قنوات يوتيوب

 

واجهة أقوى قناة في اليوتيوب

تطوّر، في السّنوات الماضية، استخدام منصة اليوتيوب، في الجزائر، وظهرت كثير من القنوات، واشتهرت أسماء بفضل الموقع نفسه، وانتقلت من اللابتوب إلى الشّاشة، لكن أرقام دخل «نجوم اليوتيوب»، في الجزائر، تظلّ ضئيلة جدًا، بالمقارنة بما يكسبه «يوتيوبيون» آخرون، خلف الحدود، وهذا لأسباب تتعلّق بضعف تفاعل المستخدمين مع الإعلانات الإلكترونية، من جهة، ومن جهة أخرى، «اتّكالية» اليوتيوبيين، في الجزائر، واعتمادهم على استنساخ تجارب، من الخارج، وضعف روحهم الإبداعية، فيما يلي، قائمة أشهر قنوات اليوتيوب، في العام، وأرقام مداخيل أصحابها:

  • ديزاني كولاكتور، التي تهتمّ بعرض ألعاب ديزني، تحقّق، شهريًا، ما لا يقلّ عن 400 مليون مشاهدة لفيديوهاتها، وتحقّق سنويًا عائدات، تتجاوز 5 مليون دولار، فقط من فيديوهات اليوتيوب.
  • في المرتبة الثّانية، نجد قناة مغنية على اليوتيوب، هي مغنية ليست معروفة كثيرًا في الجزائر: الأميركية تايلور سويفت(1989)، التي تفوّقت، في اليوتيوب، على مواطناتها الشهيرات، مثل مادونا ومايلي سايرس، فهي تحقّق أكثر من 300 مليون زيارة لقناتها على اليوتيوب، شهريًا، وتجني ما لايقل عن 4 مليون دولار كعائدات. فيديو المغنية ذاتها، المعنون (أحلام متوحّشة)، تجاوزت مشاهداته 300 مليون مشاهدة، في ظرف ثلاثة أسابيع فقط.

  • بيو دي بي، هي ربما أغرب قناة يوتيوب، وواحدة من أكثر القنوات نجاحًا، في العالم، وتطوّرًا، يُشرف عليها شاب سويدي، يُدعى فيليكس، ووظيفته هي فقط التّعليق على ألعاب الفيديو. ففي العام الماضي، أنجز 2500 فيديو، وبات يزاحم على المرتبتين الأولتين، يصل متابعوه لرقم 300 مليون مشاهد، مع أرباح تقترب أيضًا من 4 مليون دولار سنويًا.
  • غات موفيز، وهي قناة على اليوتيوب، تهتم بنشر أفلام كرتون، ورسوم متحرّكة، باللغة الرّوسية، تحقّق شهريًا أكثر من 200 مليون مشاهدة لفيديوهاتها، وتحقّق رقم أرباح يقترب من 3 مليون دولار سنويًا.
  • موفي كليب، هي قناة يوتيوبية، تختصّ في عرض الوصلات الإشهارية، لأحدث الأفلام، والأعمال السينمائية، تُحظى بما يقارب 200 مليون مشاهدة لفيديوهات القناة، في الشّهر الواحد، مع رقم مداخيل يقارب 2.5 مليون دولار في العام.

ملاحظة هذه التّجارب الناجحة، في العالم، وأخرى في الوطن العربي، من شأنه أن يساعد «اليوتيوبيين» في الجزائر لاستغلال هذه المنصّة، بشكل أفضل، وتطوير أدائهم، والخروج من حالة الاتكالية والخمول التي بات يشهدها اليوتيوب، في الجزائر.

 

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

هيننغ مانكل: الحياة تكمن في الإبداع

هيننغ مانكل: الحياة تكمن في الإبداع

زيت زيتون وتين مجفَّف من كرواتيا

زيت زيتون وتين مجفَّف من كرواتيا

زيت زيتون وتين مجفَّف من كرواتيا