الخميس، 24 أكتوبر 2019

مرميطة «تشي» مخلوف!

اليوم نحكو حاجة شوية سيريو زعما، نحكو على واحد المعرَض داروه جماعة صحابنا، في شارع العربي بن مهيدي في العاصمة، ماشي la rue d’Isley، لالا قُلنا وسّمها العربي بن مهيدي!.. صحيتو! أيا مالا أنا كُنت كتبت من قبل، وما زالني نكتب، ونزيد نكتب بلّي لازم المعارض هذي بِكُل أنواعها تكون: خاصة! مَاشي تاع الدّولة.. وماشي حكومية.. يكونوا قاعات تاع ناس وهوما يعرضوا ولاّ يديروا حفلات لناس تخدم موزيكا مَاشي تجارية.. علاش؟ كاين ناس راهي تقرا وتقول بصّح علاش؟ ضرك نفهمكُم علاش.. في هذا المعرض اللّي نظموه جماعة تاع شباب بداو في فايسبوك وخرجو للواقع، كان عارض واحد يقولولو «الموسطاش». الموسطاش، هو الفنان اللّي يخدم «بوب-آرت دزيري»، يعني باش نبسط، السي الموسطاش يخدم تصاور فيهم السيريو وفيهم التمسخير وفيهم رسالات تاع ضحك وتاع سياسة، تصاور شعبية من الشارع وللشارع.. الموسطاش عرض بزاف تصاور منهم تاع اعمر الزاهي..  رقم 88 وفوقُه خامسة فيها أديداس، زعما الضربة تاع 5 أكتوبر 88.. تصاور تاع شاعر الشّعبي عمي عبد المجيد أعراب.. تاع الشّهيد العربي بن مهيدي.. وكانت كاينة تصويرة تاع عثمان عريوات لابس بيري كيما تشي غيفارا، وقدامُه نبُولة تاع هدرة فارغة! أنا نعرفها تصويرة عثمان عريوات من قبل، بصّح مَشي موالف بالنبّولة تكون فارغة! هكّا شوية حتى نقرا في الصّحافة خبر صغير، بلّي إدارة المعرض – ماَشي خاوتنا اللّي نظموا المعرض – رفضت تعرض الصورة الحقيقية! واش فيها الصورة الحقيقية؟ فيها مرميطة !! إيه مرميطة يا قُراء المرميطة، فيها مرميطة ومكتوب فيها: حرّك.. حرّك! إدارة القاعة خافت من تصويرة فيها مرميطة يا تشي مخلوف! نَحّاوْ المرميطة وخلاو النبّولة فارغة بلا مرميطة! الموسطاش اللّي ياخُد رُموز من الذاكرة الشعبية تاعنا، رُموز يعرفها الشعب الكُل، رموز من السينما والتلفزيون والراديو والرياضة..  ويخلطها فـ«المرميطة» تع الـ«بوب-آرت» تاعو ويخرج منها «فن شعبي»، عطانا السّي مخلوف بواحد الصورة جديدة: «تشي مخلوف»، وهذا «التشي» خوّف شي ناس.. من هذا المنبر المرميطي نُعلن مُساندتنا للمرميطة اللّي راحت وخلاّت النبولة فارغة. وهاو علاش لازم تكون المعارض خاصة، حتى ما يحڨرولناش المرميطة..

 

 

صورة تشي عريوات التي منعت

 

إضافة تعليق

تعليق (تعليقات)

شاهد أيضاً

مع نورالدين عبّة.. في رحلة الشّعر والمسرح والحياة

بتاريخ 9 مارس 1979، نشر الصّحافي والقاصّ مرزاق بقطاش(1945)، في صحيفة «المجاهد الأسبوعي»، مقابلة، نظنّها …

الدّمية «باربي» تلبس الحجاب؟!

باربي، هي واحدة من أكثر الدّمى شهرة، في العالم، بيعت منها أكثر من مليار ونصف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.