الخميس، 17 أكتوبر 2019

كيف تستخدم داعش الإنترنيت؟

دارك ويب.. شبكة التنظيمات الجهادية

تنظيم الدّولة الإسلامية، أو ما يُطلق عليه داعش اختصارًا، يستخدم الإنترنيت، في جزء مهم من نشاطاته، وفي تواصل أعضاء التّنظيم نفسه مع القيّادة، لكن، رسائل تواصل داعش تظلّ خفيّة وبعيدة عن أعين الأنظمة والحكومات، فالتّنظيم ذاته لا يستخدم مواقع التّواصل الاجتماعي المعروفة، مثل فايسبوك أو تويتر، كما إنه لا يستخدم الإنترنيت نفسها التي يستخدمها غالبية المشتركين، حول العالم، بل يستعين بإنترنيت ثانية، أو ما يُسمى ﺑ«دارك ويب» أو اﻟ«ويب الخفيّ»، وهي شبكة تعجز محرّكات البحث، مثل غوغل، عن الوصول إليها.

لحدّ السّاعة، لا توجد إحصائيات دقيقة حول شبكة «دارك ويب»، التي تنشط فيها مواقع جهادية، وأخرى مختصّة في الجرائم الإلكترونية، التي لا يمكن الوصول إليها، سوى من طرف الأشخاص الذين يعرفون تلك المواقع مسبقًا ويعرفون طرق بلوغها، بواسطة برامج حاسوبية خاصّة، وبحسب بعض المختصين، فإن نشاط هذا النوع من الإنترنيت يتجاوز بعشرات الأضعاف نشاط الإنترنيت العادية، التي نستخدمها في حياتنا اليومية.

«دارك ويب» ليست تستخدم فقط من طرف داعش ونشطاء الدّولة الإسلامية في العراق والشّام، بل تُستغل أيضا من طرف وسطاء تجاريين، في التّحويلات البنكية، غير الشّرعية، وتمثّل قاعدة إلكترونية مهمّة للصّفقات المشبوهة، ولتبيض الأموال، وهي خاصيّة استفاد منها تنظيم داعش في تنظيم شؤونه المالية، فاﻟ «دارك ويب» تمثّل ما يشبه «غابة إلكترونية»، يتمّ فيها عقد صفقات، من كلّ نوع: تبادل وثائق رسمية، تسريبات، إرسال وثائق مزوّرة أو جوازات سفر حقيقية أو لأسماء أشخاص مجهوليين، تتمّ فيها تجارة المخدرات والأسلحة أيضًا.

يرى مختصّون أن تنظيم داعش قد وجد طريقا للنموّ والتّطور، في السّنوات الماضية، بفضل استغلاله للإنترنيت، فالتّنظيم نفسه يقوم بنشر أفكاره، والدّعوة لاعتناق سياسته، مستعينًا بالإنترنيت العادية، ويلجأ للويب الخفيّ، في المهام العملياتية، وفي تشفير المحادثات الخاصّة، وفي جمع الأموال والتّبرعات، فقيادات داعش تتعامل مع الإنترنيت العادي، باعتباره فضاءًا للبروباغندا، وتستخدم «دارك ويب» في المهام الميدانية.

في الوقت الذي تنشغل فيه حكومات بالتّضييق على مواقع التّواصل الاجتماعي، ومراقبة النّشطاء، يظهر خطر «دارك ويب»، أكبر بكثير، على الأمن وعلى الأنظمة، يستحق أن تلتفت إليه أكثر من تضييع الوقت في متابعة حسابات أشخاص على الفايسبوك وتويتر، فهي شبكة في اتساع، ومن الصّعب الوصول إليها، ففي الإنترنيت العادية نستخدم بروتوكول(Http://) وهو أشهر البروتوكلات التى يتم الدّخول إليها وتصفّح مواقع الشبكة، أما في الويب الخفيّ، فلن يجد المتصفّح هذا البروتوكول، ولا (www) ولن يجد (com) أو (net)، كما إن محرّكات البحث لا تصل إليها أبدًا.

 

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

دعه يكتب، دع الأثر يدلّنا عليه

دعه يكتب، دع الأثر يدلّنا عليه

بدءًا كانت الفكرة ثم التطبيق وننتظر معًا الأثر. عندما قمنا بالإعلان عن تنفيذ الفكرة تطرقنا …

هيننغ مانكل: الحياة تكمن في الإبداع

هيننغ مانكل: الحياة تكمن في الإبداع