الإثنين، 21 سبتمبر 2020

مداني مزراق والتربية المدنية

صلاح باديس

مور حكاية المصالحة الوطنية، والوئام اللي داروهالنا، أمازيغ كاتب غنى غنية وسمها «ماتش بطيخ»، يحكي فيها على الرايس ويقول:«ومعاه زوج دراري on dirait جدارمية.. الطفلة وسمها وئام والطفل وسمو مدني…».

هو كان يقصد فالغنية: «الوئام المدني»، يعني كيما المشتّق من المدنية، بصح روح يا زمان وآجي يا زمان صبنا رواحنا ﻓ «مدني» وحداخُر، مزراق مدني تاع «ألا.إي. أس»، ديرين بيه شوية حس، قالك حاب يفتح حزب.

هي الحاجة اللولى لازم ما نتشوكاوش، شفنا في كل البلدان اللي صرات فيها حروب أهلية وجرائم حرب، مجرمين سابقين يعاودو يدخلوهم فالحياة «المدنية»، ويعطوهم حقوق شوية بشوية حتى يرجعوهم شخصيات سياسية، وعندنا أمثلة بلبنان ودول أمريكا اللاتينية، ومدني على حساب الشوفة راهو فالطريق، العام اللي فات عرضوه كشخصية وطنية، وهذا العام دارولو قفة حس وبالاك فالمستقبل يرجعوا للانتخابات، ومن بعد يوقفولهم المسار الانتخابي ويطلعوا للجبل ونعاودو نديرو «Replay» للفيلم من أول وجديد.. ما رانيش نتمسخر، ياك يقلك «التاريخ يعيد نفسه، المرّة الأولى كمآساة وفي الثانية كملهاة»، واحنا بسلامتنا غاشي ما يتعلمش من أخطائه، نحبو ناخدو الكفوف من عند الدنيا، كف ورا كف، تقعيدة ورا تقعيدة.

مزراق مدني اللي جابوه «الشروق تي.في» (اللي بالمناسبة هوما والنهار والقبيلة تاعهم راهم يديرو فخدايم تاع ارهاب «إعلامياً») واعترف بجرائمه وقاللهم نورمال، والناس الكل تشوف وتتابع ولا على بالها، «اخطي راسي واضرب»، نورمال إذا يدير حزب مالا، ويترشح ويقوللكم نطبق شرع ربي! ياك نتوما «شعب» متدين ومحافظ بطبعه؟ كيما يحبو يقوللوكم (وتحبو تسمعوا) الشروق أند كو… وينجح وتديرو الجمهورية الإسلامية المدنية الجزائرية وتعيشوا خاوة خاوة تخبو النسا وتخرجو السيوفة وتحرموا لغنا وديرو العسّة فالبحر، وتشنقو الناس فالسّاحات العامة وما إلى ذلك…

اليوم نصيب روحي نعاود فالهدرة اللّي قالها المدوّن التونسي عزيز عمامي:«نطالب الدولة باش تعوضلي السّاعات اللي قريتهم تربية مدنية وامتحنت فيها، على خاطر طلع كلشي خرطي»، ونزيد على كلامه: «وكي تديرو جمهوريتكم هذيك قروا فيها مادة وسّمها التربية المدنية».. عليكم اللعنة!

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

مع نورالدين عبّة.. في رحلة الشّعر والمسرح والحياة

بتاريخ 9 مارس 1979، نشر الصّحافي والقاصّ مرزاق بقطاش(1945)، في صحيفة «المجاهد الأسبوعي»، مقابلة، نظنّها …

الدّمية «باربي» تلبس الحجاب؟!

باربي، هي واحدة من أكثر الدّمى شهرة، في العالم، بيعت منها أكثر من مليار ونصف …