الخميس، 17 أكتوبر 2019

ما هي رواتب رؤساء أفريقيا؟

رواتب الرؤساء والوزراء وكبار المسؤولين، في واحدة من دول العالم الثالث تُعتبر من الطابوهات، لاتتحرى الصّحف في أمرها، ولاتبالي كثيرا في الكشف عن أرقامها للرّأي العام.

غالبية المواطنين في أفريقيا يجهلون رواتب رؤسائهم

وقد تباينت الآراء، في السّنوات الماضية، حول رواتب بعض زعماء القارة السّمراء، بين من بالغ في تضخيم أرقامها ومن قلّل من شأنها، وفي وقت تصرّ فيه بعض الحكومات، في دول أفريقية، على التّستر على أرقام رواتب رؤسائها ومسؤوليها، حاولت أسبوعية «جان أفريك» الفرنسية، النّبش في الموضوع، وتحديد قيمة راتب كلّ واحد من رؤساء القارة السّمراء(الرّاتب زائد الامتيازات المادية الشّهرية، من سكن وحماية وبدلات تنقلات رسمية وغيرها).

زوما في الرّياد وبيا في المؤخرة

يحتل رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما(1942-) رأس ترتيب الرّؤساء الأفارقة الأعلى راتبا، براتب يتجاوز 16 ألف أورو (أكثر من 200 مليون سنتيم جزائري)، بينما يحتل رئيس الكاميرون بول بيا(1933)، الذي يحكم البلاد منذ 1982 ذيل التّرتيب، براتب لا يتعدى 200 أورو (قرابة 3مليون سنتيم).

في تونس يوجد الرّئيس العربي الأفريقي الأعلى راتبا

باجي السبسي الأعلى عربيا

يأتي رئيس تونس قايد باجي السبسي على رأس قائمة الحكام الأفارقة العرب، الأعلى راتبا في القارة السّمراء، براتب يقارب 14 ألف أورو، مع العلم أن الرّئيس نفسه أبدى نيّة، في وقت سابق، لخفض هذا الرّاتب، وإعادة النّظر في الامتيازات التي يتلقاها رئيس الدّولة بعد التّقاعد، وبينما لم يتم الكشف عن راتب الملك المغربي محمد السادس، أشارت أسبوعية «جان أفريك» أن راتب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يتجاوز 6 آلاف أورو، وهو راتب يقلّ عن الرّاتب الذي كان يتلقاه رئيس حكومة ليبيا علي زيدان(أكثر من 7 آلاف أورو).

فقر بلد لايعني بالضرورة فقرا في راتب الرّئيس

الفقر ليس يعني خفض الرّواتب

الملاحظ في قائمة رواتب رؤساء أفريقيا، التي نشرتها «جان أفريك»، أن فقر دولة ما ليس يعني بالضرورة تقلصا في الامتيازات المادية التي ينالها رئيس الدّولة نفسها، ولايعني خفضا في راتبه الشّهري، فرئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف مثلا تنال راتبا يتجاوز 5 آلاف أورو، ورئيس كوت ديفوار حسن واتارا يتعدى راتبه 7 آلاف أورو، بينما يقارب راتب رئيس كينيا اوهورو كينياتا عتبة العشرة آلاف أورو، فيما يقبع راتب رئيس وزراء إثيوبيا هايلي مريم ديساليغنه في آواخر الترتيب، حيث لايتلقى ديساليغنه أكثر من 250 أورو شهريا(أقل من أربعة ملايين سنتيم).

يظهر من الأرقام، التي قدّمتها أسبوعية «جان أفريك»، المتخصّصة في الشّؤون الافريقية، تباينا، وتأرجحا في رواتب زعماء أفريقيا، وهي أرقام رواتب لاتعكس بالضرورة الواقع الاقتصادي لكلّ بلد، ولاتتصل بمدى قوة البلد سياسيا أودبلوماسيا، ولكن الفوارق الشّاسعة في رواتب رؤساء قارة واحدة تكشف عن فوارق في تعاملاتهم فيما بينهم وتباينا في سياساتهم الدّاخلية.

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

دعه يكتب، دع الأثر يدلّنا عليه

دعه يكتب، دع الأثر يدلّنا عليه

بدءًا كانت الفكرة ثم التطبيق وننتظر معًا الأثر. عندما قمنا بالإعلان عن تنفيذ الفكرة تطرقنا …

هيننغ مانكل: الحياة تكمن في الإبداع

هيننغ مانكل: الحياة تكمن في الإبداع