الخميس، 17 أكتوبر 2019

ماذا يمكن أن يحصل يوم 5 أكتوبر!

زهور شنوف

افتتاحية «وقت الجزائر»

كان صوت المذيعة يبدو، وسط كل تلك الزّحمة، منبعثًا من بعيد.. أنظر إلى شاحنة النفايات وهي تسدّ الطّريق، والصّراخ يملأ المكان ويسكن قلبي.

إنّه صباح خريفي كئيب يزيده شحوبًا عدم رغبة أو عدم قدرة الجزائريين على الابتسام صباحًا.. يرتفع صوت المذيعة مجددًا: «في مثل هذا اليوم توفيّ الممثل القدير المفتش الطاهر..».

تزداد وتيرة الغضب، السّيارات تزمّر وصوت شاب يصدح: «افتحو التريق خلو ربنا نروحو نخدمو!!».. يقطع صوت الراديو حبل أفكاري السّاذجة وسط ذلك الازدحام، لكن هذه المرّة كان مذيعا يتحدّث عن «عيد المعلم»، ويعلن عن تصريحات لوزيرة التربية بالمناسبة.

يتحوّل تفكيري مجددًا إلى عبارة: «خليو ربنا نروحو نخدمو!!»، ليس قلقا من الزّحمة والتّأخر عن موعد العمل لكن ربما مرور اسم بن غبريط في تلك اللحظة انتهى بي إلى سؤال اللغة الذي يبحث دائما عن فرصة للظّهور فينا وبنا وبيننا..

حمدا لله، فُتح الطريق! وسرنا قليلا وتوقف الصّراخ وسكن قلبي.. وتوقفت السّيارة مجددًا عن السّير، لكن هذه المرّة بعيدًا عن شاحنة النفايات اللعينة، توقّفت أمام محلّ صغير بشارع محاذٍ أحب الهروب منه. أنزلت زجاج النّافذة لقراءة ما كان على علبة «المعسل» الصّغيرة، لكن أنفاسي احتبست وكأنني دخنت تلك العلبة الصّغيرة في أرجيلة واحدة وبنفس واحد..

«سعيداني يعلن ميلاد جبهة وطنية لدعم برنامج الرئيس».. «لا رئاسيات مسبقة.. وإقالة الجنرال توفيق قرار سيادي لبوتفليقة».. «لا حديث عن الرّئاسيات إلا بعد 2019»، «غربال سعيداني يسقط وزراء الأفلان من المكتب السياسي»..

يرتفع الصّوت مجددًا، أحاول استرجاع أنفاسي، هل كان كل ذلك من الراديو؟.. لا إنه من واجهة المحلّ الصّغير.. وفاة المفتش الطاهر.. عيد المعلم.. هواجس اللغة، الأفلان والأفلان دائما وأبدًا..

ما هو تاريخ اليوم؟ أنزل الزجاج ثانية وأمعن النّظر مجددًا: «شبح أكتوبر يخيف الجزائريين بعد 27 سنة!». أدقق النّظر أكثر، إنها يومية «وقت الجزائر».. آه!.. اليوم 5 أكتوبر!.. يأكلنا النّسيان عندما نغرق في الدّم والدّمار، لكن نعيش كل هذا الزّمن بالهواجس والهموم نفسها.. هل فُتح الطريق لنمرّ! لا أعرف، يبدو أنه لم يكن سالكا ككلّ يوم، ككلّ شهر.. ككلّ سنة… بل ككلّ السّنين!

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

التّقاعد القسري.. آخر مسمار في نعش الجامعة الجزائرية

التّقاعد القسري.. آخر مسمار في نعش الجامعة

نسيمة قبلي أخرج الحراك الشّعبي، إلى العلن، الكثير من المفاجآت. لكنه بالمقابل عرى سوأة نظام …

الصّدفة والغباء في تغيير مجرى التّاريخ

الصّدفة والغباء في تغيير مجرى التّاريخ

قضى الإنسان قرونا في محاولة ترويض الطّبيعة. لم يتحلّ دائما بأخلاق الفوارس في مواجهتها، كما …