الخميس، 17 أكتوبر 2019

5 تنويعات من قصيدة «تلاتة زهوة ومراحة»

امال زان

عادت المغنيّة آمال زان(1985)، الشّهر الماضي، بفيديو كليب أغنية جديدة، بعنوان:«ثلاثة»، المقتبسة كلماتها من قصيدة «تلاتة زهوة ومراحة»، للشّاعر الشّعبي المغربي: الشّيخ محمد النّجار.

فيديو الأغنية، الذي صُوّر في القصبة، لاقى، بمجرد صدوره، رواجًا على مواقع التّواصل الاجتماعي، وتداوله عشرات الآلاف من المستمعين، بثّت الأغنية، أكثر من مرّة، على محطات الإذاعة، والشّيء الأكثر جاذبية في الأغنية ذاتها كان كلماتها، المستوحاة من واحدة من أقوى وأجرأ قصائد الملحون، في المغرب العربي، حيث نقرأ في مطلع القصيدة:

«عشقي في الزّين انصاحا/ غيواني زاد جراحي

كان اتسالوا يا اعدول عن زينات الدواح

يوما عطفوا بسماحا/ جاو يزوروا من كاحي

الهُم صبتْ الراحة/ ابْملقاكم طاب افراحي

أجيوْا اللهنا اتراد فو شي كيسان املاحْ

تلاتة زهوة وامراحة/ من اهواهم منا ساحي

ركوب الخيل وَالبنات او كيسان املاح».

آمال زان، التي اكتشفها الجمهور، لأوّل مرّة، عقب مشاركتها في برنامج «ألحان وشباب»(2007)، ليست أوّل مغنية تستعيد أغنية الشّيخ محمد النّجار، فقد سبقها إليها مغنّون كبار، من مدرستي الشّعبي والأندلسي، بل أيضا من الرّاي.. فيما يلي، خمسة تنويعات من الأغنية نفسها، بأصوات مختلفة، وأنماط متنوّعة.

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

رشيد طه

رشيد طه.. المُسافر خارج الأزمنة

غالباً ما نبتلع تلك العبارة المكرّرة، التي تقول: «الرّاي وصل للعالمية»، دونما تفكيك لها، أو …

حسنة البشّارية: صنعت قيثارتها من علبة خشبية ومقبض مكنسة

تمسك حسنة البشّارية (1950-) آلة القمبري، بين يديها، تصمت قليلاً، ثمّ تُشير إليها وتهمس: «هذا …